الگاردينيا - مجلة ثقافية عامة - المنتدى العراقي للنخب والكفاءات لجنة الشباب والرياضة

المنتدى العراقي للنخب والكفاءات لجنة الشباب والرياضة

                                       

                        د.عبدالقادر زينل


المقدمة

حيث ان للظروف القاسية والصعبة التي يعيشها العراقيون في شتى المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية وتردي الأوضاع الأمنية وتراجع المستوى الثقافي والتعليمي ،  وبجانب هذا التدهور لم يبالي أصحاب القرار باتباع سياسات وخطوات عملية لانتشال أطفالنا وشبابنا من الوضع المتدني والذي أدى الى اضمحلال الشعور بالانتماء الوطني وبدلا من ذلك تعززت لديهم سلوكيات غير حضارية لا علاقة لها بطبيعة المجتمع العراقي.
ان المتابع لقطاعي الشباب والرياضة في العراق يمكنه ان يشخص العديد من السلبيات، حيث انعدام السياسات والخطط والبرامج للمؤسسات العاملة في هذين القطاعين الحيويين والمرتبطين بحاضر العراق ومستقبله، وعلى الرغم من ذلك يمارس الأطفال والشباب النشاط البدني والرياضي في الازقة والاحياء والملاعب حيث تمثل هذه المشاركات الذاتية حاجة بدنية ووسيلة للتخفيف من الضغوط والاعباء النفسية.
ان النشاط البدني المنتظم والرياضة لم تعد حاجة كمالية بل هي اليوم أسلوب ونمط حياة وتعبير عن رقي الثقافة بين المواطنين وايضا مستوى النمو والتطور في البلد.
هذه الحالة دعت المنتدى العراقي للنخب والكفاءات لتكليف لجنة الشباب والرياضة لعقد مؤتمر يكرس لمناقشة قطاعي الشباب والرياضة في العراق للتوصل الى توصيات توضع على طاولة وزارة الشباب والرياضة واللجنة الاولمبية العراقية خدمةً لتطوير قطاعي الشباب والرياضة في العراق .
ومن هذا المنطلق انعقد في إسطنبول- تركيا للفترة 30-31/تموز/ 2016 المؤتمر العلمي الاول للجنة الشباب والرياضة في المنتدى العراقي للنخب والكفاءات تحت شعار "من اجل نهضة علمية للرياضة العراقية". حيث تم في المؤتمر مناقشة تسعة عشر(19) ورقة عمل وبحث وكان عدد المشاركين في المؤتمر خمسة وأربعين (45) من الاكاديميين والمختصين في المجالين الشبابي والرياضي. ومن خلال ما تم مناقشته من أوراق عمل وبحوث خلال جلسات المؤتمر الصباحية والمسائية توصل المشاركون الى التوصيات التالية:
1- اجمع المشاركون على اقامة المؤتمر القادم في العاصمة الحبيبة بغداد تعزيزا للعلاقة مع الجهات الرياضية الرسمية وغير الرسمية  ولفسح المجال امام أكبر عدد من النخب والكفاءات في ذات المجال ولكون العاصمة بغداد جامعة لكل العراقيين ومحبة واعتزازاً لاسمها وتاريخها وما تشكله من دلالات كبيرة، على ان يحدد الموعد الذي يعقد فيه المؤتمر في الاجتماع المقبل للجنة.
 2- تقوم وزارة الشباب والرياضة بوضع استراتيجية لفترة ثمانية سنوات تعتمد الأسس والمعايير العلمية الدولية، لوضع خطط تهدف الى إعادة تأهيل قطاعي الشباب والرياضة ، بحيث تشكل  أسسا في وضع استراتيجيات للأندية والاتحادات الرياضية واللجنة الاولمبية ووزارتي التعليم العالي والبحث العلمي والتربية بما يضمن التنسيق في عملية إعادة البناء والتأهيل للمؤسسات والهيئات المعنية بقطاعي الشباب والرياضة للوصول الى الأهداف المستقبلية المرجوة، ان عوامل التنمية والتقدم في قطاعي الشباب والرياضة لا تتحقق إلا من خلال وضع  استراتيجيات وتحديد الأهداف.
 تتضمن هذه الاستراتيجية الآتي:
 2-1 صياغة أسس لتنسيق العمل الجاد بين وزارة الشباب والرياضة واللجنة الاولمبية الوطنية العراقية بما يضمن رفع مستوى الرياضة العراقية وتطويرها.
 2-2 تعديل قانون الانتخابات للأندية والاتحادات واللجنة الأولمبية وضوابط الترشيح لهيئات كل منها بما يضمن التوافق مع الاعراف واللوائح الأولمبية ويحقق النزاهة والشفافية في ادارة هذه المؤسسات.
 2-3 إبعاد قطاعي الشباب والرياضة عن كل التجاذبات السياسية والطائفية على أسس الدين والمذهب والقومية والمناطقية.
> 2-4 نؤكد على ان تكون النظرة الى الرياضة وفلسفتها ذات بعد ايجابي في المجتمع لأهمية ممارسة النشاط البدني والرياضي على نطاق واسع تحقيقا لشعار الرياضة للجميع.
2-5 اشاعة القيم السليمة بين أوساط الشباب والرياضيين والابتعاد عن الشغب واعمال الفوضى اثناء السباقات الرياضية والتمتع بثقافة اللعب والتشجيع النظيف.
 2-6 إعادة المكانة والهيبة للإعلام الرياضي بعد الدور الكبير الذي كان ينهض به الاعلام الرياضي في العراق على مدى أكثر من نصف قرن كان فيه الحلقة المهمة في مجمل العملية الرياضية من خلال تأهيل الملاكات وفق الضوابط المعتمدة في ميدان الاعلام الرياضي.
 2- 7 تنشيط الرياضة المدرسية لكافة المراحل باعتبارها ضرورة ملحة للصحة العقلية والبدنية والاجتماعية للتلميذ والطالب حيث انها أحد الروافد الاساسية والمهمة في توسيع قاعدة الرياضة واكتشاف الموهوبين من خلال تهيئة كل المستلزمات من ملاكات وبنى تحتية ومناهج تعليمية.
2- 8 تنشيط الرياضة الجامعية باعتبارها أحد الروافد الاساسية المهمة في رياضة المستويات العليا من خلال فك ارتباطها باللجنة الأولمبية وإعادة ارتباطها بوزارة التعليم العالي والبحث العلمي مع تهيئة الهيكلية المناسبة والدعم المالي والبنية التحتية.
2- 9 الدعم الكامل لرياضة البارا اولمبية وفرق ذوي الاحتياجات الخاصة وتوفير مستلزمات التطور والنجاح لها.
 2-10 تأهيل ودعم منتديات الشباب لكي تمارس دورها في استيعاب الطاقات الشبابية في المجالات الرياضية والثقافية والعلمية والفنية.
 2-11 دعم المدارس والاكاديميات الرياضية المتخصصة في جميع الرياضات ووضع الانظمة واللوائح اللازمة بما يضمن لها الانفتاح والتنسيق مع الأكاديميات الدولية المشابهة.
 2-12 بناء وتأهيل وإدامة البنى التحتية للمنشآت الشبابية والرياضية ومنحها الاولوية اللازمة والاهمية البالغة.
 2-13 إخضاع الأندية الرياضية للخصخصة لما لها هذه العملية من أهمية في تنشيط رياضة المستويات العليا ورفع الكاهل والتبعات الإدارية والمالية عن وزارة الشباب.
 2-14 اعتماد آلية قانونية تضمن للمرأة حقها في الانخراط في العمل الاداري والتدريبي في الاتحادات والأندية الرياضة والمنتديات لاهمية دورها في المجتمع.
 2-15 تأسيس معهد تطوير الملاكات يتبع ووزارة الشباب والرياضة يتولى مهمة إعداد وتأهيل الملاكات العاملة في مجال الشباب والرياضة من إداريين ومدربين وحكام وفنيين.

العراق يستحق الكثير وينتظر من المخلصين ما هو اكثر
المنتدى العراقي للنخب والكفاءات - لجنة الشباب والرياضة

الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

463 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع