الگاردينيا - مجلة ثقافية عامة - قيل ماأمّر من المُر،قالوا الأمّر منه..

قيل ماأمّر من المُر،قالوا الأمّر منه..

غادة السعد

قيل ماأمّر من المُر،قالوا الأمّر منه،،

ماأمّرّ أن يفارق المرء وطنه والأمّر خيبة الأمل فيه،،وماأمّر من الفقر وأكثر منه العَوز والدين،وماأمَّرّ أن لايُعتَقد برأيك والأمّر أن يخطيء القوم بعدك وماأمّرّ أن ينظر الإنسان إلى حقه يغتَصَب والأمّر منه على يد أناس يعرفوك تمام المعرفة،،وماأمّر أن يتقاضى الإنسان نصف تعبه وجهده والأمَّر أن يأخذ المزيد من لم يتعب ولم يجتهد ،،وما أمّرَّ أن يرفعون الناس جاهلاً في مكان أنت أحق به،،وما أمّر الزوابع ولنا سفن في عرض البحر،وما أمّر من أن تماطل فيما لايستحق وما أمّر من دموع الأم والأمّر منها دموع الأب لإستشهاد ولدهم بلا مواساة وماأمّر أن ترى الشباب لايرى في شبابه إلاّ الحسرة والخمول وما أمّر أن يموت المرء في غير أرض وطنه وما أمّر أن ترى العراق بأيدي أراذل القوم ولا تقدر على تغيير الحال.

مُدَّ يديك لنلتقي ،،

هناك يبدأ كل طريق

ويبدأُ فضاءٌ مديد

نستعيد إبتسامات غفت من هوانا

ونعبر الى موضعٍ في المدى مترامي

يغيّرُ هذا الزمان البليد

سنمحو منّا كل تيهٍ

ويذهب من ذاكرتنا المساء الغريق

وظلال خيال موحشٍ مخيف

مُدَّ يديك

فكل نبض فيك ياعراق يوجعني

والدَّم يوجعني،،،

ويوجعني الوريد

وكأنّها رؤيا وكأننّي متُّ

وكأنني أحيا في مكانٍ ما

لا أعرف ماأريد

وسأكمل رحلتي وحدي

أقتفي خطى السعادة البعيد

وأنا وحدي من يسمع انين الحيارى

أنا الوحيد

هيا لنلتقي وسأصير فكرة

ورسالة وبريد

سوف تكبر واكبر معك

وتحملني واحملك

ونعبر الزمان والمكان

والقديم والجديد

فالرحلة ابتدأت والدرب ابتدى

وستكونُ يوماً مانريد

الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

546 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع