الگاردينيا - مجلة ثقافية عامة - لا ... تقلق القلب

لا ... تقلق القلب


الهام زكي

لا ... تقلق القلب

أما رأيتَ القلبَ

على وسادةِ النسيانِ يغفو
لا يرى غيرَ البهاءِ والجمالِ
حين يصحو
وعرائسَ الجانِ مع النجومِ
في احتفالٍ ساهرٍ
تمرح وتلهو
ها قد نفضَ
القلبُ الهمومَ
واليومَ
في صحبةِ النسيانِ يسلو
قال تباً للغيومِ
وللسكينةِ صارَ يهفو
وتباً لنكرانِ ذاتٍ
ما كانَ من الأحقادِ ينجو
لا تقلقهُ
أيها الطارقُ
للتو ودّعَ الضوضاءَ
ولراحةِ البالِ يصبو
لا تطرقْ بابه
هو في محرابِ السكينةِ
مع شدو الصباح يشدو
لا تفتحْ عليه جراحاً
كان يخيطُ بها ويمحو


31 / 3 / 2018 السويد

الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

650 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع