الگاردينيا - مجلة ثقافية عامة - ستعود الحدباء وان فُجرت

ستعود الحدباء وان فُجرت

                                                

                       د.علوان العبوسي

ستعود الحدباء وان فُجرت

في رمضان الشهر الكريم وفي ليلة القدر التي كرمها الله في كتابه الكريم بانها خير من الف شهر،قام الخوارج (داعش )تفجير منارة الحدباء بجامع النوري هل هؤلاء مسلمون ، حاشى للاسلام ان يكونوا كذلك والا لما انتشر ولا يزال في كل لحظة لما يمتلكة من عدل وتسامح واخلاق ودستورنا القران الكريم خير دليل على ذلك ... لم يكن غريبا ان تقوم هذه المجموعة القذرة (داعش) بهذا العمل الاخرق الجبان فقبلها فجرت الجوامع والكنائس وآثار الحضارة العراقية التي يتباهى ويفتخر بها الغريب قبل ابن البلد ...  لقد نجحت الخطة الجبانة التي خطط  لها اعداء العراق البلد العربي متعدد الاديان والطوائف  بعد الارتكاز على عناصر عميلة فاسدة دمرت وخربت البلد منذ توليها السلطة فيه بعد الاحتلال ولحين تنفيذ خطة تسليم  الموصل دون ادنى مواجهة من جيش يعادل قوامة اكثر من فيلق  كون هذا البلد  يحمل كل مواصفات وقيم الحضارة العراقية منذ الخليقة وتم تسليمه  لهذه الشرذمة القذرة التي لم يتجاوز تعدادها العشرات ...الادهى والامر تم تشخيص مسببات التسليم من قبل عدد من لجان البرلمان وتحديد الاسماء على راسهم القيادات العليا المتسببة في تسليم الموصل ثم ترك الامر دون حساب هههههه شيئ عجيب والله اذن لماذا كل هذا الجهد في البحث والتمحيص لاظهار الحقيقة اليس كذلك !!!!!، ماذا نقول في هذا اليس التسليم  هو  مقصود ومدبر ام غير ذلك؟؟؟ هل الموصل رخيصة الى هذه الدرجة ؟؟؟  انها العراق بتاريخه وحضارته التي تعكس  شرف شعبه ... ولكنا جميعاً نفهم ونقول بصوت واحد صادق سيقوم كل الموصليون الاصلاء ومعهم كل العراقيون  الشرفاء بناء منارة  الحدباء وغيرها من المساجد والكنائس واعادة تصميم  الاثار في النمرود وغيرها وستنتهي فرية داعش وتذهب الى الجحيم  وسينتصر الحق على الباطل بقوة الله العزيز القدير .
علوان العبوسي

الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

437 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع