الگاردينيا - مجلة ثقافية عامة - يا ... غراما

يا ... غراما

الهام زكي



يا ... غراما



يا غراما ضائعا منذ سنين


يا غراما  تائها بين آه و أنين

تتجلى الروحُ عطشى

في فضاءات الحنين

وتناجي طيفَ ذكرى

في الليالي كل حين

كيف أمسى الحبُ ذلاً

كان للعشقِ أمين

كيف أضحى الودُ عيبـاً

كان للقلب رهين

يا غراما قد ذبحتَ

ذبح جلاد لئيم

وقتلتَ وأنتَ طيرٌ

لم تزل غرا صغير

أنتهى وقت الشبابِ

ساكن الطرف أسير

في عهود تتسامى

دون صدق

طائرة عبر الأثير

أي عمرٍ في رتابةٍ

تائهٍ في الدرب أسير

تمشي الهوينة تارة

وتارة تمشي كسير

واليوم تهفو لربيع ٍ

وهناءٍ وعبير

وتناجي عطر شوق

وأنتَ في العقد الأخير
 

23 / 4 /  2013

السويد

 

الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

680 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع