أيام وذكريات لاتنسى ....

  

                     مذيعوا تلفزيون العراق..

الجالسون من اليمين:أكرم محسن ، خيري..، مقداد مراد ، صباح الربيعي -الواقفون من اليمين: شمعون متي ، رشدي عبدالصاحب ، نهاد نجيب ..، الحاج غازي فيصل

         

أيام وذكريات لاتنسى لكنها تبقى خالدة في ذاكرة الأجيال ،منهم من رحل الى جوار العزيز الكريم ،ومنهم راحل الى المجهول او الغربة البائسة بسبب الاحتلال والمفارقات التي وقعت .

الصوره تجمع مذيعي البرامج التلفزيونية أيام كان العراق يعز أهله ،وأطلاتهم على الشاشة المرئية او المسموعة بصوتهم الشجي ،الذي يؤثر أحيانا بالمتلقي ثأثيرا مباشرا وأحيانا آخرى غير مباشر .
يمتازون بنبرة الصوت المميزة يختلف به الواحد عن الآخر ،أبتسامتهم المعهودة التي أعتاد الجميع عليها،أناقتهم المميزة في كل الأوقات ،وانت تسير مسرعا وتسمع من بعيد الصوت تعرفه فورا .
ياليت يعود بنا الزمن الى الماضي البعيد ولكنها أمنية لايمكن تحقيقها ألا بقدرة الخالق سبحانه وتعالى ،ولكن أمنيتي أن أراهم أو أسمعهم في حلم
طارئ وسط ليل حالك الظلام .
أعزائي كتاب وقراء الگاردينيا المحترمين ،تمتعوا بالصوره لأيام وذكريات لاتنسى ........ مع تقديري
جلال چرمگا
رئيس التحرير

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

898 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع