لن تكون ذكرى

                            

اليوم تمر الذكرى الرابعة لرحيلك عنا وعن هذه الدنيا الفانية رحلت إلى دار الخلود وتركتنا . انا اعلم ان ا لأمر ليس بيديك اعرف أنها مشيئة الله وكل له يوم موعود . ولكن ياحبيب قلبي غيابك اوجعني حرق روحي وجعل دمعي جمرا، جرد دنياي من كل شئ ملموس أحس أنني أعيش في الفراغ كأنني خارج نطاق الجاذبية كما هم رواد الفضاء ، لم يبقى طعم للأشياء ولا لون كل الأشياء باهتة كأنني في متاهة دون دليل .
هل أصبحت ذكرى هل هذا هو الحال ، ابدا لن تصبح ذكرى ما دمت تعيش في قلبي ،علمتني كثيرا من الأشياء ورويت لي قصصا من الحياة وأصبحت جزءا من تكويني الفكري جزءا من ثقافتي،كنت أسألك عن كثير من الأشياء كنت اسميك موسوعتي، جرأتني وقويتني على صعاب الحياة ، أصبح حديثي مطعما بكلماتك ممزوجا بمزاحك وقفشاتك ، 
أردت أن أكتب في ذكرى رحيلك الرابعة شعرا ولكن وقفت الكلمات في حلقي وشعرت بغصة في روحي فماذا اكتب لاتوجد كلمات توصف روحك الجميلة وخلقك النبيل وروحك المرحة لازال كل الاهل يتندرون بلطفك ومرحك الجميل 
زوجي الحبيب أتمنى أن تكون روحك الغالية في جنة الخلد عند ربنا الغفور الرحيم وان ترعاك الملائكه بكل حنان وان تنال عن صبرك غفرانا وثوابا يثقل ميزان حسناتك
انا وكل من عرفك من الأهل والأصدقاء وقراء قلمك الوطني الحر يفتقدونك ويعز علينا فراقك ولكن ليس لنا إلا أن نقول لاحول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم

الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

516 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع