فِي ذكرى انطلاقتها.. الگاردينيا عطاء دائم وسط الصعوبات

                                                      

                          لطيف عبد سالم العگيلي

      

    فِي ذكرى انطلاقتها.. الگاردينيا عطاء دائم وسط الصعوبات

أعوامٌ مِنْ الجهدِ اليومي المتواصل، فضلاً عَنْ ما تفرضه موجبات السعي الحثيث لتطويرِ الأداء مِنْ متابعةٍ يغلب عامل الإرهاق عَلَى أغلبِ ساعات زمانها؛ إذ لا يشعر بحلاوتِها ويتحسس حلو مذاقها، إلا مَنْ آمن بمعنى إنسانيته، وما تمليه عَلَيه هَذِه الخصلة النبيلة مِنْ حبٍ للناس، والجهد فِي محاولةِ إسعادهم.

ليس خافياً أنَّ الرابعَ مِنْ آب عام 2013م، يشكل بالنسبةِ للنخبِ المثقفة علامة مميزة فِي المشهد الثقافي؛ جراء مواصلة الوليد الجديد ( مجلة الگاردينيا ) عمقها فِي مجالِ استعراض الموروث المحليّ، وَالَّذِي كانت تتبنى الحفاظ عَلَى ألقِه صفحات ( مجالس حمدان) فيما مضى.

مَعَ احتفالنا - إدارة وكتاب ومتابعين - بإيقادِ الشمعة الرابعة مِنْ مسيرةِ الجميلة الكَاردينيا، لا يسعنا إلا الدعاء إلى الباري عز وجل أنْ يمن عَلَى الأخِ الغالي والصديق الجميل الأستاذ جلال وبقية المساهمين فِي إنجازِ أعداد المجلة، بوافرِ الصحة وَدوام العطاء الإنساني.

شكراً مِنْ القلب ابو ئالان، وشكراً لهيئةِ التحرير، وشكراً لكتابِ الگاردينيا وجمهورها ومتابعيها، وَمعذرة عَنْ التأخيرِ بإرسالِ الموضوع.

لطيف عبد سالم العگيلي - بغداد

الگاردينيا: الأستاذ العزيز والأكاديمي اللامع / لطيف عبد سالم العگيلي المحترم

كل الشكر لكلماتكم الرقيقة وشهادتكم بحق مجلتكم وهذه شهادة نعتز بها ، وفقكم الباري أيها الغالي..

               

الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

724 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع