أخبار وتقارير يوم ٥ تموز

       

                 أخبار وتقارير يوم ٥ تموز

عاجل ……الكومبس ………صدمة في كوبنهاغن بعد الهجوم الدموي

الكومبس – أوروبية: قالت رئيسة الوزراء الدنماركية ميتي فريدريكسن إن الدنمارك كانت ضحية هجوم وحشي مساء أمس الأحد، مشيرة إلى الهجوم الدموي الذي تعرض له مركز فيلدز التجاري في العاصمة كوبنهاغن وأسفر عن مقتل ثلاثة أشخاص وإصابة أربعة بجروح خطيرة، بينهم سويديان. وقالت فيدريكسن في بيان “أبعث بأحر التعازي إلى أولئك الذين فقدوا أحباءهم، وإلى الجرحى والأقارب. وإلى جميع الدنماركيين الذين كانوا قريبين من الأحداث الرهيبة. أريد أن أحث الدنماركيين على الوقوف معاً ودعم بعضهم في هذا الوقت العصيب”.وسبّب الهجوم صدمة في الدنمارك، فيما تساءل كثير من مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي “هل أصبحت الدنمارك مثل الولايات المتحدة؟”.وكانت رئيسة الوزراء السويدية قالت أمس إنها اتصلت بنظيرتها الدنماركية مؤكدة استعداد السويد لتقديم أي مساعدة، وواصفة ما حدث بأنه “مروع”. في حين قال رئيس الوزراء النرويجي يوناس غار ستوره “إنها أخبار مأسوية من كوبنهاغن. أفكاري مع الضحايا وعائلاتهم ومع موظفي الإنقاذ الذين يعملون حالياً على إنقاذ الأرواح وتأمين السكان”.وأعلنت الشرطة الدنماركية صباح اليوم مقتل 3 أشخاص في الهجوم الذي تعرض له مركز فيلدز التجاري في كوبنهاغن مساء أمس، وهم رجل عمره 47 عاماً من العمر يحمل الجنسية الروسية، وشاب وشابة يبلغ عمر كل منهما 17 عاماً. كما أصيب أربعة آخرون بجروح خطيرة بينهم سويديان، رجل يبلغ من العمر 50 عاماً وفتاة عمرها 16 عاماً.وقبضت الشرطة على المجرم المشتبه به وهو شاب دنماركي يبلغ من العمر 22 عاماً.

عاجل …السومرية
أزمة الكهرباء... الحكومة تتخذ قرارات عدّة… الحكومة تتخذ قرارات منها خفض سعر الوقود ومنح المواطنين قروضا لإنتاج الكهرباء من الطاقة الشمسية.في ظل الغضب الشعبي نتيجة ازمة الطاقة الكهربائية تسعى الحكومة لاتخاذ تدابير من شأنها رفع ساعات التجهيز التي راحت تتراجع تزامنا من ارتفاع درجات الحرارة.خفض سعر الوقود الى مئتين وخمسين ديناراً للتر الواحد وزيادة الكمية المجهزة لأصحاب المولدات الأهلية ، كانت ابرز القرارات التي اتخذتها الحكومة باجتماعها الاخير لمعالجة ازمة الكهرباء، التي تزامنت مع ارتفاع درجات الحرارة ووصولها لنصف درجة الغليان..ليكون التجهيز وفقاً للحكومة على ساعات القطع، بمعنى أنه كلما زادت ساعات القطع زادت كمية تجهيز المولدات الأهلية، وبما يضمن استمرار تزويد المواطنين بالطاقة الكهربائية بشكل مستمر، بمعدل لا يتجاوز 3 لترات لكل ساعة من القطع..فيما أوكلت لقيادة العمليات المشتركة وممثلي المحافظات مهمة السيطرة وتنظيم عمليات نقل المشتقات النفطية بين المحافظات لضبط إجراءات نقل الوقود لأصحاب المولدات الأهلية ومكافحة تهريبها.كما اوعزت لجهاز الأمن الوطني بمتابعة شكاوى المواطنين، ورصد مخالفات أصحاب المولدات عند تقليل ساعات تجهيز الكهرباءوعقب تلك الإجراءات أفتتح الكاظمي الذي وصل ل‍ميسان مؤخرا برفقة وفد وزاري، محطة ميسان الكهربائية الاستثمارية المركبة لإنتاج الطاقة الكهربائية..بقدرة تجهيز تصل لـ سبعمئة وخمسين ميغاواط ، لتعوض وبحسب مختصين جزءا جيدا من النقص الحاصل بالتوليد.وعلى صعيد متصل كشفت وزارة البيئة عن تعاونها مع البنك المركزي لمنح قروض للمواطنين لشراء وحدات توليد للكهرباء من الطاقة الشمسية، معلنة بان المشروع وطني ويشمل إقليم كوردستان أيضاً، مبينة بانها خصصت ترليون دينار لاستخدام الطاقة المتجددة لحث المواطنين على الاستفادة من الطاقة الشمسية لإنتاج الكهرباء، القروض وبحسب الوزارة تبدأ من إنتاج تسع أمبيرات من الكهرباء وتنتهي بحسب حاجة المواطن، اما فتح باب التقديم فقالت بأنه سيبدأ في غضون اسابيع.
ويواجه العراق نقصا كبيرا بإنتاج الكهرباء منذ عقود بسبب تدمير محطات إنتاج الطاقة جراء الحروب التي خاضتها البلاد، فضلاً عن تفشي حالة الفساد المالي والإداري في التعاقدات لإبرام عقود مع شركات أجنبية لبناء محطات تنتج الطاقة وخطوط التغذية والتوزيع

١- شفق نيوز………
ترأس نوري المالكي اجتماعاً لكتلة ائتلاف دولة القانون النيابية. وبحث اللقاء تطورات الأوضاع السياسية في البلاد، وجرى التأكيد على أهمية الإسراع في تشكيل حكومة جديدة "قوية قادرة على تقديم الخدمات وتلبية متطلبات الشعب العراقي"، بحسب بيان لمكتب المالكي.واكد المالكي استمرار النقاشات بين قوى الإطار التنسيقي وحلفائه من جانب وبقية القوى الوطنية من جانب آخر لأجل الإسراع في تشكيل الحكومة واستكمال باقي الاستحقاقات الدستورية المتعلقة بمنصبي رئاسة الجمهورية ومجلس الوزراء.وأشار إلى أن الإطار التنسيقي شكل لجاناً تتولى إجراء المفاوضات مع القوى الفاعلة في العملية السياسية، معربا عن امله في ان تتوصل تلك اللجان الى نتائج تفضي الى إظهار ملامح الحكومة الجديدة بعد انتهاء إجازة عطلة عيد الأضحى.وسبق أن كشف مصدر مطلع على الحراك السياسي لقوى الإطار التنسيقي، عن تسمية ثلاث لجان معنية لاستكمال إجراءات تشكيل الحكومة لتسريع إعلانها.وقال المصدر لوكالة شفق نيوز، ان "الاجتماعات الدورية لقوى الإطار التنسيقي أسفرت عن تسمية ثلاث لجان مهمة من بينها لجنة كتابة البرنامج الحكومي وتضم عشرة اعضاء من قيادات الصف الثاني المتخصصين بالمجالات السياسية والاقتصادية والقانونية".وأضاف أن لجنة المفاوضات الثانية وتضم بعض القيادات التي كانت تمثل الإطار في مفاوضاته مع الأطراف والقوى الفاعلة في العملية السياسية، الى جانب لجنة إدارة الملف أو القرار السياسي وتضم زعماء القوى السياسية المنضوية في الإطار.ومنذ تقديم نواب الكتلة الصدرية استقالاتهم من مجلس النواب العراقي وانسحاب زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر من العملية السياسية، تصدى الإطار التنسيقي لمهمة تشكيل الحكومة الجديدة ودخل في مفاوضات وحوارات داخلية ومع القوى السياسية الأخرى، إلا أنه لغاية الآن لم يتم الإعلان بشكل رسمي عن التوصل تفاهمات بين الكتل تفضي إلى تشكيل الحكومة.
٢-شفق نيوز ………

توعد القضاء الإيراني المتورطين بإغتيال قائد فيلق القدس في الحرس الثوري، قاسم سليماني، بالملاحقة القضائية عراقياً كان أو أمريكياً، فيما طالب الجانب العراقي بالتسريع من وتيرة التحقيقات الجارية في هذا الشأن.وأعلن مساعد رئيس السلطة القضائية للشؤون الدولية، أمين لجنة حقوق الإنسان الإيرانية كاظم غريب آبادي، انتهاء التحقيق في ايران حول جريمة اغتيال سليماني ورفاقه؛ مبينا أن "دائرة الشؤون الدولية بالنيابة العامة الايرانية اعدت الجزء الاكبر من نصّ لائحة الاتهام، على ان يتم تسليمه قريبا الى محكمة الجنايات في طهران للنظر بسير الإجراءات الجزائية".وقال غريب آبادي: "نحن ماضون في متابعة ملف اغتيال الشهيد سليماني ورفاقه، على ثلاثة أصعدة، مردفاً: "الاتصالات بالتزامن مع ذلك جارية بشكل وثيق بيننا والسلطات القضائية العراقية؛ كما تأسست لجنة تحقيق مشتركة بين البلدين، حيث عقدت ثلاثة اجتماعات في طهران وبغداد".وأضاف: "جرى تبادل مستندات كثيرة بين جهازي القضاء الايراني والعراقي، وقد طلبنا من الحكومة العراقية ومسؤولي الشؤون القضائية في هذا البلد، النظر في هذا الملف واتخاذ الاجراءات القانونية ذات الصلة بوتيرة سريعة".وأشار مساعد رئيس السلطة القضائية، إلى أن "المتوقع من العراق الذي وقعت فيه جريمة اغتيال الشهيد سليماني والذي حل ضيفا على هذا البلد، متابعة الملف بوتيرة سريعة وتسليم جميع المتورطين والقائمين على هذه الجريمة الارهابية النكراء الى يد العدالة".وأكد غريب آبادي، أن "هناك بعض الأشخاص الحقيقيين والاعتباريين لدى سائر البلدان الذين تورطوا في هذه الجريمة، وقد أوفد زملاؤنا في جهاز القضاء ممثلين إلى سبع دول بهدف استكمال التحقيقات، لكن في حال عدم تجاوب السلطات معهم فإن ذلك لا يعيق عملنا بل سنتابع التحقيق حتى النهاية وسيتم مقاضاة جميع العناصر المتورطة في هذه الجريمة، ان كان أمريكيا أو عراقيا أو مواطنا لدولة أخرى".واستدرك: "خلال المرحلة الثالثة من عملية التحقيق في إطار اللجنة المشتركة، مستندات كثيرة من جهاز القضاء العراقي والتي تضمنت عددا من العناصر المتورطة في جريمة الاغتيال".

٣-السومرية………

اختناق العشرات جراء إنبعاث "الكلور" من مجمع في الناصرية… أفاد مصدر أمني، باختناق العشرات جراء إنبعاث "الكلور" من مجمع في الناصرية بمحافظة ذي قار.وقال المصدر في حديث لـ السومرية نيوز، إن "180 شخصاً تعرضوا للاختناق جراء إنبعاث غاز الكلور من مجمع لمياه الشرب في قضاء قلعة سكر شمال الناصرية".ولم يذكر المصدر المزيد من التفاصيل.

٤-الجزيرة………

الصدر يدعولصلاة جمعة موحدة وأنصاره في حالة استنفار……… أربك زعيم الكتلة الصدرية في العراق، مقتدى الصدر، حسابات منافسيه في القوى الشيعية المنضوية تحت ما يعرف بالإطار التنسيقي وحلفائها لتشكيل الحكومة الجديدة، بعدما نشر قيادي مقرب منه خطابا من شأنه تحريك الشارع، حسب مراقبين، بالتزامن مع دعوة الصدر أتباعه إلى إقامة صلاة جمعة موحدة.وقال الصدر -في بيان نشره مكتبه الخاص- "أيها المؤمنون والمؤمنات والمسلمون والمسلمات (اسعوا إلى ذكر الله) وذروا الدنيا، فهذه دعوة مني خالصة لله سبحانه وتعالى بأن نعود إلى (أيام الله) تعالى، وذلك بإقامة صلاة جمعة موحدة لعموم صلوات الجمعة في العراق مع بقاء الصلوات قدر الإمكان، وذلك في مدينة الصدر (في العاصمة بغداد)". يأتي ذلك في وقت تصدر فيه وسم "جاهزون" منصات التواصل الاجتماعي في العراق، بعد أن أوضح صالح محمد العراقي الذي يعرف باسم "وزير الصدر" الأسباب التي دعت إلى انسحاب التيار الصدري من العملية السياسية واستقالة نوابه من مجلس النواب، بالإضافة إلى مهاجمة من سماهم "الفاسدين" في القوى السياسية.وقال محمد العراقي -في تغريدة نشرت أمس السبت- "إن بين قائدنا وبين الله عهدا، وإن العهد كان مسؤولاً– ألا يضع يديه بيد أي فاسد، ولن يرجع العراق للتوافق مهما كانت النتائج". ونشر أعضاء في التيار الصدري -على حساباتهم في منصات التواصل الاجتماعي- صورهم مع أسلحة خفيفة ومتوسطة، تحت وسم جاهزون، في حين أعلنت قيادات سياسية وشيوخ عشائر عن استعدادهم لتنفيذ ما يأمر به الصدر.وكتب حاكم الزاملي -نائب رئيس مجلس النواب "المستقيل"- على حسابه في فيسبوك "سيدي يا مقتدى الصدر، لن نقول لك كما قالت بنو إسرائيل لموسى: (فاذهب أنت وربك فقاتلا إنا هاهنا قاعدون)".وأضاف"نعاهدك اليوم، كما عاهدناك أمس، سنكون لك مساندين ولتوجيهاتكم طائعين، ولثوابتكم التي فيها كل الخير لصلاح البلد متمسكين".وقال رئيس حركة وعي، صلاح العرباوي، عبر حسابه على تويتر "كنتُ أعتقد أن السيد الصدر سيستخدم ثورة التغريدة، لكن كما يبدو أنه سيستخدم أسلوب والده في ثورة الجمعة".وأضاف العرباوي، مخاطبا الصدر، "العراق ليس إيران، كما أن عام 1979 الذي شهد الثورة الإسلامية في إيران، ليس عام 2022. وثورة الكاسيت التي استخدمها آية الله الخميني انتهت بإعادة تشكيل الدولة، وثورة والدكم محمد صادق الصدر انتهت باستشهاده". وكان الصدر قرر، في وقت سابق، الانسحاب من العملية السياسية وعدم المشاركة في أي انتخابات مقبلة، حتى لا يشارك الساسة "الفاسدين". كما قدم نواب الكتلة الصدرية استقالتهم من البرلمان بعد 8 أشهر على إجراء الانتخابات التشريعية التي لم يتمكنوا خلالها من تشكيل حكومة. يشار إلى أن العراق يشهد أزمة سياسية منذ الانتخابات البرلمانية الأخيرة، إذ سعت الكتلة الصدرية ( 73 نائبا) لتشكيل حكومة أغلبية وطنية تضم كبار الفائزين من تحالف السيادة (السني) والحزب الديمقراطي الكردستاني، لكن الكتلة لم تتمكن من تشكيل الحكومة؛ بسبب إصرار الكتل الشيعية الأخرى في تكتل "الإطار التنسيقي" على تشكيل تحالف الثلث المعطل بالبرلمان، لمنع إتمام تسمية رئيس جديد للبلاد وتشكيل الحكومة الجديدة.

٥-المدى………

خلافات على رئاسة «التنسيقي» بين المالكي والعامري وأسبوع حاسم للحوارات قبل العيد… بغداد/ تميم الحسن
تحاصر “الإطار التنسيقي” في سعيه لتشكيل الحكومة، ازماته الداخلية وتهديدات الصدريين التي تصاعدت عقب كشف أحد المقربين من زعيم التيار مقتدى الصدر، 20 سببا لانسحاب الاخير من المشهد حملت اتهامات لـ “التنسيقي” وتلميحات بـ «تحريك الشارع”.وامام القوى الشيعية المتحالفة مفاوضات توصف بانها “ليست سهلة”، يفترض ان تنطلق هذا الاسبوع، لإقناع ما تبقى من التحالف الثلاثي للانضمام الى الحكومة المزمع تشكيلها، خصوصا بعد “تسديدات الصدر” الاخيرة والتي اصابت ملعب “الاطاريين” بمرشحهم لرئاسة الجمهورية.ووفق مصادر قريبة من الإطار التنسيقي، تحدثت لـ(المدى) وصفت الحوارات التي تجري داخل الفريق الشيعي بانها “جلسات لشرب الشاي”، لأنها مازالت تدور حول اساس المشكلة وهي شكل الحكومة وهوية رئيس الوزراء بدون حسم نهائي.وبحسب تلك المصادر، ان جناح نوري المالكي زعيم ائتلاف دولة القانون، والذي يحاول ان يهيمن على قرارات “التنسيقي”، يدفع رسائل الى الاعلام والشركاء بان التحالف الشيعي “متماسك ولا توجد فيه انشقاقات”.لكن المصادر تشير الى ان “خلافا جديدا ظهر داخل الإطار التنسيقي تمثل برغبة هادي العامري زعيم تحالف الفتح، في الحصول على منصب رئيس الإطار، وهم امر يرفضه فريق المالكي وبعض الجهات الاخرى داخل المجموعة”.وكان العامري الذي غاب بعد استقالة الصدريين، عن عدة فعاليات خاصة بـ “الاطار التنسيقي”، قد تعرض الى انتقادات شديدة بسبب النتائج التي اعتبرت مخيبة للآمال في الانتخابات الاخيرة والتي تراجع فيها تحالف الفتح بنحو 30 مقعداً عن نتائجه في انتخابات 2018.وعَزَتْ بعض الاجنحة داخل “التنسيقي” حينها، سبب تراجع النتائج الى الادارة غير الناجحة لرئيس التحالف (العامري) وسكوته عن خطة الصدريين آنذاك في تمرير قانون الانتخابات الاخير، فيما طرح وقتها المعارضون لـ “العامري” داخل “الفتح” فكرة ان يكون قيس الخزعلي، زعيم العصائب هو رئيس التحالف في الانتخابات المقبلة.وعلى هذا الاساس فان المصادر داخل “الإطار التنسيقي” توضح ان “جناح المالكي وأطراف اخرى داخل الإطار تعتقد ان شخصية هادي العامري ليست مهيأة في الظرف الحالي لقيادة التحالف”.كذلك بدأ مدونون “اطاريون” بإرسال تحذيرات الى التحالف الشيعي من وجود بعض الشخصيات ضمن الوفود التفاوضية من اقارب المالكي.وطالب هؤلاء المدونون بابعاد “نسبان المالكي” في اشارة الى صهري رئيس الوزراء الاسبق وهما النائب السابق حسين المالكي (ابو رحاب)، والحالي ياسر صخيل، اضافة الى ابعاد عبد الرحيم الزهيري القيادي في حزب الدعوة، واولاد هادي العامري، والنائب احمد الاسدي، وسامي المسعودي رئيس هيئة الحج، وشبل الزعيم زعيم كتائب الامام علي، وطارق نجم القيادي في الدعوة.كذلك تبين المصادر ان “الإطار مازال غير متفق على اسم رئيس الوزراء على الرغم من تداول اسم النائب محمد شياع السوداني، الا ان رغبة المالكي في الحصول على المنصب مازالت مطروحة ايضا”.بالإضافة الى استمرار الخلافات داخل “التنسيقي” بين الرؤية التي تبناها زعيم الحكمة عمار الحكيم وحيدر العبادي زعيم النصر، ويشاركهم فيها “الخزعلي” لتشكيل حكومة مؤقتة (عام او عامين) تعد لانتخابات مبكرة، خوفا من غضب الصدريين وتحرك الشارع ضدهم.

العاصفة قادمة!

وخلال اليومين الماضيين، امتلأت المواقع والصفحات الالكترونية لأنصار «الصدر» بعبارات عن «الجهوزية»، و»انتظار الاوامر»، واقتراب «ساعة الصفر» و»اقتراب العاصفة» في اشارات فهمت على انها تعد لتظاهرات قريبة ضد «التنسيقي».وجاء هذا التصعيد عقب كشف ما يعرف بـ «وزير القائد» وهو احد الشخصيات المقربة لزعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، لأسباب انسحاب الاخير من العملية السياسية، والتي نشرها على مرحلتين.وفي اخر تحديث لأسباب «اعتزال الصدر» قال حساب «وزير القائد» ان هناك 10 اسباب، أبرزها رفض «جعفر الصدر» مرشحا لرئاسة الحكومة، الخوف من استمرار الازمة لعدة شهور، و»احراج الخصوم مِمّن اعتصموا ضد الانتخابات لأنها مزوّرة» في اشارة الى «الإطار التنسيقي».وحمل المنشور الأخير للمقرب من «الصدر» تساؤلات عن ان «الانسحاب جاء ببدلاء شيــعة.. فهل سيكون بداية لقوّة المذهب؟!. أم بداية لنهب الاموال والصفقات المشبوهة؟، أم سيُسرَق مصفى الدورة كما سُرِقَ مصفى بيجي من قبل!؟؟»، في تذكير للاتهامات التي طالت حينها بعض الفصائل (شركاء التنسيقي الان) بسرقة معدات من المصفى بعد تحريره من «داعش» في 2015.كذلك حمل بيان «وزير القائد» للأسباب العشرة الاخيرة، تلميحات عن امكانية استخدام الشارع ضد «الإطار التنسيقي»، وقال المنشور: «لعل البعض يتوهم ان قرار انسحابه هو تسليم العراق للفاسـدين والتوافقيين، كلا، بل هو تسليم لإرادة الشعب ولقراره، وان غداً لناظره قريب». وكان المقرب من «الصدر» قد نشر قبل ذلك بيومين عشرة اسباب اخرى (اول عشرة اسباب)، أبرزها الاصرار على التوافق، عدم وجود مناصرة شعبية او من الاعلاميين لمشروع زعيم التيار، ووقوف المستقلين على الحياد.وكان المستقلون والذين يقدر عددهم بنحو 40 نائبا، قد رفضوا أكثر من مرة مبادرات من «الصدر» للانضمام الى التحالف الثلاثي، بينما هم الان يشكون من تراجع «الإطار التنسيقي» لوعوده السابقة لهم بإعطاء المستقلين حق تشكيل الحكومة واختيار رئيس الوزراء.وكانت مصادر من داخل «التنسيقي» قالت في وقت سابق لـ(المدى) بان «اصرار المالكي على رئاسة الحكومة المقبلة أحرجنا امام المستقلين بعدما وعدناهم بذلك الحق».وبنفس المطب يشعر «الاطاريون» بحرج على خلفية اتهام «الصدر» لمرشح الاول لرئاسة الجمهورية برهم صالح بان لديه «ميول تطبيعية مع اسرائيل» على إثر عدم توقيع الاخير على قانون «تجريم التطبيع» الذي مرر بعد اصرار من زعيم التيار.ويدفع «التنسيقي» الى ان يتفق الحزبان الكرديان الرئيسان «الديمقراطي» وحليف الإطار التنسيقي «الاتحاد الوطني» على مرشح واحد لرئاسة الحكومة، بدلا من ان يضطر «الاطاريون» الى التصويت الى برهم صالح وحينها سيكونون بمواجهة مباشرة مع «الصدر».وحتى الان وبحسب الاوساط الكردية، ان الطرفين لم يتوصلا الى اتفاق على مرشح واحد رغم استمرار الحوارات بين الحزبين.ويعتبر الاسبوع الحالي، هو الاسبوع الحاسم والاخير للحوارات قبل استئناف البرلمان جلساته، والتي ستبدأ بعد عطلة العيد التي يتوقع ان تبدأ يوم 9 حزيران المقبل ولمدة 7 ايام.وفي هذا الشأن يقول زياد العرار وهو باحث في الشأن السياسي في حديث لـ(المدى) ان «من المحتمل ان تنطلق مفاوضات تشكيل الحكومة مع القوى المختلفة في الاسبوع الحالي، بعد ان كان الإطار التنسيقي منشغلاً في ازمات داخلية».وكان اخر بيان صدر عن «التنسيقي»، دعا فيه الى بدء الحوارات مع الاطراف الاخرى التي لم تكن مشتركة في الاجتماع الذي جرى في بغداد الاسبوع الماضي.وحضر في الاجتماع الذي أعلن فيه «الإطار التنسيقي» انه «الكتلة الاكبر» ولديه «اغلب المقاعد» في البرلمان، الاتحاد الوطني، وتحالف عزم، بالإضافة الى النواب المسيحيين، وجرى في منزل الرئيس العراقي الراحل جلال طالباني.ويشير العرار الى ان «التفاوضات لن تكون سهلة خصوصا وان اغلب الترجيحات ان الحزبين الكرديين لن يصلا الى مرشح واحد وسنعود الى سيناريو 2018 والذي قدم فيه الحزبان مرشحين اثنين لرئاسة الجمهورية وصوت تحالف البناء وقتها (الإطار التنسيقي) على مرشح الاتحاد برهم صالح ضد وزير الخارجية الحالي فؤاد حسين».

٦-سكاي نيوز……………………الأخبار العاجلة

l قبل 1 ساعة
"الصياد القاتل".. أول صورة وفيديو لمنفذ هجوم الدنمارك الدموي
l قبل 2 ساعة
يوم دموي بالدنمارك.. تفاصيل هجوم على مركز تسوق خلف قتلى
l قبل 3 ساعات
الجيش البريطاني يعلن اختراق حساباته على تويتر ويوتيوب.. ويبدأ تحقيقا
l قبل 4 ساعات
"بعد قتال عنيف".. أوكرانيا تعلن انسحاب قواتها من ليسيشانسك
l قبل 4 ساعات
إطلاق نار في مركز تسوق في كوبنهاغن وسقوط جرحى
l قبل 4 ساعات
فيديو الكارثة.. انهيار في جبال الألب يقتل 6 أشخاص
l قبل 4 ساعات
مدربة منتخب سيدات أيرلندا تكشف تفاصيل "اغتصابها"
l قبل 5 ساعات
بالفيديو.. نجاة سائق فورمولا 1 من الموت "بإعجوبة"
l قبل 5 ساعات
شكري: تعليق العملية السياسية تسبب باضطرابات في ليبيا
l قبل 7 ساعات
الكاف يعلن تأجيل أمم إفريقيا 2023.. ويكشف السبب والموعد الجديد
l قبل 7 ساعات
لهذا السبب.. تأجيل أمم إفريقيا 2023
قبل 7 ساعات
مصر لديها احتياطي استراتيجي من القمح يكفى لهذه المدة
l قبل 7 ساعات
صورة فضائية ترصد "المخبأ السري الكبير" في كوريا الشمالية
l قبل 7 ساعات
سحب عشرات الآلاف من سيارات تسلا بسبب "عيب غريب"
l قبل 8 ساعات
الأردن.. إنهاء خدمات مسؤولين على خلفية كارثة الغاز
l قبل 8 ساعات
المغرب.. خبراء يحذرون من "ذروة كورونا" في أيام العيد
l قبل 8 ساعات
كيف سجلت ورقة الدولار الأميركي سابقة تاريخية؟
l قبل 8 ساعات
لهذه الأسباب.. رونالدو يرغب بالرحيل عن مانشستر يونايتد
l قبل 8 ساعات
مراسلنا: رئيس الوزراء الأردني يقرر إنهاء خدمات مدير عام شركة إدارة وتشغيل موانئ العقبة ومدير عام الهيئة البحرية
l قبل 10 ساعات
اليوم 130 للحرب.. هذه المناطق الأوكرانية بقبضة الجيش الروسي
l قبل 10 ساعات
مصر.. أول تعليق رسمي على "هجوم القرش" بالغردقة
l قبل 11 ساعة
روسيا تعلن السيطرة على ليسيتشانسك الأوكرانية وكامل منطقة لوغانسك
l قبل 13 ساعة
تتخفّى ويصعب اكتشافها بالرادار.. ترسانة روسية تسير تحت الماء
l قبل 15 ساعة
حاكم منطقة بيلجورود الروسية: مقتل 3 أشخاص على الأقل وتعرض عشرات المباني السكنية لأضرار في بيلجورود قرب الحدود الأوكرانية
l قبل 16 ساعة
"رسالة عاجلة" من بايدن إلى أصحاب محطات الوقود
l قبل 16 ساعة
حلزونات "بحجم الفأر" تغزو ولاية أميركية.. أضراره بالغة
l قبل 17 ساعة
حصار كالينينغراد.. روسيا ترد على ليتوانيا بـ"التوأم الخارق"
l قبل 17 ساعة
حاكم محلي: مقتل ثلاثة على الأقل في انفجارات في مدينة بيلجورود الروسية قرب الحدود مع أوكرانيا
مع تحيات مجلة الكاردينيا

   

إذاعة وتلفزيون‏



الطرب الأصيل

الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

803 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع