تعرف على أغلى وأرخص مدن العالم

        

الشرق الأوسط/القاهرة: يسرا سلامة:أبرز استطلاع حديث أكثر المدن غلاءً، وكذلك الأقل رخصاً لسكانها. واحتلت سنغافورة وباريس وهونغ كونغ المركز الأول في الاستطلاع، ويقارن الاستطلاع الأسعار في 133 مدينة على مستوى العالم.

وتعد تلك المرة الأولى التي تشترك فيها 3 مدن في المرتبة الأولى في تاريخ 30 عاماً من المسح السنوي لوحدة المعلومات الاقتصادية، التي توفر استطلاعات ومؤشرات اقتصادية تبعاً لمجموعة «الإيكونوميست» ومقرها لندن.

وتعد العاصمة الفرنسية - التي احتلت المرتبة الثانية من حيث التكلفة في العام الماضي - واحدة من 4 مدن أوروبية في المراكز العشرة الأولى.

ويقارن المسح تكلفة الأشياء الشائعة، مثل الخبز، في 133 مدينة، ثم يعقب ذلك تكلفة المعيشة، مثل المعيشة في نيويورك، التي تُستخدم مؤشراً.

وتأتي قائمة المدن الأغلى في العالم كالتالي:

- سنغافورة، وباريس (فرنسا)، وهونغ كونغ (الصين) في المركز الأول.

- زيورخ في المركز الرابع.

- جنيف (سويسرا)، وأوساكا (اليابان) في المركز الخامس.

- سيول (كوريا الجنوبية)، وكوبنهاغن (الدنمارك)، ونيويورك (الولايات المتحدة) في المركز السابع.

- تل أبيب (إسرائيل)، ولوس أنجليس (الولايات المتحدة) في المركز العاشر.

وقالت المشاركة في التقرير روكسانا سلافشيفا إن باريس كانت من بين أكبر 10 مدن باهظة المعيشة منذ عام 2003 وكانت «مكلفة للغاية» للعيش فيها.

وعلى سبيل المثال، فإن متوسط تكلفة قصة شعر المرأة بلغ 119.04 دولار (90 جنيهاً إسترلينياً) في باريس، مقارنة بـ73.97 دولار في زيورخ و53.46 دولار في مدينة أوساكا اليابانية.

وقالت سلافشيفا: «تميل المدن الأوروبية إلى الحصول على أعلى التكاليف في فئات الأسرة والعناية الشخصية والترفيه، مع كون باريس ممثلاً جيداً في هذه الفئات قد تعكس زيادة كبيرة في الإنفاق».

كما وضع الاستطلاع ذاته قائمة بالمدن الأرخص في العالم، وهي:

1 - كاراكاس (فنزويلا).

2 - دمشق (سوريا).

3 - طشقند (أوزبكستان).

4 - ألماتي (كازاخستان).

5 - بنغالور (الهند).

6 - كاراتشي (باكستان) ومعها لاغوس (نيجيريا).

7 - بوينس آيرس (الأرجنتين) ومعها تشيناي (الهند).

8 - نيودلهي (الهند).

وذكر التقرير، بحسب ما نشرت هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي)، أن التضخم وتقلبات أسعار العملات ساعدا في دفع التغيرات في تصنيف هذا العام، حيث شهدت أماكن مثل الأرجنتين والبرازيل وتركيا وفنزويلا انخفاضاً حاداً في تصنيف تكاليف المعيشة.

كما احتلت كاراكاس في فنزويلا، مكاناً بين المدن الأقل تكلفة في استطلاع هذا العام، حيث اقترب معدل التضخم من مليون في المائة العام الماضي، ما اضطر الحكومة لإطلاق عملة جديدة.

وتضاعف سعر فنجان القهوة في العاصمة كاراكاس إلى 400 بوليفار (0.62 دولار، 0.50 جنيه إسترليني) في غضون أسبوع واحد فقط في ديسمبر (كانون الأول) الماضي، وفقاً لوكالة «بلومبرغ».

واحتلت دمشق في سوريا المرتبة الثانية بين أرخص المدن في العالم.

وقالت وحدة المعلومات الاقتصادية إن «عدداً متزايداً من المواقع» أصبح أرخص بسبب تأثير الاضطراب السياسي والاقتصادي.

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

604 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع