جمعية الطيران العراقية -- الجزء ٣٠

                                                                                   

                     الكابتن / قيس السعدي

جمعية الطيران العراقية -- الجزء ٣٠

الطائرة:- اي الة في استطاعتها ان تستمد بقاءها في الجو من ردود فعل الهواء وليس بسبب ردود فعل الهواء المنعكسة من سطح الارض . وتشمل كافة المركبات الهوائيه مثل المناطيد والبالونات والطائرات الشراعية والطائرات ذات الجناح الثابت وما الى ذلك . 

الفصل الثالث المادة الثامنة والعشرون - تقوم سلطات الطيران المدني. مع السلطات المختصة الاخرى. بوضع التعليمات واتخاذ ماتراه ضروريا لحفظ الامن بمطارات الدولة . وضمان سلامة الطائرات والمساعدات الملاحية. ولها في سبيل ذلك ان تقوم بالاتي :-
1- تقيد او منع دخول الافراد الى بعض المناطق في المطارات .
2- التحقق من شخصية الافراد والمركبات التي تدخل المطار ومراقبتهم واستجواب اي شخص تشك في امره وتفتيشه اذا ماتطلب الامر ذلك .
3- تفتيش اي راكب يشتبه في حمله اسلحة او مواد قابلة للاشتعال او اية مواد اخرى يمكن استعمالها في عمل من اعمال التخريب او العنف او التهديد اثناء الرحلة.
طيب وين اختفت أكثر من 50 طائرة ومطارها .؟ احد قائدي الطائرات جالس بجانبي قال لي طائراتكم ومحركات الطائرات بيعت في مختلف بلدان العالم (( راحت فلوسك يا صابر . )) خلي نرجع موضوعنا اليوم في الجمعية

    

الطائرات المسيرة- الطائرة بدون طيار
صناعة الطائرات المسيرة من دون طيار في أوكرانيا

الطائراتُ المسيرة من دون طيار ثورةٌ علميةٌ هائلةٌ غيرت كثيراَ من المفاهيم التي تواضعت عليها البشرية عبر العصور. ...

الطائرات المسيرة يسيطر عليها عن بعد أو تنظم بواسطة الكومبيوتر على الطرق التي تبرمج عليها في أكثر الاحيان تحمل كاميرات تصوير بجميع انواعها وممكن تحميلها بالقذائف الموجهة الاعتيادية والليزرية. وتستخدم للمراقبة الجوية ولكن شهد استخدامها في الأعمال المدنية مثل مكافحة الحريق ومراقبة خطوط الأنابيب النفطية في ازدياد مستمر و تستخدم في المهام الصعبة والخطرة بالنسبة للطائرة التقليدية والتي يجب أن تتزود بالعديد من احتياجات الطيار مثل المقصورة وأدوات التحكم في الطائرة والمتطلبات البيئية مثل الضغط والأكسجين بالاضافة الى الكلفة العالية وأدى التخلص من كل هذه الاحتياجات إلى تخفيف وزن الطائرة لقد غيرت طبيعة الحرب الجوية بحيث أصبح المتحكم في الطائرة غير معرض لأي مخاطر ممكنة الحدوث وأول اختبار عملي للطائرة المسيرة كان في بريطانيا سنة 1917 وقد تم تطويره سنة 1924 في انكلترا كأهداف متحركة للمدفعية.
واول استخدام عملي فعلي لها في الحروب كان في حرب فيتنام و تم استخدام الطائرات المسيرة وباعداد كبيرة في حرب اكتوبر 1973 استخدمت و لكن لم تحقق النتيجة المطلوبة منها على الجبهة المصرية فيها لضعف
الإمكانيات في ذلك الوقت ووجود حائط صد الصواريخ المصرية القوية جدا أنذاك. ولكن بمعركة سهل البقاع اشتركت الطائرات المسيرة الاسرائيليه بشكل فعال في المعركة بين سوريا واسرائيل تم اسقاط العديد من الطائرات السورية مقابل لأشيء من الطائرات الأسرئيليه.

اهم واجبات الطائرات المسيرة
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1- الاستطلاع في عمق ارض العدو .
2- مراقبة ارض المعركة لاعطاء قيادة عمليات المعركة كل مايخص ميدان المعركة في الزمان و المكان المناسبين .
3- تقوم بواجبات الحرب الالكترونية السلبي - والايجابي .
4- مراقبة القصف المدفعي ومدى الاصابة المباشرة للعدو .
5- واجبات الأنواء الجويه-الحرارة - الضغط - الرياح - الغيوم - العواصف .
6- كما يمكن استخدامها كصاروخ موجه لتدميرالمواقع المهمة للعدو .
7- ويتم استخدامها كطائرة انذار مبكر للمراقبة .
8- يمكن حملها واطلاقها من الطائرات المقاتلة وطائرات النقل الكبيرة .
9- وتستخدم للاستطلاع البحري العميق .
10- وتستخدم في عمليات الانقاذ.
11- وتوفر المعلومات اللازمة لتوجيه الصواريخ ارض- جو- ارض.
12- تنظيم التحركات الجوية والارضية .
13- مراقية الشؤاطي والحدود .
14- مراقبة الحرائق وعدم أنتشارها .

أسعار الطائرات المسيرة
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
رغم انتشار استخدامها في مختلف أنحاء العالم لا يستطيع أحد أن يحدد التكلفة الحقيقية للطائرات التي تعمل دون طيار. وقال كبير المحللين المتخصص في تحليل صناعة الطائرات ستيف جاكسي إن الأمر أشبه بسؤال تاجر سيارات مستعملة use car dealer عن سعر سيارة بمواصفات وبدون مواصفات والطائرات المسيرة كذلك و التي نتحدث عنها مثل السيارات تأتي مزودة بكم هائل من الإضافات والأحجام أيضا وبعض الطائرات تأتي محملة بصواريخ قوية وتبلغ قيمتها عشرات الملايين من الدولارات والبعض الآخر يشبه الطائرات التي تعمل بجهاز تحكم عن بعد وتستخدم في مسح ميادين المعارك و من بين الطائرات الأكثر تقدما، الطائرة - ريبر- تلك التي يستخدمها الجيش الأمريكي في أفغانستان . أن طائرة واحدة بدون طيار من الطراز ريبر MQ-9 Reaper كلفت سلاح الجو الامريكي 4-10 مليون دولار في العام المالي 2011 كانت تسمى من قبل بريداتور بي Predator B تنتجها شركة جنرال اتوميكس الأمريكية.وقال المصدر نفسه إن الطائرات الصغيرة تقل كلفتها كثيرا، فالطائرة إس يو آر إس إس التي ينتجها مصنع آيروفيرونمنت AeroVironment المتخصص في إنتاج الطائرات المسيرة التي تعمل بدون طيار بلغت تكلفتها نحو 140 ألف دولار للنظام الواحد في العام المالي 2008 وقالت تيل جروب في دراسة أجرتها في وقت سابق العام الجاري إنها تتوقع إنفاق أكثر من 94 مليار دولار على الطائرات المسيرة خلال العقد المقبل ومن المتوقع أن يبلغ نصيب الولايات المتحدة الامريكية 77% من حجم الإنفاق العالمي على أبحاث وتطوير واختبار وتقييم تكنولوجيا الطائرات دون طيار خلال العقد المقبل. ومن المقرر أن تنفق الولايات المتحدة 44.7 مليار دولار على شراء هذا النوع من الطائرات خلال العقد المقبل فيما سيبلغ حجم الإنفاق العالمي على المشتريات في هذا القطاع خلال نفس الفترة 2ر64 مليار دولار و إن تكلفة الطائرة المسيرة المزودة بأسلحة أكبر بكثير من نظيرتها التي لا تحمل أسلحة إذ أن العتاد والذخيرة زنتهم أكبر بكثير من أجهزة الاستشعار . علاوة على ذلك فإن الطائرة بدون طيار المزودة بأسلحة تتطلب هيكل كامل للقيادة والسيطرة بما في ذلك فنيون مهرة متخصصون في رصد وتحديد الاهداف ومحللون وأقمار اصطناعية في الفضاء وخطوط اتصالات آمنة. الطائرات الأكبر مثل ريبر تستطيع الطيران على ارتفاعات تصل إلى 15200 متر، ويبلغ وزنها نحو أربعة آلاف وخمسمئة كيلو جرام أما الطائرات الصغيرة دون طيار والتي يمكن استخدامها في مراقبة ميادين القتال وزنها قليل قد لا يتعدى أربعة كيلو جرامات وبسرع قليلة

الطائرة الفضائية المسيرة
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
إكس 37 المتقدمة أوإكس B 37 بي هي طائرة فضائية بدون طيار والتي تهدف لاختبار تكنولوجيا رحلات الفضاء في المستقبل أثناء وجودها في المدار وأثناء العودة خلال الغلاف الجوي و تستطيع تلك الطائرة بدون طيار توصيل حمولات إلى مدار حول الأرض والبقاء هناك لمدة طويلة ثم العودة آليا و قضت الرحلة الثانية للطائرة إكس-37-بي 469 يوما حول الأرض وعادت في 6/16 /2012. نجحت الطائرة المدارية في الطيران بسرعات أعلى بكثير من سرعة الصوت ولها عازل حراري يساعدها على الهبوط خلال الغلاف الجوي للأرض.

اسرع الطائرات المسيرة في العالم
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
إكس - 43 هي أسرع الطائرات في العالم فقد انطلقت هذه الطائرات من طائرة بوينغ وحققت سرعة مقدارها 9.6 ماخ بعد أن كانت قد حققت Mach number 6 قبل ذلك وتعد هذه طفرة في عالم السرعات للطائرات المسيرة في العالم.


الطائرات المسيرة العراقية
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
حيث عمل مهندسي التصنيع العسكري من البداية على تصميم وبناء على وجه التحديد الطائرات المسيرة الموجهه عن بعد والذي كلفت به لجان خاصة في البحث والتطوير العسكري التي رأسها خيرة العلماء في هذا المجال وعملت اللجنه على مشروع طائره اليمامة المسيرة والتي شكلت الأساس لاحقا لتصميم طائرات مسيرة في العراق وتألف المشروع من ثلاثة تصاميم ، اليمامة 2 - اليمامة 3 - و اليمامة - 4 من الطائرات المسيرة بدون طيار وكانت مزوده بمحركات ذات المرواح المكبسية اما النسخه الأخر هي اليمامة 3 كانت مزوده بمحرك توربيني نفاث اخذ من مقاتله سوخوي 7 ادرك المهندسين لاحقا أن معظم الطائرات المسيرة حول العالم لم تكن نفاثه وذلك لان الطائرات المسيرة التي تعمل بالمراوح والغير مزودة بمحركات نفاثه أبسط في البناء والسيطرة ويمكن أن تبقى لفترة أطول في الجو وعليه تم أنتاج الطائرة المسيرة - سراب 1- 2 - 3 - استخدمت سراب كهدف جوي لتدريب وحدات الدفاع الجوي والمدفعية المضادة للطائرات . وكان للرعاية العلمية في وزارة الشباب الدور الكبير في احتضان طاقات الشباب وهواة الطائرات المسيرة وتجهيزهم بالاجهزة وادوات بناء اجسام الطائرات اللازمة لتنمية مواهب وطاقات هواة الطيران المسير.

المسيره - 30 أو الطائرة الموجهة - 30
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
وقد صممت لتحمل حمولات تبلغ 30 كغم كحد اقصي . وقد تم بناء عدة نماذج واختبارها ، ولكن حصلت مشاكل في عمليه التحكم بطيرانها .

الطائرة المسيرة - 20
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
التي كانت تستخدم المحرك البريطاني المكبسي حجم 342 CC هي الانجح من بين الطائرات المسيرة العراقية .
وقد ظهرت مشاكل في عمليات تحويل طائرات التدريب من نوع L-29 الى طائرات مسيرة والجت بروفست الى طائرة غير مرئية في التسعينات جعلت شركة ابن فرناس التي كانت مسئوله عن هذا المشروع للتحول الى نسخ تصاميم اليمامه 2 وزيادة مساحه حجم الذيل لإنتاج الطائرات المسيرة ومشروع الطائرات المسيرة كان من ارقى المشاريع الفنية والهندسية العراقية ولازلت اتذكر الفريق الدكتور عامر عندما زار مطارنا بصحبة المهندس رعد راغب في زيارته لمشروع اليمامة ولو كان هذا البرنامج ناجحا ل اطلق العراق طائرة غير مأهوله ويتحكم بها من دون استعمال الموجات الراديويه مما سيجعل من المستحيل عمليا الكشف عن تردداتها والتشويش عليها .

الطائرات المسيرة العراقية نصا وحسب رواية المهندس العزيز عماد محمد جواد قنبوري أحد مؤسسي الطيران المسير في العراق .
ـــــــــــــــــــــــ
استاذي العزيز، كابتن قيس،
تم قراتي ماكتبته حول الطائرات المسيره احب ان اوضح بعض الامور التي تخص الطيران المسير وبدايته واستخدامه في الجيش العراقي كانت اول محاولات ادخال صنف الطائرات المسيره في القوات المسلحه العراقيه خلال فتره السبعينيات حيث ارسلت مجموعه من الضباط ونواب الضباط، الى احد الدول الاشتراكيه في ذلك الوقت ولمده سته اشهر ولكن بأئت بالفشل وذلك لكون المجموعه التي ارسلت لهذه الدوره ليس لديها اي خلفيه في علم الطيران والسبب الاخر كانت نوع الطائرات المسيره وخصوصا اجهزه التحكم والمحركات المستعمله في هذا النوع رديئه وكان اسم هذه الطائره RUM
ولم يتخرج من الدوره اي كادر للسيطره على هذه النوع من الطائرات وخصوصا في ذلك الوقت كان الاعتماد في التحكم اليدوي ليس كما هو الان.. اصبحت متطوره في استخدام الطيار الالي، والجايرو و GBS
وهنا لابد الذكر ان اصرار احد ضباط الدفاع الجوي وهو اللواء مناظل عبد المنعم جميل
ان يعيد موضوع الطائرات المسيره وادخاله في احد صنوف الدفاع الجويه وفعلا تم ذلك بعد سلسله من التعاون بين اللواء مناظل و الرعايه العلميه ومراكز الشباب في بغداد وفي عام1984/1985
تم فتح من قبلي اول قسم طائرات مسيره في تاريخ الجيش العراقي بكادر فقط، اثنان في ذلك الوقت وكنت اول مسيطر جوي طائرات مسيرة في الجيش العراقي
ومن هنا بدا القسم يتطور، بدعم اللواء مناظل عبد المنعم جميل واللواء قيس كنعان زكي ضابط ركن التدريب، والعميد مالك في ذلك الوقت وبجهود كبيره من قبل كادر القسم في الطائرات المسيره الذي كان عددهم اربعه فقط وبدأ بالتوسع من خلال فتح دورات لتوسيع القاعده حيث تم تخريج اول دوره من ضباط ومراتب بخبره عراقيه 100% من مسيطر جوي طائرات مسيرة ... وتصليح هياكل ومحارك.
ونتيجه الى احتياج الجيش العراقي، هذا الصنف وبدا بالانتشار اصبح من الظروري توفير، الطائرات المسيره وهنا كانت المرحله الثانيه والتي تعتبر مرحله مهمه جدا حيث .تم التعاقد، بين التصنيع العسكري ووزاره الدفاع بانتاج طائرات تخدم صنف الدفاع الجوي وكان قيمة العقد 2 مليون دولار .

وكان انتاج سراب -1 وسراب-2 وسراب 3
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
لاغراض التدريب والترميه لمدفعية مقاومة الطائرات والصواريخ في ميدان الرزازه وفي نفس الوقت كان الاتجاه بتصنيع طائرات الاستطلاع ولمديات طويله وفعلا نجح المهندس عماد محمد جواد واسماعيل حسن والمرحوم جلال شكر رحمه الله و حيدر خليل في تصنع طائرة شاهين التي كانت من تصميم اسماعيل حسن حيث كانت الطائره تتمع بمواصفات في الاستقرار وكان طول الجناح 5 امتار وسرعة الطائره حوالي130/كلم بالساعه
ولها القدره في حمل اوزان تصل الى حوالي40 كيلو غرام وقد وصلت الى مدى عمق حوالي 10 كيلومتر
من خلال تحوير منظومه راداريه بالتحكم بين السيطره اليدويه والطيار الالي وباستخدام الرادار . وكانت الابحاث مستمره في وضع كامرات فديويه لارسال صور فوريه.... ولكن بسب دخول العراق الكويت طويت هذه الصفحه كما هو الحال بالنسبه لاي نوع من انواع الطيران في العراق.
ولابد الاشاره لعدم انتشار هذا الموضوع او الاعلان عنه لكون المشروع في ذلك الوقت محاط بسريه تامه.
ولابد الذكر بان الرعايه العلميه التابعه لوزاره الشباب في ذلك الوقت الدور الكبير في احتضان هؤلاء الشباب بالرغم الامكانيات البسيطه تم تقديم مشروع التصوير الجوي في عام 1982 من قبلي والاخ اسماعيل حسن بوضع كاميرا فوتغرافيه خفيفة الوزن ويتم التحكم بها عن طريق جهاز الرموت كونترول وبارتفعات مختلفه... فقد كانت النتائج مبهره وتم تقديمه الى احدى الجهات لدراسته والاستفاده منه. وقد كان لنادي فرناس الجوي في بعقوبه ايظا دور كبير في احتظان هؤلاء الشباب من خلال اقامه ثلاث بطولات في الطيران المسير ضمن قياسات ومعاير دوليه للالعاب الجويه.

عزيزي كابتن قيس الحقيقه حاولت الاختصار لهذا الموضوع
وكما تعرف الموضوع طويل جدا بتفاصيله ومعاناته
وفقك الله .

تحياتي عماد محمد جواد

للراغبين الأطلاع على الجزء السابق:

https://algardenia.com/maqalat/34436-2018-03-05-18-45-13.html

الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

740 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع