الگاردينيا - مجلة ثقافية عامة - خذني إليك

خذني إليك

 

الهام زكي

 

خذني إليك

على شرفةِ الانتظار

وضعتُ أملي

ووضعتُ أوراقي وعهودي

و كل ما يجول في خاطري

ثقالٌ هي الأيامُ

حين يكون عزفها

مللاً ... ورتابة ً

 ونقراً على ... اليأسِ

كلما اغريتها بالتجملِ

غافلتني

وأنكرت اغرائي ... وودي

و تعودُ ثانية إلى السكونِ

 ورهبة ... الصمتِ

 

خذني إليكَ

أتعطرُ بآمالٍ قد خلتْ منها يدي

وأستنشقُ بهجةً قد ناءتْ عن وتدي

خذني إليك علــّني

أتعكزُ على نبضِ حبكَ الدافئ

وأرتدي ثيابا قد شاختْ في خزائني

وعلمني ...!

علمني كيف أُشفى من ألمي

وأن لا أقدس وحدتي

وأستعذب أنيني ... وظني

علمني حرفة الأحلام

والتأمل في انطلاقةِ العصافيرِ والحمام

فهناك بريعماتٌ خضراءُ مؤنسة ٌ

تنبئني بفرحة ... الأيام

أنا الهاربة منكَ إليكَ

قد تجلى في سمائي

عطفٌ وحنانٌ ورقة ٌ في مقلتيك

وجمالٌ وبهاءٌ وسحرٌ في ناظريك

وبسماتي التي خلت منها شفاهي

ستعود لا محالة على يديك

وقتما تعطر الجو

بهمسٍ  رهيفٍ من شفتيك

حيثُ قلت :

يا مهجتي أنتِ لي !

فخذني إليك

إذن ...

يا من تمنيتَ وصلاً

ها قد أمسى اليوم

بين ... يديك

 

24ــ 7 ــ 2011

السويد

 

الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

900 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع