الدكتور محمد رضا جميل الشوك

    

ينعى المركز الثقافي العراقي – وادي الرافدين – في رومانيا بمزيد من الحزن والألم رحيل رئيسه وأحد أعضاءه البارزين الأنسان والكاتب والمفكر والمثقف  والشخصية الوطنية المؤثرة والمناضلة الدكتور محمد رضا جميل الشوك .

إن الحديث عن محاسن الفقيد طويلة ومتشعبة . فيكفي أن نقول إنه كان واحدا من كبار المثقفين العرب في رومانيا وتشهد له بذلك وسائل الإعلام الرومانية والعربية. وكان الفقيد مساهما فعالا وبارزا في جميع فعاليات المركز الثقافي – وادي الرافدين والجمعيات والمؤسسات العربية في رومانيا
الدكتور محمد رضا جميل الشوك  الذي عُرف مختصرا بـ د. رضا الشوك . ولد في الشوكية في كرادة مريم في بغداد عام 1934 وللدكتور رضا أخوان علي وامين وثلاث اخوات . وكتب الدكتور رضا الشوك قبل رحيله سيرة ذاتية مختصرة ، وطلب نشرها كما هي وها نحن ننفذ وصيته :   
ألتحقتُ في عام 1958 بـ (جامعة البترول والغاز الرومانية) ، ونلت شهادة الدبلوم في هندسة تكرير البترول سنة 1963 ، ولغرض توسيع معارفي واصلت الدراسة النظرية والتطبيقية في إطار الجامعة المذكورة وحصلت على شهادة تخصص عام 1965. بعدها تم قبولي كمساعد خارجي في مختبرات الجامعة مقدما الأرشادات العلمية لطلبة البلدان العربية الدارسين في جامعة البترول والغاز. وبعد عدد من السنين أقدمت على دراسة الدكتوراه ، ففي عام 1983 دافعت عن الأطروحة الموسومة (التقييم الأمثل لمشتقات البترول للعمل عن طريق المزج) ولأنني كنت مُلاحقا من قبل النظام السابق في العراق ، أدى الى حرماني من متابعة عملي وحرفتي التي أحبها في بعض الدول العربية المنتجة للبترول . الأمر الذي دفعني بالتوجه الى المملكة المغربية سنة 1984 ، وهنالك  استطعت الألتحاق بمؤسسة الدراسات والبحوث البترولية في المملكة المغربية . وبقيت هناك حتى عام 1994 . لأن السفارة العراقية كشفت أمري للسلطات المغربية وتدخلت مباشرة لغرض فسخ عقد عملي . وفعلا تم لها ما أرادت فعدت أدراجي الى رومانيا .لم أترك البحث والكتابة عن الموضوع الذي أحبه ألا وهو البترول . ونتيجة لذلك تم وضع موسوعة حول البترول بعنوان ( عالم البترول وبترول العالم ) بالإضافة الى مواصلتي كتابة المقالات في مجلة البترول والغاز التي كانت تُصدرها ( جامعة البترول والغاز الرومانية ). وبعدها نشرت مواد كثيرة ، منها في جريدة المدى،وكذلك في بعض المواقع الأليكترونية العربية منها – الحوار المتمدن . وقمت بجمع الكثير من تلك المقالات المتنوعة ووضعتها في كتاب تحت عنوان (إضاءات أدبية) . ومن المواد التي كتبتها ، ولم تُنشر ، رواية (تحت ضفاف الأطلسي) عندما كنت في المغرب . وآخر كتاب ألفته ولم يتم طبعه بعد عنوانه(ميسوبوتاميا) وبالعربية تعني ( بلاد ما بين النهرين ) ولازلت أواصل الكتابة في مواضيع عدة .
من فعالياتي الكثيرة،أذكر هذه فقط :
1- تم أنتخابي عميد الجالية العراقية في رومانيا .
2- شاركت مع عدد من الأخوة العراقيين المقيمين في رومانيا بتأسيس ( المركز الثقافي العراقي – وادي الرافدين - في رومانيا ) وتم أنتخابي رئيسا له .
3- شاركت مع عدد من الأخوان في المركز الثقافي العراقي – بإصدار مجلة ثقافية ومنوعة – بعنوان – أريدو ، باللغتين العربية والرومانية .
ملاحظة:حاصل على الجنسية الرومانية الى جانب جنسيتي العراقية .

 
تلك كانت السيرة الذاتية للدكتور رضا الشوك كما سطرها هو بخط يده ، مختصرة ومتواضعة وطلب نشرها كذلك . ونحن نفعل ما طلب .
توفي الدكتور محمد رضا الشوك في مستشفى ( بانتيليمون - Pantilimon) في بوخارست صباح يوم الثلاثاء الثالث والعشرين من شباط / فبراير عام 2016 عن عمر ناهز إثنتين وثمانين سنة (حسب هويته الشخصية). ووريّ الثرى في المقبرة الإسلامية ( ستراوليشت 2  Străulești) في بوخارست .
رحمة الله الواسعة على روحه .

الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

376 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع