ألمانيا: لاجئون عراقيون وسوريون قضوا عطلة في بلدانهم.. كيف يقولون انهم في خطر؟

             

شفق نيوز/ نقلت صحيفة "فيلت" أن دائرة الأجانب في ولاية بادن فورتمبيرغ سجلت 100 لاجئا كانوا قد سافروا منذ سنة 2014، وفي بعض الأحيان عدة مرات، إلى بلدانهم الأصلية، وتمكنوا رغم ذلك في الاحتفاظ بالحماية القانونية الممنوحة لهم كطالبي لجوء.

واستندت وسائل الإعلام الالمانية في ذلك إلى مسح أجري من قبل وزارة الداخلية في الولاية. وكانت أهداف الرحلات عائلية أو زيارة عمل أو لغرض قضاء عطلة.
من جانبه، ذكر أمين عام وزارة الداخلية في الولاية يوليان فورتينبيرغر في رد على طلب مقدم من حزب "البديل من أجل ألمانيا" في برلمان الولاية، أنه "عندما يسافر لاجئ معترف به إلى بلده الاصلي من أجل قضاء عطلة رغم المطاردة أو التهديد، فأنه يتم التساؤل بحق عن قانونية الحماية التي يتمتع بها هذا الأجنبي".
ونقلت صحيفة "فيلت" الألمانية عن متحدث رسمي قوله إن الدول التي ذهب إليها اللاجئون المذكورون كانت بالأخص العراق وسوريا. وذكر المتحدث أن على المرء ان يتوقع "أرقاما كبيرة غير معلنة" لمثل هذه الحالات.

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

807 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع