الگاردينيا - مجلة ثقافية عامة - كتاب الگاردينيا في الميزان / ألأستاذ الدكتور غانم الشيخ

كتاب الگاردينيا في الميزان / ألأستاذ الدكتور غانم الشيخ

              

  كتاب الگاردينيا في الميزان/ألأستاذ الدكتور غانم الشيخ

     

الاخوة والأخوات كتاب مجلة الگاردينيا المحترمين

مع إطلالة العام الجديد ٢٠١٩ وجدنا من المناسب أن نتعرف على السيرة الذاتية للأخوة والأخوات كتاب مجلة الگاردينيا ليعرف البعض الآخر ،كما أن حضور أخوة وأخوات كتاب جدد التحقوا خلال العام المنصرم لذا وجدنا من المناسب التعرف عليهم من خلال كتاباتهم وسيرهم الذاتية ،وغالبا ماتردنا إستفسارات عنهم …

إعتادت مجلتكم دوما بمبادرات مختلفة كجزء من النشاط الاعلامي الذي يتطلب منا جميعاً المساهمة فيه دعما للثقافة والمعرفة من خلال وسائل التواصل الأجتماعي ،والنشر لكل ماهو مفيد
اخواني واخواتي
نود اشعاركم بأنه تم إختصار السير الذاتية المرسلة الينا لاسباب خاصة بالنشر والتصميم الفني ،لذا نرجو منكم أخذ الموضوع بشكل طبيعي لاقصد فيه سوى ماورد آنفاً ،وتبقى مجلة الكاردينيا راعية للثقافة والمعرفة بجهودكم جميعاً دون إستثناء ،وبذات الوقت أتقدم للجميع بالشكر والتقدير والعرفان،وأدعوا الله أن يكون عامنا الجديد عام خير وبركة ،وفقنا الله وإياكم لما فيه خيرا …
مع خالص التقدير ……
جلال چرمگا
رئيس التحرير

   

سيرة الكاتب الأستاذ الدكتور غانم الشيخ

يُنظر لغانم الشيخ كرائد مجدد بإنشائه أول منهج دراسي مبتكر لتعليم الأطباء في العراق عام 1988 وفي اليمن عام 1997 كما يذكر بدوره الإقليمي المبرز في إصلاح برامج التعليم الطبي والصحي وتبني ستراتيجيات وطنية لإنشاء نظم وطنية لتحسين الجودة واعتماد التعليم الطبي في بلدان أقليم شرق المتوسط الممتد بين المغرب والباكستان كمنسق إقليمي لمنظمة الصحة العالمية والى جهوده في التعليم والدراسات العليا والبحث والإدارة الجامعية بجامعات البصرة والموصل وتكريت وحضرموت وإمبريال كوليج لندن.

ولد غانم يونس مصطفى الشيخ عام 1947 في الموصل القديمة وأنهى دراسته في الثانوية الشرقية وتخرج عام 1970 من كلية طب الموصل وفي 1978 منح دكتوراه الفلسفة في العلوم العصبية البشرية من جامعة لندن واكتشف فيها تكوين الأعصاب الجنينية البشرية بأعداد هائلة يضمحل معظمها عند الولادة وتم اعتماد ذلك مصدراُ في كتاب "كايز أناتومي" الشهير وفي 1989 منح شهادة زمالة الأكاديمية الأميركية لجراحة الأعصاب وفي 1991 شهادة في القيادة العليا والإدارة وفي 1998 الدبلوم العالي بالرعاية الصحية الأولية وفي 2002 شهادة زمالة كلية الصحة العامة التابعة لكلية الأطباء الملكية في المملكة المتحدة.

عمل معاونا للعميد في كليتي طب البصرة والموصل وفي عام 1985 أمضى زمالة أبحاث ما بعد الدكتوراه في معهد كارولينسكا الشهير في ستوكهولم بالسويد وحضر أثناءها حفل توزيع جوائز نوبل هناك ونشر بحوثا في مجلات أميركية عن إعادة بناء الأعصاب المصابة باستخدام وسائل مختلفة استمر في إجرائها بعد عودته للعراق. وفي عام 1988، عين عميداً مؤسساً لكلية الطب بجامعة تكريت وحتى مغادرته العراق عام 2000 وتم فيها تطبيق البرنامج الحديث بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية وكلية الطب بجامعة هارفارد التي طبقت قبل ذلك بأربع سنوات برنامج حديث للتعلم المبني على حل المشاكل والمعتمد على إيلاء الطالب دورا إيجابيا وليس كمتلقي سلبي والتفرد بالتدريب حول الشكاوى السريرية والصحية الفردية والمجتمعية بدلا من الأمراض وهو ما تسعى الى تطبيقه الآن كليات الطب في العراق بعد أن شاع وأنتشر في العالم والمنطقة وأصبح شرطا من شروط اعتماد كليات الطب كما قام بتطبيقه في حضرموت باليمن عام 1997 كعميدا مؤسسا هناك. وفي عام 2000، عينته منظمة الصحة العالمية مستشاراً إقليمياً ولاحقا منسقاً إقليمياً لتطوير التعليم الطبي والموارد البشرية الصحية على المستوى الإقليمي والعالمي. وعند بلوغه السن التقاعدي للأمم المتحدة في عام 2009، عَمَل في بريطانيا، حيث يقيم، كمحاضر سريري أقدم في كلية إمبريال لندن وقد نشر كتبا عديدة وأجرى بحوث ودراسات ونظم ورش عمل كثيرة والقى محاضرات وقدم مشاورات لدول كثيرة في أنحاء العالم.

      

          تقييم الاستاذ الدكتور غانم الشيخ

في كل مرة أقف عند الأساتذة الذين لهم اختصاصهم و متميزين ومع ذلك يكون بارعا في مجال أخر.

الأستاذ الدكتور غانم الشيخ من بين هؤلاء المبدعين ، مع أنه طبيب وطبيب ناجح ومع ذلك فهو كاتب اكثر من رائع ولكن المشكلة انه مقل في الكتابة ولكن حينما يكتب تكون النتائج أكثر من ايجابية حيث عشرات آلآف من القراء ولمدة طويلة.

لدكتورنا العزيز أرشيف رائع لأساتذته وزملائه وطلبته الأطباء.

كتب خمس حلقات عن أطباء البصرة (أطباء البصرة الروّاد في القرن العشرين) مع صورهم والشىء الكثير عنهم فكانت من المواد التي أطلع عليها مئات آلآف من القراء و المتابعين.

قبل مدة طلبت منه (هاتفياً) أن يستمر في الكتابة ووعدني خيراً ولكن أنشغاله في مجال عمله ألأنساني سبب في التأخير وهذه مسألة طبيعية لكون هنالك مهم وكذلك ألأهم.

الدكتور غانم الشيخ ثروة وطنية حاله حال المتميزين من أبناء عراقنا وكل في مجال عمله وأختصاصه..

نرجو من الباري العمر الطويل لهذا العراقي الرائع الكبير..

جلال چرمگا

رئيس التحرير

   

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

612 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع