العبادي يتهم المالكي بإدخال القوات الأمريكية إلى العراق مجددًا

   

محمد عبد الجبار - إرم نيوز:اتهم “ائتلاف النصر” بزعامة رئيس الوزراء السابق حيدر العبادي، اليوم الأربعاء، رئيس حكومة العراقية الأسبق نوري المالكي، بأنه هو من استدعى القوات الأمريكية للعراق مجددًا.

 

وذكر الائتلاف في بيان رسمي: “نود إعلام الرأي العام العراقي بأن القوات الأمريكية تم استدعاؤها إلى العراق بتاريخ 24/6/2014 من قبل حكومة السيد نوري المالكي إثر دخول عصابة داعش الإرهابية، وإسقاطها لمحافظاتنا العزيزة كما هو مثبت في وثائق الأمم المتحدة والوثائق المتبادلة بين الدولتين، مستندة في ذلك إلى اتفاقية الإطار الاستراتيجي بين العراق وأمريكا”.

وأضاف: “أن العبادي حين نال ثقة مجلس النواب بتاريخ 8/9/2014 كانت القوات الأمريكية موجودة في العراق قبل استلامه مسؤولية رئاسة الوزراء بأكثر من شهرين، وأنه هو الذي جعلها قوات متعددة وليست قوات أمريكية فقط”.

ودعا الائتلاف “القوى السياسية إلى الالتزام بالمصداقية والابتعاد عن تضليل الرأي العام “، مبينًا “أن العبادي كان وما زال حريصًا على استقلال العراق وسيادته، وأن جميع الخطوات التي اتخذها كانت تصب بمصلحة وحدة واستقلال وسيادة العراق، ولن تنال من إصراره ومواقفه الوطنية محاولات الإقصاء والتشويه والتضليل التي تمارسها نخب غير مسؤولة”.

ونفى رئيس الحكومة العراقية عادل عبدالمهدي، أمس الثلاثاء، تمركز قوات أمريكية جديدة في بلاده.

وكانت تقارير صحفية قد أفادت بأن القوات الأمريكية التي تنسحب من سوريا بناءً على أوامر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، تتجه إلى العراق لغرض التمركز فيها.

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

525 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع