الگاردينيا - مجلة ثقافية عامة - رسالة دهوك القافية الاسبوعية

رسالة دهوك القافية الاسبوعية

      

             رسالة دهوك القافية الاسبوعية 

      

دهوك/جمال برواري*:خلال الاسبوع شهدت دهوك نشاطات ادبية وثقافية متنوعة

-في مصيف سولاف وبحضور نخبة من الادباء والكتاب ومحبي الادب والثقافة والشعر وفي امسية ثقافية وفي احتفالية توقيع كتابين (ذكريات من زمن المحن والمأسي وديون شعر تحت عنوان ربوع الالام ) للكاتب والشاعر الشخصية الوطنية المناضلة محسن صالح عبدالعزيز اميدي من عائلة الشهيد عزة عبدالعزيز وهو احد الشهداء الاربعة الذين تم اعدامهم من قبل النظام الملكي البائد في بداية الاحتفالية والتي تم تنظيمها بالتنسيق من المركز الثقافي في العمادية واتحاد ادباء دهوك القى الروائي انور محمد طاهر كلمة ترحيبية بالحضور مع نبذة مختصرة عن سيرة المناضل محسن صالح عبدالعزيز اميدي ثم بدأت مراسيم حفل توقيع الكتابين واهدائها للحضور .
ثم جاء دور الكاتب والسياسي البيشمركة محمد محسن صالح اميدي وهو نجل مؤلف الكتابين المذكرين ليتحف الحضور بمخاضرة ثقافية ادبية ومحطات من تاريخ نضاله وهو يحمل السلاح وتطرق الى بعض المحطات الصعبة والعراقيل التي اعترضت طريق نضالهم خقيقة كانت مواقف ومحطات مشوقة اعجبت الحضور كما تخلل الحفل فقرات منوعة والقاء قصائد شعرية من قبل الشعراء الذين شاركو في الحفل وكانت المشاركات من قبل الشعراء ،الشاعر مؤي طيب والشاعر محفوط مايي والشاعر زوهير كورماركي والشاعر سلمان شيخ ممي والشاعر هوشيار ريكاني واخرون .
+بحضور عدد من الادباء والكتاب ومحبي الادب والشعر وفي امسية رمضانية شهدت مكتبة قوبهان حفل توقيع ديوان الشاعرة ايمان شكاك الديوان عبارة عن (ابوذيات كوردية ) تخلل الحفل قراءات شعرية للشاعرة ايمان بعده جرت مراسيم توقيع واهداء الكتاب على الحضور
+وضمن فعاليات ونشاطات مديرية الثقافة والفنون في قضاء سميل كانت هناك امسية ثقافية ضمن برنامج المديريةوالتي تضمن خلال شهر رمضان المبارك اقامة عشرة امسيات ثقافية فنية ،بحضور عدد من الادباء والكتاب وعلى قاعة المركز الثقافي في قضاء سميل شهد المركز امسية ثقافية رمضانية القى فيها الكاتب والروائي محسن عثمان محاضرة حول المجتمع والرواية .
+كما شهدت مكتبة ومقهى زيندا امسية رمضانية لمسابقة تلاوة القرأن الحكيم
+وشهدت مكتبة البدرخانيين امسية ثقافية في مراسيم افتتاح المكتبة الخاصة للكاتب الراحل فاروق اميدي المكتبة التي تم افتتاحها احتوت على 250 كتابا منوعا في مختلف الاختصاصات الادبية والعلمية والتاريخية
+ الباحث والكاتب الحفي جمال خزندار في مركز لالش الثقافي
لمناسبة الذكرى 121 للصحفة الكوردية وصدور اول جريدة كوردية جريدة كوردستن في عام 1898 في القاهرة استظاف مركز لالش الثقافي في باعذرة الصحفي والباحث جمال خزندار في محاضرة وبحضور عدد من الادباء والكتاب والصحفيين تحدث خزندار عن مراحل صدور جريدة كوردستان وكانت هناك مداخلات حول الحاضرة اجاب عنها الباحث والتي اغنت الامسية الثقافية.

*مدير مكتب الگاردينيا في دهوك.

   

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

469 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع