الحجاج والغلام

د.رعد العنبكي



الحجاج والغلام

خرج الحجاج بن يوسف الثقفي ذات يوم للصيد فراءى غلاما يرعى الغنم وهو
صغير السن ويتراوح عمره نحو عشر سنوات وله ذوائب  !
فقال له الحجاج : ماذا تفعل هنا ايها الغلام ؟
فرفع الصبي طرفه اليه وقال له :
ياحامل الاخبار لقد نظرت الي بعين الاحتقار ! وكلامك كلام جبار !
وعقلك عقل بغل !!
فقال له الحجاج : اما عرفتني ؟
فقال الغلام : عرفتك بسواد وجهك لانك اتيت بالكلام قبل السلام!
فقال الحجاج : ويلك انا الحجاج بن يوسف !
فقال الغلام : لاقرب الله دارك ولا مزارك فما اكثر كلامك !
فما ان تم كلامه الا والجيش ملتف حوله من كل جانب !
فامرهم الحجاج ان يحملوه الى قصره !
فجلس في مجلسه والناس حوله جالسون ومن هيبته مطرقون
وهو بينهم كالاسد ثم طلب احضار الغلام
فلما مثل بين يديه  رفع الغلام راسه وادار نظره فراى بناء القصر عاليا
ومزينا بالنقوش والفسيفساء وهو في غاية الابداع والاتقان !!
فقال الغلام :
(أتبَنُونَ بِكلِ رِيعٍ آيةً تَعبَثون وَتَتخِذونَ مَصانِعَ لَعَلكُم تَخلدُون وَاذا
بَطَشتُم بَطَشتُم جَبارين ) صدق الله العظيم
فاستوى الحجاج جالسا وكان متكئا وقال :
هل حفظت القران ؟
فقال الغلام :هل القران هاربا مني حتى احفظه !؟
فساله الحجاج : هل جمعت القران ؟
فقال الغلام :  وهل هو متفرق حتى اجمعه !؟
فقال له الحجاج : اما فهمت سؤالي ؟
فاجابه الغلام : ينبغي ان تقول هل قرات القران وفهمت مافيه ؟
فقال الحجاج اخبرني عمن خلق من الهواء !؟
ومن حفظ بالهواء !؟ ومن هلك بالهواء !؟
فقال الغلام :الذي خلق من الهواء سيدنا عيسى عليه السلام
والذي حفظ بالهواء سيدنا سليمان بن داود عليهما السلام
واما الذي هلك بالهواء فهم قوم هود !!
فقال الحجاج : فاخبرني عمن خُلق من الخشب ؟
والذي حُفظ بالخشب ؟
والذي هُلك بالخشب ؟
فقال الغلام : الذي خلق من الخشب هي ( الحَّيه ) خلقت من
عصى موسى ! والذي حفظ بالخشب  نوح عليه السلام
والذي هلك بالخشب زكريا عليه السلام !
فقال الحجاج :فاخبرني عمن خُلق من الماء ؟
ومن نَجا من الماء ؟
ومن هُلك بالماء ؟
فقال الغلام : الذي خلق من الماء فهو ابونا ادم عليه السلام
والذي نجا من الماء موسى عليه السلام
والذي هلك بالماء فرعون
فقال الحجاج : فاخبرني عمن خُلق من النار ؟
ومن حُفظ من النار ؟
فقال الغلام : الذي خلق من النار ابليس
زالذي نجا من النار ابراهيم عليه السلام
فقال الحجاج : فاخبرني عن العقل ؟
والايمان ؟ والحياء ؟ والسخاء ؟ والشجاعة ؟
والكرم ؟ والشهوة ؟
فقال الغلام : ان الله تعالى قسم العقل عشرة اقسام
جعل تسعة في الرجال وواحدا في النساء !
والايمان عشرة :تسعة في اليمن وواحدا في بقية الدنيا !
والحياء عشرة :تسعة في النساء وواحدا بقية الرجال !
والسخاء عشرة :تسعة في الرجال وواحدا في النساء
والشجاعة والكرم عشرة :تسعة في العرب وواحدا في بقية العالم
والشهوة عشرة اقسام تسعة في النساء وواحدا في الرجال !
فقال الحجاج : فاخبرني عن اقرب شئ اليك ؟
فقال الغلام : الاخرة
ثم فقال الحجاج :سبحان الله ياتي الحكمة من يشاء من عباده!
مارايت صبيا اتاه الله العلم والعقل والذكاء مثل هذا الغلام !!!
ثم قال الحجاج : فاخبرني عن النساء ؟
فقال الغلام : اتسالني عن النساء وانا صغير لم اطلع بعد على
احوالهن ورغائبهن ومعاشرتهن ولكن ساذكر لك المشهور من امورهن
فبنت العشر سنين من الحور العين
وبنت العشرين نزهة للناظرين
وبنت الثلاثين جنة نعيم
وبنت الاربعين شحم ولين
وبنت الخمسين بنات وبنين
وبنت الستين ما بها فائدة للسائلين
فقال الحجاج :
احسنت ياغلام واجملت وقد غمرتنا ببحر علمك فوجب علينا
اكرامك ثم امر له بالف دينار وكسوة حسنة وجارية وسيف وفرس
وقال الحجاج في نفسه : ان اخذ الفرس نجا وان اخذ غيرها قتلته!!
فلما قدمها له قال الحجاج :خذ ماتريد ياغلام
فقال الغلام : ان كنت تخيرني فاني اختار الفرس !
اما ان كنت ابن حلال فتعطيني الجميع!
فقال الحجاج : خذهم لابارك الله لك فيهم !
فقال الغلام :
قبلتهم لا اخلف الله عليك غيرهم ولا جمعني بك مرة اخرى
وخرج الغلام من بين يدي الحجاج سالما غانما بفضل ذكائه
وفهمه ومعرفته وحسن اطلاعه
( وقل ربي زدني علما ) صدق الله العطيم
رعد العنبكي
 

الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

410 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع