كيف تبدين أصغر بـ ١٠ سنوات من عمرك الحقيقي؟

   

  كيف تبدين أصغر بـ ١٠ سنوات من عمرك الحقيقي؟

إذا كنت تريد أن تعرف كيف سيبدو شكل امرأة ما حين تكبر، عليك أن تنظر إلى والدتها. لكن السر في أن امرأة تبدو كأنها أصغر من سنها بـ10 سنوات لا يكمن فقط في الجينات، لأن ثلث #النساء اللواتي يظهرن أصغر سنا قد عشن ببساطة حياة طيبة.

نوم وفيتامينات ورياضة

وقد وجدت دراسة أن الحصول على 8 ساعات #نوم أو أكثر ليلا، وتناول #الفيتامينات المتعددة، والقيام بممارسة #التمارين #الرياضية بانتظام، كل هذا يجعل النساء أكثر احتمالا لأن يظهرن أصغر سنا.

لكن النساء الأقل تنظيما، واللاتي ينسين ترطيب أجسامهن، ولا يستخدمن أحيانا #واقيات_الشمس، ولا يتمكن من الحفاظ على وزنهن المستهدف، فإنهن يدمرن فرصهن في التمتع بشيخوخة طيبة.

كشف بحث علمي أجرته جامعة هارفارد، أن بعض النساء اللاتي تتراوح أعمارهن بين 20-74 كان يقال عنهن في كثير من الأحيان إنهن يظهرن أصغر من أعمارهن الحقيقية بـ10 سنوات، وإن لأولئك النساء جينات عبرت عن نفسها بشكل مختلف، وفقا لما نشرته صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.
التدخين وأشعة الشمس

وثبت من خلال دراسة المتابعة أنه ليس هناك سوى ثلثي أولئك النساء اللائي يحملن 2 من الاختلافات الجينية الرئيسية التي تبين مؤخرا أنها تؤثر على الجلد.

وعند فحص الباقيات اللائي ليس لديهن #جينات جيدة، فقد تبين أن النوم بشكل معقول قد جعل من 10% منهن أكثر احتمالا لأن يظهرن أصغر سنا. كما أن تناول الفيتامينات المتعددة قد زاد من فرصهن بنسبة 18%، فضلا عن أن ممارسة التمارين الرياضية بانتظام زاد من فرصهن بنسبة 14%.

ولم يكن هناك عنصر مفاجأه فيما أثبته بحث أجري بالاشتراك مع مؤسسة الجينات الوراثية "23 أند مي"، بأن #التدخين و #أشعة #الشمس يتركان تأثيرا سيئا على #البشرة.

إن من بين أكثر من 155,000 سيدة ممن شملتهن الدراسة، فإن أولاء اللاتي ذكرن أنهن يتعرضن لحمامات الشمس بشكل منتظم، كن أقل احتمالا بنسبة ٢٠% في أن يظهرن أصغر سنا بـ١٠ سنوات.

وعلى الرغم من التلوث، فإن النساء في المدن يعتبرن أفضل حالا من أولئك الموجودات في الريف، واللاتي يملن إلى قضاء المزيد من الوقت خارج المنزل، مما يعرضهن للأشعة فوق البنفسجية الضارة.
سمنة وبشرة جافة

كما أظهرت نتائج الدراسة دقة القول المأثور القديم بأن المرأة وهي تبلغ سن #الشيخوخة يمكنها أن تحافظ على جسمها أو وجهها، وذلك بالحفاظ على وزنها المثالي بما ينعكس على مظهر طيب لبشرتها.

فبالنسبة للنساء اللاتي يعانين من #زيادة_الوزن، حيث يكون مؤشر كتلة الجسم لديهن أكثر من ٢٥، فقد تبين أن فرصهن في الظهور بمظهر #الشابات تقل بمقدار ٢٠%. وأوضح #الباحثون أن زيادة الوزن تؤثر على #الصحة العامة.

وقال دكتور فروك نيوصر، العالم الرئيسي في "أولاي": "إن نتائج الدراسة تثبت أن الشيخوخة الاستثنائية للجلد تحددها بقدر كبير العوامل البيئية والسلوكية الخارجية التي تقع في إطار سيطرتنا، بينما تلعب العوامل الوراثية دورا أصغر بكثير.

"فإذا ما تناولنا خيارات نمط الحياة الذكية، فإن أهمها تتمثل في تجنب الشمس، والتعرض للأشعة فوق البنفسجية تحديدا، فضلا عن استخدام واقيات الشمس يوميا للتخفيف من تأثيراتها السلبية على البشرة والتي تصاب بالشيخوخة، إضافة إلى الحفاظ على الجلد رطبا بشكل جيد، إلى جانب أن يكون لدى المرأة موقف عقلي إيجابي".

وتوصلت الدراسة إلى أن النساء اللواتي يتركن في كثير من الأحيان أو دائما، بشرتهن جافة تقل احتمالات ظهروهن أصغر من أعمارهن الحقيقية بنسبة ٣٠%، لكن هذه النسبة المئوية يمكن أن تشمل النساء اللواتي لم يحرصن على ترطيب بشرتهن أو اللواتي يكون نوع بشرتهن جافا بشكل طبيعي.

هذا ومن المقرر أن تقدم تلك الأبحاث، التي فحصت عينات لسيدات لديهن مظهر "أعمار استثنائية" على أساس ما إذا كان قيل لهن، في كثير من الأحيان، أو يعتقدن أن مظهرهن 10 سنوات أصغر من أعمارهن الحقيقية في الاجتماع السنوي للأكاديمية الأميركية للأمراض الجلدية.

الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

359 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع