رسائلك حضور

سوسن سيف

رسائلك حضور

رسائلك حضور
وإن ثارت شجوني
رسائلك
إن قرأتها
تقودني الى الجنونِ
فماذا أفعل أن أتتني
وهل ينفع صمتي
وهل يواسيني سكوني
أرد عليك
وماذا سأكتب
وهل يكفي تمردي
أو أعتب ُ
وهل ابقي عليها
كسهم مخضبُ
هراء إذا قلت أكذبُ
فحبك باقٍ
وأنت باقٍ
فكيف من هواك أتوب ُ
تكلمني ذنوبُ
أعاقب نفسي
إن نسيتك أنا
فقد كنت لي
شموس ٌلا تغيبٌ
تذكرني في وحدتي
وذكراك طيوبُ
وتخبرني الرياح
وتخبرني
بشوقك لي وشوقي اليك
لأيام كنت تحلُ بها الجدائل
وهل نعترف
والهوى لا يبارح قلباً
ولا احساسنا بالحبِ زائل
تراك اكتشفت
بأنك لا تغادر حياتي
وإن خطاباتك
هن الأوائل
وأحلامنا لا على الورق
تجدها على الموج
على الغيم
براعم ٌ
بصمات حب ٍ
على الغصونْ
رسائلك
كيف
إن تنكرت لها
يكفي ستخبرني
عنك و أين تكونْ
وعنوانك أدري به ِ
فما زال هنا
تحت العيونْ

سوسن سيف
باريس

https://www.youtube.com/watch?v=TQlfvfawsrE

أفلام من الذاكرة

الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

702 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع