حچاية التنگال ٧٤

                                        

                        د.سعد العبيدي

              حچاية التنگال ٧٤
سمرهَ مره مستوره إشتكت على رجلها تريد الطلاگ.

إتعنت للمحامي وگالتله إلزم قضيتي.
سألها أگلچ ليش وبعدچ إزغيّرَهَ وجدامچ العمر كله، متغزين الشيطان؟.
گالتله يمعود كلما يضوج يروح للمايخانه يطگله ربع عرگ ويجيني يتطوطح إنصاص الليالي، ولأن الضوجهَ عدنه صارت يوميه والحمد لله، فصار الشرب والـ تطوطح همينه يوميه، وآني متدينهَ واستخاريت الشيخ ولمن گلي حرام يتگربلچ، بعد ما منها چاره.
بس على هاي؟.
ليش أگلك هو أكو أكبر من هاي؟.
على كلٍ كيفچ، بس عندچ شهود؟، لأن وجود الشهود بهيچ قضايا مهم، والقاضي أول وتالي يعتمد عليهم مو على حَچْيِّچْ.
يمعود، منين أجيب شهود، قابل أروحلهم للمايخانه، بعدين تعال گلي ياهو من العرگچيهَ يشهد على صاحبه، ومنو منهم ينطي بربعه.
لعد القضيه شَلِعْ، تكلفچْ مليون ويّهَ الشهود.
إشدَعوَّهَ، يگولون أكو شهود يم المحكمهَ، واحدهم يشهد بخمسهَ وعشرين ألف دينار، وَمكَوّمينْ بس أشر بدل الواحد يجوك خمسه.
لا يابه لا، هذولهَ شهود فاسدين وما يخافون الله، وفوگاها صاروا معروفين من كل القضاة، لأن يوميه يجون يشهدون، يعني مثل ما يگول أبو المثل بكل عزهَ لاطمين. آني راح أجيبلچ شهود سر مهر، أول مره يشهدون بهاي المحكمه، يحسبون آخرتهم، وما يتِّلوٌنْ بختهم، وواحدهم يكلف فوگ الخمسين ألف غير الدْلالهَ.
أگلك استاذ هاي الشهاده مالتهم خوما حرام وبعدين تحملني ذنبْ.
لا اطمئني إچتافاتي للعباس كل حرام ما بيها، ثم انتي ليش دايره بال، خليها برگبتي وعود آني وربي نتحاسب يوم القيامه.         
خوش، هذا العربون الي طلبته وتوكل على الله. 

الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

378 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع