حچاية التنگال ٨٩

                                            

                           د.سعد العبيدي

حچاية التنگال ٨٩

تاريخ العراق الي عشناه، لو نرجعله إشويه راح نشوف الحكومات الي اجتي كل وحده ضيعت اشويه: فشط العرب راح وبعده زحفت علينه الحدود من يم صفوان وأم قصر، ومن جهة طريبيل راحت أكثر من ثمانين كيلو متر، والحساب يجمع:
خمس ملايين وأكثر تطشروا بين الأمم مهاجرين وبگدهم نازحين.
النهرين الي نتباهه بيهن نشفنْ.
والفروع الي جايتنه من الشرق انسدن.
الآثار تفلشن وقسم انباگن.
وليش خلصتْ، وليش تعلمنا لو اتعظنه: كردستان هم قربتْ حسبتها وبعد الحبل على الجرار. وأكيد الأجيال الي اجتي ورانه خاصة الشباب تسأل عجباه ليش إحنه أمه من دون كل الأمم بأرضها فرطتْ.
وبشعبها ما اهتمتْ.
وليش كل هذا النفط والغاز والكبريت الي بخزاينها بسرعه أنفگرتْ.
وليش العالم كل العالم دايس بينه بخانه وبحالنه يتشمتْ.
الجواب بسيط ويعبرْ عنه بشكل واضح سلوك السياسي البرلماني الي طلع بالفضائيات ذاك الشهر ويريد يطرد الاكراد الفيلية من بغداد، والله شنو راح يصير استفتاء بكردستان.
والله لو چنت اني كردي فيلي من وره حچاية هذا السياسي چان شلتْ بيرغ وبقيت أفتر بين الناس وأصيح يا سامعين الصوت صلوا على النبي وصوتوا لاستقلال كردستان.
بربكم بدل ما تگعدون وتحچون ويه الناس الكراد وغير الكراد، تتفاهمون وياهم على المصالح وتشرحولهم رأيكم ويشرحولكم رأيهم وتقنعوهم بالشراكه، تگومون إتْشيلونْ سچاچينكم وتبيسونْ بالفيلية المگاريد الي لمن يروحون لايران يگلولهم عرب، يجون للعراق يگلولهم عجم، يروحون للكراد يگلولهم شيعه، يجون للشيعة يگلولهم كراد.
خصم الحچي بالگوه تخلوهم يصيرون ضدكم.
إنتوا من يا مله واشلون تشتغلون.      

الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

728 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع