الگاردينيا - مجلة ثقافية عامة - لملم جراحكَ

لملم جراحكَ


الهام زكي

لملم جراحكَ


لملمْ جراحكَ يا فؤادي
واصطبرْ
فالنائباتُ أقدارٌ مقدرةٌ
على كلِّ البشر
ما طابَ جرحٌ حتى أتاكَ آخرٌ
يشاكسُ الروحَ ردحاً
فيضنيها
ثم يندحر
أطوي الجراحَ بالكتمانِ
يا فؤادي وأستكنْ
فالأبصارُ لا تدركُ
ما خفي وما هو مستتر
ودعْ عنكَ كلمةً
من حاسدٍ أو شامتٍ
يلقيها عمداً
وفي ظهركَ يمضي
مسروراً مبتسما
فكم من النائبات أصابتكَ
وكنتَ فيها
كالنسرِ وقوراً شامخاً
وعلى مصابكَ في كل حين
تنتصر

7 / 8 / 2017

السويد

الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

577 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع