الگاردينيا - مجلة ثقافية عامة - رسالة دهوك الثقافية

رسالة دهوك الثقافية

    


               رسالة دهوك الثقافية

          

     

جمال برواري:دهوك تشهد فعاليات ونشاطات مختلفة لمناسبة صدور اول جريدة كوردية في التاريخ ,اذ صدرت جريدة كوردستان في 22 من نيسان من عام 1898 في مدينة القاهرة المصرية . ولعل الغرابة تكمن في صدورها في مدينة القاهرة وليس في كوردستان.
ان تاريخ الصحافة الكوردية بدأ" من صدور اول جريدة وحتى قبل سنوات , كان مضمخا بالدماء والدموع وقيود الزنزانات وما الى ذلك من مآس طوال قرن ونيف . اذ عمدت الاسرة البدرخانية الكريمة الى الثورات و الانتفاضات المسلحة ضد تسلط وتعنت سلاطين الدولة العثمانية , منذ بدايات القرن التاسع عشر ,واستمرت الى اواخر القرن ,اي حاربوا الترك العثمانيين حوالي مائة عام ,وعندما عوملت تلك الثورات و الانتفاضات بالحديد والنار ,لم يستسلم ابناء البدرخانيين ,فسجن بعضهم ونفي اخرون ولاذ اخرون منهم بالدول المجاورة ,ووصل اثنان من ابناء تلك الاسرة الكريمة وهما الاخوان مقداد مدحت بدرخان و عبدالرحمن بدرخان الى القاهرة ,حيث كانت مصر حينذاك تحت سلطة المماليك ,وهي خارجة قليلا عن قبضة العثمانيين ,لذا رآها ابناء بدرخان فرصة سانحة لاصدار اول جريدة كوردية في التاريخ من هناك , وصدر العدد الاول من جريدة كوردستان في يوم 22 نيسان من عام 1898 م وكان رئيس تحريرها مقداد مدحت بدرخان ,وصدرت الجريدة باللغة الكوردية مع بعض المقالات الموجهة للنظام العثماني باللغة التركية ,وبعد صدور العدد الاول من الجريدة ,تنرفزت السلطة العثمانية وكأن الزنابير لدغتها في وجهها ,وعمدت الى توجيه التهديدات والضغوط لحكومة المماليك في مصر ,الذين ضغطوا بدورهم على ابناء بدرخان للخروج من مصر ,ولكن البدرخانيين لم يستسلموا فنقلوا جريدتهم الى جنيف في سويسرا ثم الى فولكستون قرب لندن ثم رجعوا الى مصر من جديد .
لقد امتد صدور الجريدة لمدة اربعة اعوام ,من عام 1898 الى عام 1902 ,وصدر من جريدة كوردستان ( 31 ) عددا ثم توقفت عن الصدور , ترأس تحريرها مقداد مدحت بدرخان لبضعة اعداد من البداية وعندما تعرض للمرض جاء دور اخيه عبدالحمن بدرخان ليرأس تحريرها الى وقت توقفها عن الصدور .
اذا كان صدور اول جريدة كوردية على هذه الشاكلة من المآسي والالام والاحن والمحن ,فان تلك الحالة لم تنحسر عن معظم الصحف الكوردية الاخرى بعد ذلك ,ولقد تعرض معظم الصحفيين الكورد الى المضايقات واودعوا السجون او تعرضوا للتعذيب بسبب ما نشروه في الصحف هنا وهناك طوال قرن من الزمان.
بهذه المناسبة نحيي ذكرى جريدة كوردستان الام ورئيسي تحريرها مقداد مدحت وعبدالرحمن بدرخان و نهنئ جميع الصحفيين الكورد في جميع اجزاء كوردستان المقسومة كما ونحيي الصحفيين الاخرين الذين ساندوا وعضدوا ودافعوا عن الصحفيين الكورد في اي مكان و زمان ,وندعو الله ان يساند الكورد في صحافتهم الحرة وان لا ينثنوا امام من بقي من الانظمة الدكتاتورية في ارجاء كوردستان والعالم.


شهدت محافظة دهوك نشاطات وفعاليات ثقافية وادبية مختلفة ابرزها كانت احياء الذكرى 121 لصدور كوردستان اول جريدة كوردية عام 1898 في القاهرة حيث شهدة مكتبة البدرخانيين حفل استقبال للمهنئين توافد عدد من الصحفيين والادباء والكتاب والشخصيات والوجوه المعروفة وممثلي المنضمات الحزبية والجماهيرية لتقديم التهاني بهذه المناسبة وكان في استقبال المهنئيين الهيئة الادارية لنقابة صجفيي كوردستان السيدة فيان عباس وهيثم بطرس والسيد اسماعيل طاهر جانكير المدير العام لمكتبة البدرخانيين كما شهدت المكتبة وبهذه المناسبة حفل توقيع كتاب عشائر بهدينان للكاتب هيرش ريكاني .
وعلى قاعة اتحاد ادباء دهوك ولماسبة الذكرى ال 21 لصدور مجلة (سفورة )وهي مجلة متخصصة للاطفال ولماسبة الذكرى 121 لعيد الصافة الكوردية وصدور اول جريدة كوردية في القاهرة جرت مراسيم اطفاء الاحتفال بالذكرى السنوية لمجلة سفورة وعلى هامش الاحتفالية قدمت الاستاذة بشكوش محاضرة عن اهمية هذه المجلة وتشجيع الاطفال للقراءة والمطالعة كما قدم الدكتور فاضل عمر محاضرة قيمة بالمناسبة.
وبحضور عدد من الادباء والكتاب والصحفيين وعلى قاعة اتحاد الادباء والكتاب في دهوك ولمناسبة الذكرى 121 قدم الكاتب والباحث مصدق توفي سيمينارا حول ضروف ومصاعب التي اعترضت صدور اول جريدة كوردية _جريدة كوردستان )في القاهرة بعد انتهاء المحاضرة كانت هناك مداخلات واسئلة اجاب عنها المحاضر والتي اغنت المحاضرة
كما شهدت قاعة اتحاد ادباء دهوك محاضرة للباحث والكاتب حجي جعفر حول الذكرى 121 لصدور اول جريدة كوردية جريدة كوردستان قدم الباحث الى المواضيه التي كانت تنشر على صفحات جريدة كوردستان واشار الى اسماء كتابها واسلوب وطرية التوزيع والمصاعب التي كانت تعترض طريق التوزيع
كما شهد المعهد التقني فيستفالا ثقافيا واقامة معرض لمديرية الطباعة والنشر لمناسبة الذكرى 121 لصدور جريدة كوردستان
+نقابة فناني دهوك تكرم عدد من الفنانين.
نضمت نقابة الفنانين في دهوك احتفالية تكريم 35 فنانا وفنانة من دهوك وزاخو وفي حديث للسيدة الفنانة افين حسين رئيسة نقابة الفنانين في دهوك اشادة بدور الفن والفنانين في خدمة المجتمع وتثمينا لدورهم الفني الكبير وبالرغم من الازمة المالية وانقطاع الدعم المالي للنقابة منذ اكثر خمسة سنوات الا ان النقابة ماضية في مختلف نشاطاتها الفنية وهذه الاحتفالية المتواضعة هو جزء من تلك النشاطات

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

379 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع