سيرة الكاتب / المفكر المحامي علاء الدين الأعرجي

         

 سيرة الكاتب / المفكر المحامي علاءالدين الأعرجي

 

تلوح في سمائنا دوما نجوم براقة لايخفت بريقها عنا لحظة واحدة ،نترقب إطلالتها لحظة بعد آخرى ،فإستحق وبكل فخر أن ندون لهم تاريخاً ،وجهداً متميزاً لرفع راية العلم والمعرفة ،إنهم الأخوة والأخوات كتاب مجلة الگاردينيا المحترمين الذين ساهموا بجهد متميز لنشر العلم والمعرفة وهنا أود القول :
تحية ملؤها كل معاني الأخوة الصادقة
وتحية لكل مبدع  ومبدعة ومن ساهم بنشر المعرفة
وتحية لكل الاخوة والاخوات ،كتابا ،شعراء،الذين لابد من أن نذكر موجز لتاريخهم الثقافي  والعلمي
وتحية لكم جميعاً على عطائكم الدائم
وأتقدم بالشكر والتقدير الى الأخ اللواء الركن المتقاعد (فؤاد حسين علي ) لبذله جهداً متميزاً في المعاونة لإعداد ( سيرة كاتب ) وفقنا الله وإياكم لما فيه خيراً  مع خالص تقديري
جلال چرمگا
رئيس التحرير
ملاحظة: تم تعديل وإختصار بعضا من مما ورد بسيرة البعض من الاخوة والاخوات كتاب الگاردينيا لاغراض النشر

          

علاء الدين صادق الأعرجي

سيرة  موجزة

من أسرة "الأعرجي" العراقية المعروفة، يعود نسبها إلى الأمير عبـيد الله الأعرج، أمير الكوفة وفـقيهها الأكبر، حفيد عليّ بن الحسين(زين العابدين)، بن عليّ بن أبي طالب.
  كان والده، السيد صادق الأعرجي، شاعراً وصحافياً ومجاهداً وطنياً عنيداً، ومعارضاً جريئاً للحكم التركي/ العثماني  الجائر. أودع السجن عدة مرات، ثم حُكم عليه بالإعدام، فهرب في المرة الأخيرة بخطة جهنمية، بمساعدة أعوانه في  الخارج.

وُلد علاء  في بغداد ، في عام 1928، ونشأ وتعلم فيها، وألقى، وهو في سن الثانية عشرة، قصيدة وطنية من محطة الإذاعة العراقية. كما ألقى قصائد وطنية في مناسبات متعددة، وخاصة في وثبة 1948، ضد معاهدة " بورت سموث" العراقية البريطانية. وانتخب، رئيسا لاتحاد الطلبة في المدارس الجعفرية. ثم شارك بنشاط في قيادة التظاهرات الدامية التي أسقطت الحكومة التي عقدت المعاهدة، وتعرض للضرب ولرصاص الشرطة، حيث سقط المئات من  أقرانه الطلبة المتظاهرين صرعى. واعـتـُـقل في عام 1963،  بعد انقلاب حزب البعث على حكومة عبد الكريم قاسم، الذي أسقط الملكية في العراق، على خلفية تأييده للنظام السابق واتهامه بالميل نحو الحركات الشيوعية.
دراساته النظرية والعملية  
تضمنت دراساته العليا أكثر من موضوع واحد: في الفلسفة والحقوق والعلوم السياسية وإدارة الأعمال وعِلم الإعلام، في جامعات بغداد وباريس(السوربون)، وموسكو (برعاية منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية UNIDO). وحصل على إجازة ماجستير في القانون العام. وشارك في عدد كبير من الدورات، التي نظمتها وكالات الأمم المتحدة المتخصصة ومنها التدريـبـية والدراسية، النظرية والعملية، في بغداد والقاهرة وبيروت وموسكو وجنيف وكوبنهاغن وباريس ونيويورك وفيينا.
على الصعيد  المهني
مارس المحاماة وإدارة الأعمال التجارية والصناعية في بغداد. وبعد ثورة الرابع عشر من تموز 1958، عمل في الإذاعة العراقية رئيسا لشعبة الإذاعة باللغة الفرنسية. ثم عـُيـن مديراً عاما لإحدى مؤسسات القطاع العام. وأصبح مديرا لدائرة العلاقات الصناعية والعلاقات العامة في اتحاد الصناعات العراقي، الذي كان مستقلاً عن الحكومة، ورئيسا لهيئة تحرير "مجلة الصناعي" الفصلية. وانتـُخب، في نفس الوقت، مديراً تنفيذيا لجمعية إدارة الأعمال العراقية، ورئيسا لتحرير "مجلة إدارة الأعمال".
ومنذ عام1970، عرض عليه أحد المسؤولين في الأمم المتحدة للانضمام إلى المنظمة الدولية، للعمل كمدير مساعد في مركز الأمم المتحدة للإعلام في العراق. ثم انتقل إلى المقر الدائم في نيويورك منذ عام 1981. بعد تقاعده، في1990، عاد إلى ممارسة المحاماه، كمحام دوليٍ، ومستشار لصحف عربية، في الوقت الذي واصل فيه هواياته وندواته الفكرية والشعريـّة في الأمم المتحدة، ثمّ تفرغ للدراسات السوسيلوجية والفلسفية المتعمقة، ولاسيما في طرح مشاريع تهدف إلى إنقاذ هذه الأمة من هذه الغمَّة، نظراً لأنه لاحظ أنها تنزلق في هاوية عميقة الغور، لاسيما منذ 1967.    
أنشطته الفكرية الرسمية منذ عام1960
مارس الأعمال الصحفية والنشر، باعتباره رئيسا لهيئة تحرير اكبر المجلات الإنمائية والصناعية في المنطقة العربية: " مجلة الصناعي" الفصلية، التي كانت تصدر بقرابة 300 صفحة، باللغتين العربية والإنكليزية. وكان في ذات الوقت، رئيسا لتحرير" مجلة إدارة الأعمال العراقية" الشهرية، التي تمثل جمعية إدارة الأعمال العراقية. وواصل النشر، في الصحف والمجلات العراقية، سواء من خلال مركزه في مكتب الأمم المتحدة للإعلام في العراق: مقالات سياسية واجتماعية وتنموية، تتعلق بأنشطة الأمم المتحدة الإنسانية والإنمائية؛ أو بصفته الشخصية، فكتب عدداً من البحوث والدراسات الفكرية والفلسفية والاجتماعية والتاريخية.
مؤتمرات ومؤسسات ثقافية
ومنذ أن اضطلع بمركزه في اتحاد الصناعات العراقي، شارك في عدد من المؤتمرات والاجتماعات الدولية، منها مؤتمر العمل الدولي، برعاية منظمة العمل الدولية (ILO)، التابعة للأمم المتحدة، الذي يعقد عادة في جنيف سنوياً، ومؤتمر الصناعات الخفيفة الذي عقد عدة دورات، في القاهرة وبغداد، برعاية "منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية"، ناهيك عن المؤتمرات المتعددة التي كان يعقدها اتحاد الصناعات العراقي لدعم الصناعة المحلية والتنمية المستدامة.  ومنذ عام 1997، دعي للاشتراك في عضوية "المؤتمر القومي العربي"، الذي يضم نخبة من مئات الشخصيات، من المفكرين والكُــتَّـاب العرب البارزين، بمن فيهم رؤساء دول أو وزارات سابقين. وشارك الأعرجي بنشاط في معظم دورات المؤتمر السنوية، المعقودة في عدد من عواصم البلدان العربية، منها بيروت  وتونس العاصمة، وعمان و والقاهرة وبغداد والجزائر العاصمة، ودمشق والمنامة وصنعاء والخرطوم، والدار البيضاء.    
وهو عضو في كل من نقابة المحامين العراقيين، و جمعية الحقوقين العراقيين، ونقابة الصحافيين العراقيين، وفي النادي العربي في الأمم المتحدة (نيويورك).  وهو من مؤسسي الجمعية الثقافية الأمريكية العراقية، منذ عام 1984، و"المركز العربي للحوار والدراسات" ( نيوجيرسي). وفي نادي الكتاب (واشنطن). ومن أعضاء مجلس إدارة مجلس الفكر العربي(واشنطن).
أنشطته الفكرية الشخصية
بدأ مشروعه الفكري/ العملي الأول الخاص بإنشاء مؤسسة موسوعية عربية في المهجر في عام 1995. ونشر بشأنه عشرات المقالات والدراسات، وعقد عدداً من الاجتماعات في الأمم المتحدة. ونشر بشأنه كتاباً تحت عنوان "في مواجهة التخلف، نحو إنشاء مؤسسة موسوعية في المهجر"، كما هو مذكور أدناه.  
وشرع بتأسيس مشروعه الفكري/ العملي  الثاني في مطلع القرن الحادي والعشرين، تحت عنوان" أزمة التخلف الحضاري في الوطن العربي"، باعتبارها جذر الداء الذي أدى إلى جميع النكبات التي ظلت تنهش جسد الأمة العربية منذ نكبة فلسطين. وهكذا نشر في هذا الخصوص خمسة كتب، يمكنكم الاطلاع عليها وتحميلها مجاناً.
1-أزمة التطور الحضاريّ في  الوطن العربي بين العقل  الفاعل والعقل المنفعل"طبعة خامسة موَّسّعة
https://drive.google.com/file/d/0B7-yP9NKQgUrZHdPdlZCSUtPYTg/view?usp=sharing
2-الأمة العربية بين الثورة والانقراض
https://drive.google.com/file/d/0B7-yP9NKQgUrR1lITUlkNmUyWjA/view?usp=sharing
3- الأمُّة ُ العربيَّةُ  الـمُمَزَقةُ بين البداوة المتأصلة والحضارة الزائفة
https://drive.google.com/file/d/0B7-yP9NKQgUrb2tvN3NmUjFqUms/view?usp=sharing
4- إشكالـيَّة التربـيــَّة والتعليم وإعادة إنـتاج التخلف في الوطن العربي
https://drive.google.com/file/d/0B7-yP9NKQgUrVFNhcWxGdEtvYzg/view?usp=sharing
5-في مواجهة التخلف :من أجل هيكل معرفي عربي  شامل، نحو إنشاء مؤسسة  موسوعية عربية في المهجر
https://drive.google.com/file/d/0B7-yP9NKQgUrdFk4SEVzeVoxRU0/view?usp=sharing

   

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

873 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع