الگاردينيا - مجلة ثقافية عامة - تمردَ القلبُ يوماً

تمردَ القلبُ يوماً

الهام زكي



تمردَ القلبُ يوماً

تمردَ القلبُ يوماً

على الهوى

فلملمَ الأشواقَ ثم مضى

وسارَ في الدربِ وحيد

لكنه حرٌ سعيد

قد ظنَ في البعدِ نعيماً

وهذا ما ابتغاه

حتى مرَ

من قربه مهمومٌ حزين

في عينيه بانت

عذاباتِ السنين

وصبابة تشعلُ

 في القلب الأنين

أستدركَ القلبُ العنيـدْ

وإلى منْ فاتَ عادَ مسرعـا

ما أن رآهُ حزيناً شارداً

حتى ناحَ وبكى

كيف هانَ عليه خلهُ

حين تمردا

ثم بالودِ عليه أقبلَ

وبالعناقِ يرجو المغفرةَ

الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

554 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع