الگاردينيا - مجلة ثقافية عامة - الواقع البيئي في العراق بعض اللمحات والمعالجات

الواقع البيئي في العراق بعض اللمحات والمعالجات

                    

                          د.هيثم الشيباني
                      خبير في العلوم البيئية
1.المدخل :

أصبحت كافة العلوم والمعارف في الحياة المعاصرة متشابكة ومتداخلة مع بعضها البعض, وصارت متكاملة أيضا . فما عاد الطب بكافة فروعه معزولا عن البرامجيات  الألكترونية التي تشغل منظومات التشخيص والعلاج , وما عادت مواجهة الأمراض المستعصية مثل السرطان  مقتصرة على الطب وحده, فقد اقتحمت مفاهيم الفمتو ثانية التي نال عليها أحمد زويل جائرة نوبل  , ميدان التطبيق بشكل يوازي ويصب في فهم سلوك الأورام واستباق التعرف على حركتها قبل أن تظهر أعراضها التقليدية المعروفة , وتأسست منذ عقود من الزمن  خطوط بحثية و أكاديمية لها مسميات جديدة مثل فيزياء البايولوجي الطبية , حيث تلتقي تطبيقات الفيزياء والبايولوجي والطب في مصب واحد .
من هذا الاستعراض السريع صار معروفا ان هذه العلوم والمعارف تلتقي في مفهوم عريض هو البيئة أو البيئة الاشعاعية, وأن التلوث البيئي يتصارع مع الكائنات الحية وفي مقدمتها الانسان بشكل يفوق في مداه كل الأمراض السرطانية والايبولا . وما لم تضع البشر قضية البيئة قبل الصناعة وفروعها , والزهو في الثروات النفطية , و ومغادرة سباق التسلح التقليدي والنووي , سوف يجد الفناء بانتظاره , خصوصا لو علمنا ان البشرية تفقد 2.5 مليون انسان في العام الواحد من جراء التلوث البيئي .
ومن جانبي أقف مذهولا أمام سؤال يستفزني وهو كم حصة العراق من ضحايا التلوث البيئي ؟؟
2.البيئة :
هي كل ما يحيط بالإنسان من مخلوقات وجمادات في الكون، و تعني بالمفهوم الدقيق كيفية تعايش الإنسان مع ما يحيط به دون الإضرار بها، وفي ذات الوقت يتمكن من تسخيرها لنفسه، وهذه المعادلة هي في الحقيقة معادلة صعبة , لأن الآنشطة الصناعية اليوم فعلت فعلها الكبير بأغلب ما يحيط بالإنسان، ولحقت أضراراً بالبيئة من خلال النفايات السامة وغير السامة التي تطرح سواء على الأرض أو في بطنها أو في البحار.  فالبيئة اذن هي الإطار الحياتي الذي يعيش فيه الإنسان، ويحتوي على التربة والماء والهواء وما يتضمنه كل عنصر من هذه المكونات الثلاثة ، وكائنات تنبض بالحياة، وما يسود هذا الإطار من مظاهر شتى من طقس ومناخ ورياح وأمطار وجاذبية ومغناطيسية وغير ذلك ، ومن علاقات متبادلة بين هذه العناصر.
3. مصادر التلوث البيئي :
تلوث الهواء :
مثلا المطر الحامضي والمركبات الفلوروكاربونية والاحتباس الحراري والتهوية داخل الأبنية ونضوب طبقة الأوزون  والغبار والدخان والضباب الدخاني .
تلوث الماء :
مثلا نقص الأوكسجين وبيئة المياه العذبة والقاء النفايات في الأنهار وتحميظ مصادر الماء وانسكاب النفط وتلويث السفن وجريان المياه السطحية والتلوث الحراري
والمخلفات السائلة والأمراض التي تنتقل بالمياه  وركود المياه.
تلوث التربة :
مثلا مبيدات الأعشاب ومبيدات الآفات  والأكتينيدات في البيئة   والنشاط الاشعاعي البيئي ونواتج  الانشطارالنووي     والمتساقطات النووية  والبلوتونيوم في البيئة والتسمم الاشعاعي والراديوم في البيئة  واليورانيوم في البيئة .      
ملوثات أخرى :
مثلا التلوث   الضوئي والتلوث الضوضائي والتلوث الراديولويي والتلوث البصري  وتلوث الغذاء .
4. أمور ذات علاقة:
الاتفاقيات البيئية :
اتفاقية مونتريال واتفاقية كيوتي واتفاقية تلوث الهواء عبر الحدود بعيدة المدى ومعاهدة حماية البيئة البحرية واتفاقية استوكهولم بشأن الملوثات العضوية الثابتة .
أهم المنظمات البيئية :   
إدارة شؤون البيئة والغذاء والريف ووكالة وكالة حماية البيئة الأمريكية   ومرصد الغلاف الجوي العالمي و الوكالة الأوروبية للبيئة  و  منظمة السلام الأخضر وجمعية الرئة الأمريكية .
5. تصنيف دول العالم من حيث النظافة :
لغرض دراسة الواقع البيئي في العراق وجدنا  من المفيد التعرف على  التسلسل العالمي للدول حسب نظافتها وأين بقع العراق في هذا التسلسل.
فقد كان بركان ايسلندة حدثا كبيرا  حيث غطت سحب الرماد   سماء البلاد ومناطق أوربية أخرى  وتأثر الطيران  والبيئة وعوامل أخرى  بشكل أو آخر  ، لكن  ايسلندا رغم ذلك صنفت أكثر البلدان نظافة في العالم والأولى في مؤشر الأداء البيئي  للعام (2010).

 وجاءت النتائج حسب دراسات الباحثين من جامعتي يال وكولومبيا (Yale University &   University Columbia).

و أخذ الباحثون بعين الإعتبار 25 عاملا في تصنيفهم لـ 163 دولة ،   فوضعوا مثلا نوعية المياه، ونوعية الهواء، وإنبعاثات الغاز، وتأثيرات البيئة المحلية للبلد على سكانه، ومدى سلبيات التطور الصناعي على البيئة ، ومعدل انبعاث ثاني أكسيد الكبريت،وغير ذلك.

ورأى الباحثون أن بإمكان أي دولة الحصول على المرتبة الأولى إذا كانت ثرية من حيث الموارد الطبيعية ومصادر المياه النقية والتنوع البايولوجي، ولم تدمركل هذه الثروات  بإنتشار المنشآت الصناعية وما ينبعث من غازات مضرة للبيئة، وأفضل الأمثلة هي  كل من كوبا وكولومبيا وكوستاريكا المصنفة ضمن العشر الأوائل .
كما أنّ إمتلاك دولة ما للمال الذي يمكنها من معالجة أنتهاكات الصناعة وتدمير البيئة , يمكن  الدولة  من التقدم إلى مراتب عليا  في التصنيف، مثل الدول الأوربية التي جاءت ضمن الـ 30 دولة الأولى في الترتيب.
صنفت الدراسة إيسلندا وسويسرا وكوستاريكا والسويد والنرويج وجزر موريس
وفرنسا والنمسا وكوبا وكولومبيا، الدول العشر الأكثر نظافة في العالم، بينما جاءت سيراليون في آخر القائمة .
هذا وجاءت بريطانيا في المرتبة الـ 14 وألمانيا في المرتبة الـ 17، بينما كانت بلجيكا البلد الأوربي الوحيد دون المرتبة الـ 30 حيث صُنفت في المرتبة الـ 88. ومن بين الدول الأسيوية جاءت اليابان في المرتبة الـ 20، والصين في المرتبة الـ 121 والهند في المرتبة الـ 123، وكوريا الشمالية في المرتبة الـ 147، وكوريا الجنوبية في المرتبة الـ 94 بين الغابون و نيكاراغوا  رغم احتجاج السفير الكوري الجنوبي على ذلك. ومن بين الدول العربية جاءت المملكة العربية السعودية في المرتبة الـ 99 وقطر في المرتبة الـ 122. وجاء العراق في المرتبة 150.

أدناه نماذج مختلفة تصنيف  الدول :   
التسلسل
20  اليابان .
22 الجمهورية التشيكية .
42 الجزائر.  
46 كندا .
47 هولندا .  
51 استراليا .
52 المغرب .  
56 سوريا .
61الولايات المتحدة الأمريكية .
68 مصر.  
69 روسيا .
 74تونس .
77 تركيا .
78ايران .   
90 لبنان .
97 الأردن .
99 السعودية .
115 جنوب أفريقيا .
117 ليبيا .
121 الصين .  
122 قطر .
131عمان .
145 البحرين .
 150 العراق .
152 الامارات العربية المتحدة .
163 سيراليون .

الهواء الملوث الذي ينطلق يوميا من مداخن محطات توليد القدرة الكهربائة دون مرشحات

     
 
6. العلاقة بين التنمية البشري والمشاكل البيئية:
يؤكد تقرير الأمم المتحدة للتنمية البشرية   أن المشاكل البيئية تهدد التقدم العالمي  
وأن التدهور البيئي يهدد المكاسب التي تحققت في التنمية البشرية وخصوصا بالنسبة للفقراء، ودعا التقرير إلى اتخاذ إجراء عاجل للحد من تغير المناخ ومنع المزيد من التدهور البيئي وتقليص الفوارق الاجتماعية.
ويشير التقرير إلى الارتباط القوي بين التنمية البشرية والاستدامة البيئية ويتم ذلك عبرالعدالة الاجتماعية للأجيال الحالية والقادمة.
وقالت هيلين كلارك، مديرة برنامج الأمم المتحدة الإنمائي،  أن كل عمل نقوم به سيكون له تأثير على 7 مليارات نسمة يعيشون على كوكب الأرض ومليارات أخرى ستتوالى على الأرض لقرون قادمة .
وقد أطلق التقرير  في كوبنهاغن بالدنمارك بحضور كلارك ورئيس الوزراء هيل ثورنينغ شميت. وأشار  إلى أن الدول الفقيرة  , التي تتمتع بمعدلات متدنية في مؤشر التنمية البشرية، التي ركزت على المستوى المعيشي والصحة والتعليم، قد أحرزت تقدما ملموسا، ففي خلال الأربعين عاما الماضية فإن الدول التي كانت في أسفل التصنيف العالمي تحسنت بنسبة 82%.
لقد حققت بعض الدول العربية مراكز متقدمة فاحتلت الإمارات المرتبة الأولى بين الدول العربية وجاءت في المركز الثلاثين بين دول العالم تليها قطر في المرتبة السابعة والثلاثين عالميا والبحرين في المرتبة الثانية والأربعين.
وأكد التقرير أن وتيرة التحسن مستمرة فمعظم البلدان ستتمكن من التمتع بمؤشرات التنمية البشرية بنسبة 25% بحلول عام 2050 الأمر الذي سيمثل انجازا استثنائيا للتنمية البشرية عالميا. وحذر التقرير  إذا لم تتم السيطرة على التدهور البيئي فإن ذلك يمكن أن يعرقل  النمو ويتطلب الأمر إجراءات سريعة من قبل الحكومات لمنع حدوث ذلك.
ويتوقع التقرير ارتفاع أسعار السلع الغذائية بنحو 50% وأن الجهود الرامية إلى توفير المياه والصرف الصحي والطاقة لمليارات الأشخاص ستتأثر سلبا خصوصا في جنوب آسيا وأفريقيا جنوب الصحراء إذا لم تتخذ البلدان التدابير اللازمة لتحقيق الاستدامة , وأن البلدان الفقيرة غالبا ما تقع فريسة للكوارث الناجمة عن تغير المناخ مثل الجفاف والفيضانات بالإضافة إلى التعرض لتلوث الهواء والمياه.
وذكر التقريرإن نصف معدلات سوء التغذية في العالم يرجع إلى العوامل البيئية مثل تلوث المياه والندرة في المحاصيل بسبب الجفاف الأمر الذي يزيد الفقر والضرر البيئي .
وقد تبوأت النرويج وأستراليا وهولندا المراكز المتقدمة في مؤشر التنمية البشرية بينما احتلت جمهورية الكونغو الديمقراطية والنيجر وبوروندي أسفل التصنيف.

7. الطاقة المتجددة والمشاريع الصديقة للبيئة :  
 في مقال كتبه المستشار محمد عارف ان مدينة  مصدر  في أبوظبي   إحدى شركات  الذراع الاستثمارية للإمارات العربية المتحدة ، التي تبلغ صناديق أموالها السيادية نحو نصف تريليون دولار، وتتكون (مصدر) من مؤسسات أعمال قائمة بذاتها منها  مصدر للطاقة النظيفة ،  
و(مصدر المدينة المستديمة) النموذجية عالمياً، يعيش ويعمل سكانها قرب أبوظبي، في جو نقي لا تلوثه غازات الكربون، ولا النفايات التي يجري تدويرها بالكامل، وفي عام 2009 تأسس  (معهد مصدر للعلوم والتكنولوجيا ) بالتعاون مع  (معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا )  في الولايات المتحدة، وهو أول جامعة في العالم للدراسات العليا في أبحاث الطاقة المتجددة والتقنيات المستديمة .
وتشرف  (مصدر ) على تنظيم القمم العالمية للمياه ، والطاقة المتجددة، ومستقبل الطاقة، والتي  عقدت تحت عنوان (أسبوع أبوظبي للاستدامة ) للفترة ما بين 17 و24 من شهر كانون ثاني 2015 . وشارك فيها خمسة آلاف شركة ومؤسسة ، و140 وفداً حكومياً من 150 بلداً،  . وجعلت (مصدر) أبوظبي عاصمة (الاتحاد العالمي للطاقة البديلة) الذي يعقد مؤتمره الثاني العام في الأسبوع نفسه ، وتعرض قمم أبوظبي نجاح الجهود العلمية في تحقيق أثمن حلم للبشرية في تحلية مياه البحر بوساطة الطاقة الشمسية، أو أي تشكيلة من الطاقات المتجددة ،  فالإمارات تعتمد في 90% من مياهها العذبة على التحلية.
هناك مشروع يستثمر مليار ونصف المليار دولار يفاوض حوله مهندسو مصر بصفتها أغنى دولة عربية بالسكان ، ومهندسو السعودية بصفتها أغنى دولة عربية بالطاقة. يمد المشروع قابلو بحري عبر خليج العقبة فيوفر للبلدين والمنطقة الطاقة النظيفة، وبرامج خفض الهدر والاستهلاك فيها. وما كان يبدو حلماً في العقد الماضي يحققه الآن مهندسون مختصون بنقل الطاقة المنتجة من الشمس، وغيرها من أنواع الطاقة المتجددة عبر شبكات الكهرباء العامة .
ذكر الدكتور سلطان أحمد الجابر، الرئيس التنفيذي لمدينة (مصدر) في بحث عنوانه (تنشئة روح الإبداع) عرض فيه استراتيجية الإمارات في تطوير عمليات الإبداع في سبعة قطاعات ، ومنها الطاقة المتجددة   وقد  تناول  البحث فقرات مهمة في الاستراتيجية ، مثل ردم فجوات   تمويل البحث، وتبَّني تشريعات تشجع على الريادة في الأعمال ، وتحمي حقوق الملكية الفكرية، وتنفيذ برامج عملية، مثل تقليل الإنفاق الحكومي بنسبة واحد في المائة، يخصص مردودها للبحث والتطوير، والتركيز بشكل خاص على إنشاء حاضنات الإبداع  من أجل نقل الأفكار المبدعة الكبيرة للأسواق .
8. البيئة في العراق قبل عام 2003 :
كان العراق من أوائل الدول العربية التي فكرت في حماية البيئة والحد من تدهورها، فشكل ما يـعرف بالهيئـة العلـيا للبيـئة البشرية والتي تأسـست بموجب أمر ديوان الرئاسة المرقم 2411 فـــي 10/3/1974 وجاء ذلك عقب مشاركة العراق في مؤتمر استوكهولم للبيئة البشرية عام 1972، وكانت رئاسة الهيئة قد أنيطت بوكيل وزارة البلديات آنذاك وبعضوية ممثلي الدوائر المختلفة ذات الصلة بالبيئة .
ثم تشكل المجلس الأعلى لحماية البيئة وهو الجهة الرقابية العليا قي العراق , برئاسة وزير الصحة وعضوية مختصين بدرجة مدير عام على الأغلب , يمثلون الوزارات الملوثة للبيئة بشكل رئيسي مثل وزارة الصناعة ووزارة النفط ووزارة الصحة ووزارة البلديات ومنظمة الطاقة الذرية  وأمانة بغداد وأربعة خبراء يتم تسميتهم بدقة بموجب التخصص العلمي العالمي والخبرة الطويلة . يرتبط المجلس الأعلى بنائب رئيس الجمهورية , ليتسنى أن تكتسب  قراراته واجراءاته اكتساب القوة في التنفيذ.
كنت مكلفا للقيام بمهام خبير في المجلس لمدة   عشرة سنوات  تقريبا.
مما يميز المجلس  أن أعضائه غير متفرعين , كي لا يضيف أعباءا ادارية ومالية على الدولة.
9. بيئة العراق بعد عام 2003 :
سوف أناقش بيئة العراق بعد عام 2003 تحت العناوين التالية : وزارة البيئة,النفط,المولدات الأهلية,الصرف الصحي,التلوث في محافظة بابل,التلوث البصري,التلوث الاشعاعي.
10. وزارة البيئه  
اتخذ مجلس الرئاسة العراقية  القرار رقم (29)بجلسته المنعقدة بتاريخ 9/10/2008  لاصدارقانون وزارة البيئة.
وقد تضمن الفصل الأول من القانون التعاريف والأسس والأهداف.
وتسعى الوزارة لتحقيق اهدافها من خلال مايأتي :
أقتراح السياسة العامة لحماية البيئة من التلوث والتنسيق مع الجهات ذات العلاقة ودراسة الاتفاقيلت البيئية والنظر في القضايا البيئية واتخاذ التدابير بصددها واعداد الأنظمة والتعليمات والتنسيق من أجل التنمية المستدامة ومتابعة سلامة البيئة واجراء المسوحات البيئية  والتعاون مع وزارة التعليم العالي والبحث العلمي والوزارات من اجل الدراسات والبحوث البيئية ونشر الثقافة البيئية وتفعيل دور المجتمع المدني واقامة وتشجيع الندوات العلمية والدورات التدريبية والحفاظ على التراث الطبيعي ودراسة تقارير الأثر البيئي وحماية المواقع الطبيعية المسجلة واقامة المحميات البيئية وبناء قواعد معلومات بيئية واتخاذ الوسائل للحماية من مخاطر الاشعاع ووضع الأسسس السليمة لادارة المواد الكيمياوية والأحيائية والنفايات الضارة والخطرة واعداد مشروعات القوانين والتعاون مع المنظمات الدولية ومنظمات المجتمع المدني في مجال حماية وتحسين البيئة و اعتماد المكاتب والجهات الاستشارية والمختبرات في اعداد تقارير تقدير الاثر البيئي واجراء الدراسات والتحاليل والقياسات .
وتتكون الوزارة من التشكيلات الاتية :
 مكتب المفتش العام ودوائر فنية وقانونية وادارية ومالية واعلامية وتدقيق وعلاقات عامة وبيئة دولية وتشكيلات مرتبطة بمقر الوزير هي مركز الوقاية من الاشعاع وأربعة دوائر حماية وتحسين البيئة موزعة جغرافيا على عموم العراق والمختبر المركزي.

 11. النفط وتأثيره على بيئة العراق
للنفط تأثير ملحوظ على الناحية البيئية والاجتماعية، وذلك من الحوادث والنشاطات الروتينية التي تصاحب إنتاجه وتشغيله، مثل الانفجارات الزلزالية أثناء إنتاجه والحفر، تولد النفايات الملوثة. كما أن استخراج البترول عملية مكلفة وأحيانا ضارة بالبيئة، بالرغم من أن جون هنت من وودز هول أشار في عام 1986 إلى أن أكثر من 70% من الاحتياطي العالمي من النفط لا يستلزم الإضرار بالبيئة لاستخراجه، إلا أن ضعف الرقابة في العراق وعدم المبالاة بالنتائج التي   تتولد جعل من عملية استخراج النفط في العراق عملية ضارة جدا وقد اشار تقرير عراقي إلى أن العراق لحد الآن لايسثمر الغاز المصاحب للنفط في العراق , فان اطلاق ملايين الأمتار المكعبة من دخان حرائق الغاز الى الهواء الطلق يؤدي الى مخاطر بيئية كبيرة على الصحة والبيئة . اضافة الى أن العراق يخسر كثيرا بدلا من استخدام الغاز للأغراض الصناعية وتوليد الطاقة الكهربائية.  ولو استثمر بصورة صحيحة لكانت مشكلة توليد الكهرباء في العراق محلولة منذ زمن بعيد . كما وأن تسربات النفط الى نهر دجلة بين الحين والآخر تؤدي الى تلويثه وجعله غير صالح للشرب.
12. المولدات الأهلية للكهرباء في العراق  
ترتفع مستويات التلوث البيئي الذي تسببه عوادم المولدات الكهربائية التي تعمل بالبنزين وزيت الغاز(الكاز) بسبب شحة الطاقة الكهربائية ، بشكل غير مسبوق في العراق، إلى الحد الذي جعل مولدات الكهرباء في العراق مضرة بالناس وبالبيئة  , وقد بدأ الناس  يستشعرون العواقب الوخيمة بشكل ملموس لاسيما وان المولدات تنصب في الأحياء بين البيوت ومراكز المدن، من دون الالتزام بالمعايير البيئية والصحية في استخدام المولدات حيث لا تزود بعوادم في أكثر الأحيان باعثة مواد سامة في الجو مثل الرصاص السام الذي يستنشق مباشرة من قبل الإنسان.
ومن ناحية أخرى فان الضوضاء المنبعثة من المولدات إضافة إلى الغازات السامة ، والاستخدام المباشر للوقود وتخزينه بين الأحياء يعكس صورة الوضع البيئي الذي يعاني منه الكثير من سكان العراق. واحد أمثلة المخاطر البيئية والصحية عندما احترقت مولدة بين الأحياء  السكنية في مدينة بابل (100 كم جنوب بغداد) مما تسبب في خسائر مادية وتلوث كبير ناتج عن الغاز والدخان واحتراق المواد الكيماوية حيث تطلب إطفاء الحريق عدة ساعات
ولا يعبأ أصحاب المولدات إذا كان المولد مصدرا للضوضاء والتلوث، بل ان شاغله الأول هو إيصال التيار الكهربائي إلى المواطنين، وما يجنيه من أموال في نهاية الشهر.
13. الصرف الصحي في العراق
يعتبر العراق  من دول العالم الثالث على الرغم من واردات النفط الخرافية  منذ عام 2003 وحتى بداية عام 2015, لكن البنى التحتية لحماية البيئة  بقيت في حالة غير سليمة , الا في  بعض أماكن العاصمة بغداد ,  ولهذا فان مستويات تلوث مياة نهري دجلة والفرات قد ارتفعت بشكل كبير وخاصة بعد الاحتلال ومنها مشكلة ازدياد السكان وعدم وجود أماكن سكن مناسبة وعلى طول النهر الذي يقطع مسافات طويلة من المدن والقرى، وصار رمي مخلفات المنشآت الصناعية والمعامل الصغيرة وورش تصليح السيارات  وتصريف مياه المجاري  دون معالجات علمية  مدروسة الى النهر ممارسة يومية مألوفة .

   
 
 14. التلوث في محافظة بابل :  

وقع اختيارنا على احدى المدن العراقية المنكوبة بالتلوث البيئي , وهي مشابهة بشكل أو آخر لكل المدن العراقية وخصوصا تلك التي تقع على الأنهر وفي مقدمتها مدينة بغداد .
واطلعنا على تقرير بعنوان :
شط الحلة يحمل السرطانات لأهلها ويهدد غيرهم. ومشاريع الانقاذ معطلة و300 من الشباب ينظمون حملة تطهير مستفيدين من الفيسبوك , الذ ي نشر بطريقة مأخوذة من الواقع , فعندما علم أبو أحمد أن ابنه البكر ذا الستة عشر ربيعا مصاب بسرطان الغدد الدرقية
أما زينب حسن ذات الثلاثين عاما  فقالت أنها إصيبت بسرطان الثدي وهي   تسكن في منطقة العيفار (المعدان) المشهورة بتربية (الجاموس) والواقعة على ضفة شط الحلة ، وأنها تتعاطى حاليا العلاج الكيميائي بعد إجراء عملية جراحية لرفع أحد ثدييها قبل عام. فيما  أصيب إحسان عبد الحسين، ذي الـ55 عاما بالسرطان،  الذي كان يشرب الماء من النهر مباشرة. وأنه اطلع على تقرير تلفزيوني مؤخرا يؤكد وجود مواد مسرطنة في شط الحلة ولكن بعد فوات الأوان.
يبلغ عدد سكان محافظة بابل، التي يهدد نهر الحلة كثيرا منهم، 1729666 فردا، بحسب نتائج المرحلة الأولى من مشروع التعداد العام للسكان والمساكن  الذي أعلنه المركز العراقي للاحصاء العام 2011، وبلغ عدد سكان حضر المحافظة 816036 فردا بنسبــة 47.2 %، فيما يزيد عدد سكان مدينة الحلة، مركز محافظة بابل، التي تبعد مسافة 95 كلم الى الجنوب من بغداد، عن 600 ألف نسمة.
يقول الدكتور عبد الرضا علوش، مدير مركز الأورام السرطانية في مستشفى مرجان التخصصي، إن المصابين بمرض السرطان الذين تم تسجيلهم في المركز للأعوام 2010 - 2012 بلغ عددهم 1756 ونسبة النساء المصابات بينهم حوالي 56 % في عموم بابل.
ويوضح علوش أن   بعض المرضى يراجعون الأطباء الاختصاصيين مباشرة داخل المحافظة وخارجها  .
ويقول الدكتور علاء صادق، اخصائي الغدد والأورام السرطانية  لا يمكن تشخيص أسباب الأمراض السرطانية بشكل مباشر، لكن التلوث البيئي في المحافظة ومن بينه تلوث مياه شط الحلة بملزثات كثيرة ومن ضمنها الدهون والزيوت .
وفي عيادة الدكتور صادق وسط مدينة الحلة، قال أبو هادي الذي كان وجهه كهيكل عظمي.البالغ من العمر 41 عاما، انه ينتظر الموت الذي لا مفر منه بعد تأكيد اصابته بسرطان الغدد الذي لم تفلح العلاجات الكيميائية بشفائه . وأن سبب مرضه هو المياه الملوثة التي يجلبها النهر،  مع أن أجداده الذين عاشوا منذ مئات السنين في المنطقة نفسها كانوا يستخدمون الشط للسقي والشرب في آن واحد ولم تكن توجد محطات للتصفية، لكن بعضهم كان معمرا وتجاوزت أعمار بعضهم 90 عاما .  وهو يرى أن الكثير من السيارات الحوضية الخاصة بنقل المياه الثقيلة تفرغ حمولتها في الشط ، فضلا عن وجود كراجات لغسل السيارات وتبديل الدهن على حافة الشط مباشرة، والكثير من الانقاض ترمى في الشط كالمبردات والثلاجات المستهلكة والعلب الفارغة، بل وحتى الحيوانات الميتة.  وتشمل أضرار تلوث النهربالأمراض كفيروس التهاب الكبد.  و أن  الكثير من أبناء الحلة يعانون من الأمراض التي تصيب المعدة والاسهال وأمراض القولون فضلا عن الاصابة بالحصى في المثانة والالتهابات الناتجة عن شرب المياه .
يخترق شط الحلة المدينة، ويجري في محافظة بابل مسافة تزيد على 76 كلم، ويعد المصدر الرئيس لمياه الشرب في المحافظة، إضافة إلى استخدامه في ري المزارع والبساتين .
 تؤكد أطروحة الدكتوراه التي قدمها الباحث أثير العزاوي،   أن بعض هذه  الملوثات لها ارتباط بالإصابات السرطانية، وأشارت الى أن  مركبات النتروجين من المواد المسببة للسرطان، وقد وجد هنالك العديد من التراكيز المرتفعة في شط الحلة حيث قيست بعضها  في مناطق مختارة من النهر وفي أوقات مختلفة من السنة ، فضلا عن وجود الفسفور ومركباته بنسب مختلفة. وتضمنت الأطروحة دراسة حول تراكيز الهيدروكاربونات  ، ولوحظ وجود تراكيز منها في المناطق المدروسة . وتوضح الدراسة أن ه المركبات العضوية  خطرة جدا لعدة أسباب, منها انعدام وجود طرق لمعالجتها في محطات الشرب كذلك وجود مركبات النايتروجين يؤدي الى تفاعلهما معا وتكوين مركبات  مسرطنه. وفي حال اضافة الكلور للتعقيم فإنه يتفاعل مع تلك المركبات مما يؤدي إلى تكوين مركبات عضوية مسرطنة أيضا.
أشار الباحث إلى أن هناك دراسات تناولت وجود بعض العناصر (الثقيلة) في مياه نهر الحلة التي درست من باحثين، وقد تناولت الزئبق والكروم والحديد وغيرها من المخلفات الصناعية،  ولوحظ ارتفاع بعض تراكيزها في مياه ورواسب النهر مما يشكل خطرا بفعل قابلية بعض تلك العناصر للتراكم في أعضاء الجسم وبالتالي تسبب السرطان للأحياء .
ان المناطق التي يمر بها شط الحلة    الأكثر تلوثا   هي الواقعة في منطقة الفارسي والقريبة من قرية المعيميرة التي تعتبر منطقة زراعية، اذ تستخدم فيها المبيدات السامة التي يتم بزلها في الشط، وكذلك تربى فيها الأبقار والجاموس والأغنام بالاضافة الى انها منطقة ترمى فيها الفضلات والمخلفات المنزلية   .
ان التلوث في هذه المنطقة  يسبب زيادة  تلوث السلسلة الغذائية وانتقال هذه المركبات والملوثات الى الانسان من الألبان ومشتقاتها كالقيمر واللبن التي تعتبر من أهم المصادر الغذائيه في المدينة، حيث يتم تربية آلاف الابقار والجاموس والأغنام والماعز، ولا يكاد يخلو الشط من قطعان الجاموس التي تسبح فيه مما يزيد نسبة تبادل الملوثات بين الحيوان والشط .
سجل مركز بحوث البيئة المحلية في جامعة بابل وجود نوع من الأحياء المائية، التي تعيش بالمياه المالحة عادة، في نهر الحلة . ويقول   مدير المركز أن  نتائج الدراسة كشفت عسرة شديدة في النهر وارتفاعا في نسب الملوحة التي تجاوزت الحدود المسموح بها، ما يؤثر سلبا في نوعية المياه واستخداماتها البشرية والصناعية .
وعزا ارتفاع نسب تلك الأملاح الى زيادة في طرح الفضلات المنزلية والزراعية في الشط مباشرة، اضافة الى تصريف مياه المبازل باتجاهه . ويتمثل التهديد المباشر لتلوث النهر على الصحة العامة بسبب استحمام بعضهم فيه، اضافة الى غسل النساء للأواني والملابس فيه ما يسهم بظهور أمراض مثل البلهارزيا والملاريا. وتؤكد زينب حسن، المصابة بالسرطان، أن السنوات القليلة الماضية شهدت وفاة الكثير من أهالي منطقة العيفار، التي تسكنها، نتيجة السرطان، وتقول (من تجربتي أنا متأكدة أنه لو تم إخضاع الأهالي لفحص مركزي لوجدت حالات كثيرة من الاصابات السرطانية يمكن تلافي مخاطرها بوقت مبكر. وتتساءل زينب كيف لنا أن لا نصاب ونحن نعيش بين قطعان الجاموس التي تقضي معظم وقتها في النهر الملوث ، وتقول إنها مسؤولة عن تربية أكثر من 100 رأس من الجاموس الذي تصطحبه كل يوم ليسبح ويشرب في شط الحلة، متوقعة أن ذلك أقل وطأة على الشط مما تراه من أنابيب المياه الثقيلة وهي تصب بكل ما تحمل من روائح وملوثات، فضلا عن الجزر الذي يتم على ضفاف شط الحلة حيث تذهب مخلفاته الى الشط مباشرة.

        

هذه واحدة من المشاهد التي تبين كيف يضطر الناس الى أخذ الماء من السواقي والجداول الملوثة للأغراض المنزلية.
أن الحلة وحدها ليست المهددة بنتائج التلوث البيئي لشطها، فالنهر الذي يسير باتجاه الجنوب، تتوزع مخاطر تلوثه شمالا وشرقا وغربا لتصل كل العراق، وربما خارجه أيضا، عبر تجارة المواشي التي تشرب من ماء النهر الملوث عدة مرات كل يوم.
يئس الشاب علي من شفاء والده بعد أن تأكد أن الخلايا السرطانية  أفقدت والده المناعة وأصابته بالشلل ،وقال قدمنا شكاوى كثيرة للحكومة المحلية لتأمين الماء الصالح للشرب ومنع تلوث شط الحلة، لكن من دون جدوى . يتعرض شط الحلة الى انتهاك مستمر لمائه وتاريخه  وانتمائه الجمالي والحضاري وبكل الاتجاهات ، حيث لم نر أي مشروع في الأفق منذ سنوات   ينقذ شط الحلة من محنته  التي تنذر بكارثة مستقبلية .  من المؤسف حقا أن نجد تلالا من الأنقاض والنفايات وقد رسمت خطا قاتما على ضفاف نهر في بعض مناطقه أو تسليط مجاري المياه الثقيلة من الدور المحاذية للنهر أو من الأسواق التي يتعمد باعة الخضراوات إلقاء مخلفات بضاعتهم فيه و الأنبوب المسلط عليه من محطة تصريف مياه الأمطار التابعة لمجاري بابل وهو بالحقيقة تصريف لمخلفات الصرف الصحي كما تفعل السيارات الحوضية يوميا. ان العيادات الطبية التي وجدت على ضفة النهر خير واجهة لتعلن نفسها برمي أخطر المخلفات على صحة الإنسان والأحياء المائية، يشاركها في ذلك من وجد ضالته في النهر لعمل حمامات لغسل السيارات .  ان العاملين في المختبرات والعيادات الطبية التي تتركز في منطقة جسر بيلي يرمون المخلفات الطبية خلسة عند جنوح الظلام بعد غلق تلك العيادات بدون رقابة. وهذا المشهد  يتكرر يوميا,  و هذه المخلفات  تشمل الشرائح المختبرية وبقايا العمليات التي تجري في العيادات،   لافتا الى أنه لم يشهد   إجراءا حازما من الحكومة المحلية لاسيما ان هذه المنطقة من الشط تعد ملاذا لمئات الشباب ممن يمارسون السباحة عندما تشتد حرارة الصيف .
ويؤكد هذه التجاوزات على النهر المهندس أكرم مهدي محمود، مدير بيئة بابل، ويقول إن مياه الصرف الصحي تأتي عبر الأنابيب الناقلة من أحياء الابراهيمية والقاضية ومصطفى راغب وحي الإمام علي وغيرها من أحياء مدينة الحلة لتصب مباشرة في الشط من جهة منطقة الفارسي جنوبي المدينة، مشددا على أن دائرته طالبت من مديرية مجاري بابل وضع حلول وقتية كنصب وحدات معالجة متنقلة لحين تنفيذ مشروع مجار شامل ,لكن المشروع كالعادة اصطدم بحواجز مالية وادارية حالت دون تنفيذه.
ويذكر محمود قائمة طويلة من مصادر التلوث تبدأ بمخلفات سوق القصابين الكبير وسوق الدجاج والطيور، التي تذهب مباشرة الى الشط في منطقة الجسر القديم عن طريق شبكة مجاري الأمطار المتجاوز عليها أصلا، مرورا بقيام أصحاب محال الفواكه والخضر برمي المخلفات بالنهر، ووجود معامل الغسل والتشحيم القريبة من الشط , وأن كميات الملوثات التي ترمى في شط الحلة  لا تحصى وتزن بآلاف الاطنان ،وأنها تزداد كل يوم .
وتزيد الدكتورة أمل سلومي، رئيسة لجنة الصحة والبيئة في مجلس محافظة بابل، أنواعا أخرى من مصادر التلوث الذي يتركز بالنهر، وهي محطات الكهرباء في المحافظة التي تتسبب بتلوث كبير في شط الحلة، كان أخطره بقع الزيت التي تخلفها تلك المحطات .
 يذكر مدير بيئة بابل أن دائرته طالبت مرارا الحكومة المحلية وهيئة استثمار بابل بضرورة ايجاد منطقة بديلة عن أبرز المناطق التي تسبب تلوث شط الحلة، وهي منطقة العيفار (المعدان) المطلة على الشط التي تشتهر بتربية قطعان الجاموس.
وتحدث عن مشروع جديد لتأهيل ضفاف شط الحلة في المنطقة الواقعة في مركز مدينة الحلة بطول 17 كلم يتضمن تبطين ضفاف النهر ثم عرضها للاستثمار. وانتقد مازن عبد الكريم، عضو مجلس محافظة بابل، ما وصفها بـحالة التلكؤ في تنفيذ مشروع تبطين ضفاف نهر الحلة من وزارة الموارد المائية .
وإزاء التذبذب الحاصل في مشاريع الإنقاذ الحكومية لمشكلة النهر، بادر فريق  (حلة الشباب )الذي تشكل على مواقع التواصل الاجتماعي بإطلاق مبادرة على 3 مراحل تحت عنوان  (انقذوا أطفالنا من مياه شط الحلة ). وإن "اكثر من 300 شاب وشابة من مدينة الحلة أغلبهم من الجامعيين أطلقوا مبادرتهم لإنقاذ شط الحلة من التلوث الكبير الذي يلم به. أن الشط يتعرض لـ31 ملوثا بينها 30 بسبب دوائر الدولة فيما كان المواطن سببا وحيدا.   خصص  وزير البيئة  على هامش الحملة 3 مجسات لقياس نسبة التلوث في الشط بقيمة تصل مليون دولار سيتم نصبها قريبا، لكن لم تتم معالجة الكثير من الملوثات في الشط، بسبب ما وصف بـالصمت الحكومي.

15. التلوث البصري
التلوث البصري هو كل ما يوجد من أعمال من صنع الإنسان تؤذي الناظر لدى مشاهدتها وتكون غير طبيعية ولا تنسجم مع ما حولها من عناصر أخرى , ويحصل التلوث البصري عادة نتيجة للإهمال أو سوء الاستعمال أو سوء التخطيط والتصميم، أو سوء السلوكيات الاجتماعية والاقتصادية. لذلك أصبحت المسألة البصرية مسألة تحظى بأهمية خاصة لدى أكاديميات الفنون والمصممين وعلماء النفس  في العالم المتقدم  اذ أن ألمانيا تعتبره أحد أمراض العصر . ويبدو أن هذه المسألة ماتزال غائبة عن الأذهان عندنا ، رغم أهميتها ورغم انعكاسات التلوث البصري السلبية وخاصة عندما يغزو المدن التراثية ومبانيها التأريخية الجميلة .
أدناه بعض الأمثلة علي التلوث البصري :  
القمامة ومخلفات المباني المنتشرة في الشوارع وعلى الأرصفة وحول المواقع المختلفة وخاصة الأثرية وأمام مداخل الأقبية القديمة .
الإعلانات التجارية والتي تتميز بألوان كثيرة وصور غريبة ودخيلة على المجتمع العربي .
الدعاية الانتخابية في صورة ملصقات ولافتات قماشية تترك غالباً في أماكنها بعد انتهاء الغرض منها.
الغسيل المنشور في شرف المباني السكنية .
الطحالب والأعشاب التي تنبت على الواجهات نتيجة الرطوبة والإهمال.
ظهور قضبان حديد التسليح على أسطح المباني وترك خزانات المياه وأعشاش تربية الطيور والدواجن على الأسطح دون أي محاولة لمعالجتها وانتشار صحون التقاط البث الفضائي بشكل كثيف وعشوائي على الأسطح وبشكل كثيف على الواجهات.      
سوء التخطيط العمراني لبعض الأبنية سواء من حيث الفراغات أو من شكل بنائها.
أعمدة الإنارة في الشوارع ذات الاارتفاعات العالية  التي لا تتناسب مع الشوارع.
 حاويات القمامة غير المناسبة التي لا تسد الحاجه.
عدم تناسق ألوان واجهات المباني.
 تعارض استخدام الزجاج الواسع في الشبابيك مع الجو الحار مما يتطلب التبذير في الطاقة الكهربائية لغرض التكييف.
 نصب أجهزة التكييف في الواجهات دون اخفائها عن النظر.
 اقامة  مشروعات الترميم في المناطق الأثرية وعدم انسجام الأجزاء الجديدة مع القديمة.
 بقاء المباني المهدمة وسط العمارات الشاهقة.
 انتشار السيارات المحطمة، أو تلك المحملة ببضائع غير متناسقة المظهر.
 انتشار اللافتات ولوحات الإعلانات المعلقة في الشوارع بألوان مختلفة دون التقيد بأماكن وضعها.
إقامة المباني أمام المناظر الجميلة وإخفائها كالبحيرات والمتنزهات.
كثرة الحواجز الكونكريتية المنصوبة في الشوارع وعلى جوانب الطرق وفوق الأرصفة.
التباين في البناء بين القديم والحديث.
فقدان الانسجام التصميمي للمدينة بشكل عام والأحياء بشكل خاص.
الاكثار من واجهات الأبنية غير المدروسة بعناية معمارية و صبغ وطلاء هذه الواجهات بألوان غريبة لا يقبلها الذوق العام.
غياب الطابع  المعماري المميز للمدينة  مما يؤدي إلى فقدان الإحساس بالوحدة والقيم المشتركة بين المباني حيث إن الشكيل الخارجي  في مكان ما  يعطي له شخصية منسجمة تميزه عن غيره من المباني.
 عدم تحقيق المتطلبات المعيشية داخل المساكن أو الوحدات السكنية  أجبر السكان على  اجراء إضافات وتعديلات على الفراغات الخارجية للمباني وتعديل واجهاتها سواء بالتغيير في موضع الفتحات أو إغلاق الشرف بمواد مختلفة غير مدروسة , مما أدى إلى تشويه الطابع المعماري الأصلي لواجهات تلك المساكن أو العمارات.
16.التلوث الاشعاعي :
يعتبر التلوث البيئي الاشعاعي في العراق كارثة ليس لها سابقة تأريخية ويتسابق مع ما حصل في هيروشيما وناكازاكي في كارثيته, اذ أن الاشعاع ليس له طعم ولا رائحة ولا يمكن رؤيته بالعين المجردة , بل يمكن التحسس به بواسطة الأجهزة المحمولة والمنظومات المختبرية الألكترونية . وهذه التقنيات تحتاج الى ملاكات فنية بشرية مدربة بمهارات عالية وخبرات متراكمة . كما أن الآورام السرطانية والتشوهات الخلقية لا تظهرفورا وانما تتطلب وقتا منذ لحظة التعرض للاشعاع.
كلفنا بمسؤولية لجنة تقييم ودراسة التلوث البيئي على العراق بعد حرب عام 1991 , فقد أظهرت هذ الدراسات  تلوثا اشعاعيا مروعا غير مسوق , مما أدى الى نتائج كارثية ذات مؤشرات خطيرة على الصحة وفي مقدمتها الزيادة الكبيرة في الاصابات السرطانية والتشوهات الخلقية للمواليد الجدد في العديد من المدن مثل البصرة والناصرية والفلوجة وكربلاء وبغداد وعدد آخر من مدن العراق .

قدمنا دراسات كثيرة حول هذا الموضوع ونشرنا بعضها , وقد ساهمت المؤسسات الأكاديمية والجامعات العراقية بجهد متميز في هذا المجال أيضا.
صورة تمثل طفلا تعرض لاشعاعات اليورانيم المنضب

                   

ان التلوث الاشعاعي في العراق كارثة تراكمت بخط بياني سريع اعتبارا من 17/كانون الثاني 1992 لغاية الوقت الحاضر  , وذلك بسبب أسلحة اليورانيوم المنضب الذي استخدم على كامل مساحة العراق  , التي طالت الأهداف العسكرية والمدنية على حد سواء , وكذلك حاويات المواد الاشعاعية التي كانت مخزونة في موقع التويثة بشكل فني مسيطر عليه وباشراف الوكالة الدولية للطاقة الذرية ثم تعرضت حاوياته الى النهب من قبل  الجهلة , ظنا ان هذه الحاويات مفيدة للأغراض المنزلية و الاستخدامات الشخصية.
الاصابات السرطانية في محافظة ذي قار بسبب الاشعاع المؤين :

كان آخر ما كشف عن تنامي الاصابات السرطانية في العراق من جراء التلوث الاشعاعي ما ورد من قبل محافظ ذي قار   عن تسجيل ما بين 500 الى 800 إصابة جديدة بمرض السرطان ( سنوياً ) بحسب البيانات الرسمية للمؤسسات الصحية في المحافظة، وعزا السبب الى الآثار السلبية للملوثات الإشعاعية الناجمة عن مخلفات الحروب ، وقال أن فريقاً خاصاً من وزارتي العلوم والتكنولوجيا والبيئة باشر بحجر المواد الملوثة بالإشعاع في محجر صليبيات البيئي،(50 كم جنوب غرب الناصرية).
وأضاف أن  إدارة المحافظة كانت تتابع مع وزارة العلوم والتكنولوجيا ومنذ أكثر من عام إجراءات التعجيل برفع المواد الملوثة بالإشعاع بعد أن تأخرت تلك الإجراءات في المدة الماضية .
ودعا المحافظ  وزارة العلوم والتكنولوجيا الى المزيد من التعاون لتخليص المحافظة من الملوثات الاشعاعية بصورة تامه ، موضحاً أن  إدارة المحافظة خصصت الأموال اللازمة لتسهيل العملية  .
و أعلن يوم الخميس الـموافق 18 كانون الأول 2014 عن موافقة وزارة العلوم والتكنولوجيا على نقل المواد الملوثة بالإشعاع،وتشكيل فريق عمل للمباشرة بنقل قطع غيار السيارات الملوثة الى المحجر البيئي في منطقة صليبيات .
وشمل ذلك أكثر من 300 قطعة غيار سيارات ملوثة بالإشعاع في محجر صليبيات الصحراوي، و أكد إن أعمال رفع المواد الملوثة انطلقت في الحي الصناعي في مركز مدينة الناصرية ، أشار الى أن عمل الفريق سيتواصل ليشمل مناطق الشطرة والرفاعي وسوق الشيوخ .وكانت مديرية بيئة ذي قار قد أعلنت منتصف العام 2012، عن اكتشاف عدد من قطع غيار السيارات الملوثة بالإشعاع الذري في محلات بيع الأدوات الاحتياطية، وأكدت ضبط عشرات القطع الملوثة بالإشعاع وعزلها في مواقع خاصة، ورجّحت في حينها أن تكون تلك المواد واردة من اليابان التي تعرضت لزلزال شديد عام 2011 وأثر على عدد من مفاعلاتها النووية. وكانت المحافظة  قد أنشأت عام 2007 محجراً خاصاً لحجر المخلفات الحربية الملوثة بالإشعاع في منطقة صليبيات الصحراوية التي تبعد أكثر من 50 كم عن مركز المحافظة .  

17. الاستنتاجات والتوصيات :
وزارة البيئة :
يشير قانون وزارة البيئة الى  مهام جدية ملقاة على كاهل الوزار ة  , والسؤال هو ما هي الأهداف التي تم تحقيقها حتى الوقت الراهن ؟
اذ ان المسوحات البيئية عمل  وواسع وكبير , وتتطلب استراتيجية موضوعة بعناية فائقة , وخطط  وبرامج عمل تفصيلية يتم بموجبها تحديد الأهداف القريبة والمتوسطة وبعيدة الأجل.
كما وان ابداء الراي بصلاحية المواقع وحده لا يكفي , وانما يتطلب المتابعة والاشراف منذ البداية حتى النهاية.
 لا شك أن إعداد ونشر وتشجيع الدراسات والبحوث الخاصة بحماية وتحسين البيئة ونشر الوعي والثقافة البيئية أهداف مهمة وكبيرة للغاية , وهنا يكون الترابط الفني والتشاوري بين وزارة البيئة والمؤسسات البحثية والأكاديمية ضروري جدا.  
 نتوقع أن تكون فعاليات اقامة وتشجيع الندوات والدورات التدريبية الخاصة  منذ عام 2008   قد قطعت شوطا طويلا حتى الوقت الحاضر, والسؤال هنا ما هي مخرجات هذه  الفعاليات ؟ .
يجب أن يكون العمل على نشر الوعي والثقافة البيئية ,  معززا بالتحرك على عموم الجماهير المنتشرين على مساحة العراق بأكملها امتدادا من أصغر قرية وصولا الى أعالي الجبال , والزام المؤسسات التعليمية  بادخال موضوع البيئة في مناهحها الدراسية , بدءا من الدراسة الابتدائية وصولا الى الدراسات العليا في الجامعات . وأن ترفد وسائل الاعلام المرئية والمسموعة ببرامج ممتعة ومشوقة لكافة الفئات العمرية والثقافية من أجل خلق مجتمع متفاعل مع حاجات البيئة وسلامتها.
يتطلب ان تكون دراسة تقارير تقدير الاثر البيئي  مسبوقة بمعايير واضحة تستند الى قوانين الدولة أولا والدستور النافذ , وتتسق مع الضوابط والمعاييرالعالمية..    
 من المفروض أن يكون بناء قواعد المعلومات البيئية  اليوم قد قطع شوطا طويلا منذعام 2008 وحتى الوقت الحاضر , لأن هذا العنوان كبير جدا ويتطلب جهودا مكثفة , ويشكل على سبيل المثال  خرائط للسكن العشوائي في عموم البلاد والتي تفتقر الى أبسط الشروط الصحية والبيئة , والأعداد الخرافية للمولدات الأهلية والمنزلية  الي تنفث السموم داخل الأحياء السكنية , والمناطق الملوثة اشعاعيا.
ان مشكلة التلوث الاشعاعي خطيرة جدا خصوصا تلك التي أحدثها سلاح اليورانيوم المنضب , وقد كلفنا رسميا برئاسة لجنة وطنية بحكم الاختصاص والمسؤولية بالقياسات والتحري والاعلان عن تعرض عموم البلاد بهذا الخطر منذ اللحظات الاولى بعد توقف القصف الجوي في حرب عام  1992 . وقدمنا العديد من التقارير العلمية والتوصيات  ونشرنا المقالات العلمية بصدد الموضوع , نقترح الرجوع اليها واضافة أية مستجدات عليها.
لقد ورد في القانون  توصيف مدير مركز الوقاية من الاشعاع    بعنوان مدير عام حاصل على شهادة جامعية أولية في الاقل  وهذا لا يكفي , اذ يجب أن يحمل شهادة الدكتوراه في الفيزياء الصحية أو فيزياء الحماية من الأشعة المؤينة وما يتصل بهذا التخصص الدقيق من فروع .
ومن المفروض أن تكون السلطة التشريعية قد أصدرت منذ تأسيس الوزارة في عام 2008 حتى اليوم أعدادا كبيرة من القوانين والانظمة والتعليمات المتعلقة بحماية البيئة وتحسينها .   
لقد ترك  القانون اختصاص الوزير مفتوحا اذ أن  هذه الوزارة ذات الصلة الحيوية بحياة المواطنين وسلامة بيئة البلاد بعموم مساحتها والتفاعل الاقليمي والدولي مع هذا العنوان بكفاءة واقتدار , نقترح أن يكون على رأسها  من يمتلك التخصص الدقيق والخبرة الكافيتين لاشغال هذا المنصب , شأنه في ذلك شأن وزير الصحة مثلا .
لوحظ أن تخويل وكيل الوزارة  بعض صلاحياته الى الغيريبعد الوكيل عن المراقبة والاشراف والتدخل لتصحيح الانحرافات عن المسارات الصحيحة  خصوصا في هذه المرحلة الحرجة من اعادة البناء.
يتطلب أن تقلص  المديريات العامة الى واحدة مركزية  منعا للترهل  الاداري وترشيدا للانفاق , ويتم تشكيل مديرات فرعية ترتبط مع هذه الدائرة من جانب وتنسق وتتعاون مع المحافظة من جانب آخر.
الاهتمام بالمختبر البيئي المركزي اذ ان من متطلبات المختبر الأساسية هي توكيد الجودة والدقة , ويمكن ضمان ذلك  من خلال وجود ملاكات فنية مؤهلة بشكل جيد , وتمتلك المهارات والخبرات والمؤهلات التي تمكنها من التوصل الى النتائج الكافية لأغراض صاحب القرار , وتوفر منظومات مختبرية بالغة الحساسية والدقة .
وعلى رأس الأولويات التي تجعل المواطن يلمس عمليا دور وزارة البيئة  هو وضع آليات تسهل تطبيق  القوانين والأنظمة والتعليمات ذات الصلة وقرارات مجلس البيئة موضع التنفيذ  .
نظرا لخطورة الواقع البيئي في العراق والزيادة الملحوظة في الأمراض الخطيرة وفي مقدمتها الأمراض السرطانية , يتطلب تشكيل مجلس أعلى يضم وزارت البيئة والصحة والعلوم والتكنولوجيا وامانة بغداد  , من أجل ايقاف التداعيات التي نوهنا الى القليل منها , بسرعة والعمل على وضع الخطط الكفيلة بمساواة الدول المتقدمة في هذا الجانب الحيوي والخطير, دون اضافة اعباء ادارية او مالية .
معالجة التلوث البصري للمدينة  ويتم هذا عن طريق ما يلي :
ضرورة الالتزام  بالتصميم المعماري من كافة الوجوه .
 رفع المستوى الفني للمعماريين المسؤولين عن إجازة التصاميم المعمارية وخصوصاً تصاميم الواجهات .
إلزام مقاولي  البناءأو الترميم بعمل حاجز مؤقت أمام الواجهات  بحيث تبعد مسافة معقولة من الواجهة الرئيسية مع رسم الشكل النهائي للواجهة , وذلك للحفاظ على الشكل العام للمدينة , ثم ترفع هذه الواجهة الموقته بعد انتهاء العمل في المبنى.  يشترك  ذوي الاختصاص الفني   في تحديد الإطار العام للحرية الشخصية المعمارية  وعدم تجاوزها حفاظاً على  شكل المدينة  وتراثها المعماري .
وضع تحديدات لواجهات المباني وألوانها.
منع الانتشار العشوائي للكتل الكبيرة على أسطح البنابات مثل صحون التقاط االفضائيات وخزانات المياه وغيرها.
التقيد بتصاميم مقبولة لأسيجة المباني والمنازل الخارجية .
معالجة الضوضاء :
تعتبر الضوضاء من أخطر أنواع التلوث وأكثرها تأثيرا على صحة المواطن النفسية والعقلية , كما وأن الضوضاء االصاخبة قد تؤدي الى فقدان السمع , فعليه يتطلب اتخاذ عدة اجراءات أبرزها ما يلي :
منع استعمال مكبرات الصوت وأجهزة التسجيل في شوارع المدن وفصل المقاهي والمحلات العامة والأسواق  عن المناطق السكنية أو وقف نشاطها   من الساعة 11 مساءا حتى الساعة  7 صباحا مثلا.
اصدارقوانين وأنظمه وخطط  فعالة  تمنع ضجيج المصانع والطرقات  والمركبات والأماكن العامة الأخرى , كأن يحظر على السائقين إطلاق منبهات سياراتهم، واستعمالها في أوقات معينة ضمن المدن  , والشاحنات ذات الحمولة الثقيلة من السير ضمن حدود المدينة أو يسمح لها فى السير فى طرق معينة وأوقات محددة  .‏  
  الصيانة  المستمرة  للمكائن والآليات  التي توجد بالمصانع  وبذلك يمكن أن تخفض أو تُلغي الضوضاء .
  المراقبة الصارمة على المصانع وتعديل العمليات للسيطرة على الضوضاء أثناء إصدار وتجديد  تراخيص العمل .  
  مراقبة المحركات  وإيقاف تلك التي تصدر الأصوات العالية والمزعجة.  
فحص المركبات  بأنواعها المختلفة  بدقة وخاصة عند تجديد  تراخيصها .  
زراعة الأشجار  لإمتصاص الضوضاء على جوانب الطرق السريعة.   
إبعاد المدارس والمستشفيات عن مصادر الضجيج وإحاطتها بسياج  من الأشجار والنباتات كموانع طبيعية لامتصاص التلوث  .
إبعاد المطارات عن المدن والمناطق الآهلة بالسكان مسافة مقبولة.
يجب أَن تكون خطوط سكك القطارات  والطرق السريعة بعيدة عن المناطق السكنية قدر الإمكان وإحاطتها بالنباتات والأشجار.       
منظومات المجاري :
ان معظم منظومات المجاري الحالية قديمة وغير صالحة لأداء وظيفتها , وصار البون بين ما موجود في العراق مع ما موجود في بلدان متقدمة مثل فرنسا واليابان واسعا جدا, وعليه يقتضي المباشرة فورا بتأسيس منظومات للمجاري على وفق أحدث المواصفات العالميه وتخليص سكان بغداد وبقية مدن العراق من الحالة الراهنة , ويمكن  ينفيذ ذلك اما من قبل الخبرات والكفاءات الني امتلكها العراق عبر العقود الماضية من الزمن أو بالتعاقد مع الشركات العالمية بطريقة تسليم المفتاح , وأيها أوفر مالا وأفضل خدمة للمواطن.
العناية بالأنهار:
عرف العراق بأسماء كثيرة وأبرزها هو بلاد الرافدين أو بلاد ما بين النهرين , وهي هبة سماوية علينا ان نستوعبها ونحسن التعامل معها . وتشرع الدول المائية  قوانين للحفاظ على أنهارها واظهارها بالصورة الجميلة من خلال مشاريع كبيرة تحافظ على جمالية الأنهار وضفافها ، وتروج لجمال أنهارها عبر الفنون والثقافة والأدب والأعلام ، لكن ما يحصل عندنا هو تشويه الجمال بقصد أو بدونه. وعيه يجب أن تكون هذه الحقيقة ماثلة أمام المجتمع بأسره والحفاظ على هذين النهرين الخالدين مسؤولية تضمانيه يحملها الفرد والدولة , مما يتطلب أن تقف السلطات بحزم وتنفيذ العقوبات الصارمة على كل من يسرب النفايات الى النهر سواء كان من القطاع الحكومي أو من القطاع الخاص.
مناهج التعليم والدراسة :
يتطلب أن يدخل موضوع البيئة في المناهج الدراسية لكافة المراحل بداية من الابتدائية وحتى الدراسات الجامعية , من اجل خلق أجيال متفاعلة مع هذا الموضوع الخطير.
مياه الشرب :
يستذكر العراقيون كيف أنهم قبل ستين عاما كانوا يشربون الماء الصافي من حنفيات الاسالة مباشرة دون حاجة الى مرشحات ولا كلورة ولا طرق صناعية , بل أن معظمهم كان يشرب مباشرة من النهر  ولم يتعرض الناس الى أمراض وبائية مستعصية مثل التهاب الكبد الفايروسي والملاريا والكوليرا والبلهارزيا وغيرها. وفي الحالة الراهنة يتطلب  التعجيل باقامة مشاريع الماء الصافي ووضع الرقابة الصارمة على الشركات الأهلية التي انتشرت في البلاد لبيع ماء الشرب بالعبوات , من حيث الشروط الصحية ومطابقة المواصفات والمعايير الدولية.
تدوير النفايات
نقترح المباشرة فورا بانشاء محطات لتدوير النفايات موزعة جغرافيا على عموم مساحة العراق وحسب الكثافة السكانية والحيوانية. والمقصود بإعادة التدوير هو إعادة استخدام المخلفات  , لإنتاج منتجات أخرى أقل جودة من المنتج الأصلي. حيث ان إعادة تدوير النفايات موجود منذ القدم في الطبيعة، ففضلات بعض الكائنات الحية تعتبر غذاء لكائنات حية أخرى، وقد مارس الإنسان عملية استرجاع النفايات منذ العصر البرونزي، حيث كان يذيب مواد معدنية لتحويلها إلى أدوات جديدة. هناك العديد من الفوائد مثل حماية الموارد الطبيعية وتقليص النفايات وتوفير فرص عمل . ولا تخلو العملية من سلبيات الا أنها لا تقارن بالايجابيات. ان من أهم أنواع إعادة التدوير هي الورق والكرتون (من المجلات والجرائد) لصناعة ورق وكرتون آخر , و المواد النسيجية, و إطارات السيارات غير القابلة للاستعمال لتحويلها إلى مواد مطاطية أخرى ,و مواد الألمنيوم إلى ورق ألمنيوم للتغليف، و قطع السيارات. و بعض مركبات السيارات، والأدوات .والمواد البلاستيكية إلى مواد تعليب وأكياس، وبعض أنواع الملابس، وأللعب، والمواد المنزلية .وإعادة تدوير مياه الصرف الصحي  للحصول على أسمدة ومواد كيمياوية مفيدة  وغيرها. وتتلخص فوائد اعادة التدوير بأنها  تقلل من الحاجة إلى ضرورة استنزاف المزيد من المصادر الطبيعية لاستخراج مواد أولية جديدة مثل: قطع الأشجار لصناعة الورق , كما وأن الفولاذ المسترجع يمكننا  من استعمال الحديد وتقليل استنزاف المناجم من هذه المادة الحيوية . وأن كل طن من البلاستيك المسترجع يمكننا من اقتصاد 700 كلغ من البترول الخام. وأن كل طن من الكارتون المسترجع يمكننا من توفير 2.5 طن من خشب الغابات. وأن كل ورقة مسترجعة تقتصد لنا 1 لتر من الماء و 2.5 وات/ ساعة من الكهرباء و15 غرام من الخشب ,كما يوجد إمكانية استخراج مادة غاز الميثان بواسطة عملية تحويل بعض المواد الغذائية وبعض الفضلات الموجود في محطات تنقية المياه.
مصادر الطاقة الصديقة للبيئه :
نموذج  دولة الامارات :
يمتلك العراق ثروة كبيرة من الخزائن تحت الأرض , وفي مقدمتها النفط , والنفط مصدر للثورة وديمومة الحياة في العراق بل يكاد يكون هو المصدر الوحيد في الحالة الراهنة , لكنها مادة ناضبة ولا تستمر طويلا بمقاييس عمر البشرية , وعليه يقتضي المباشرة فورا في تأسيس نواة لبدائل نظيفة للطاقة لا تنضب مثل الطاقة الشمسية وتتدرج هذه النواة من مرحلة البحث والتطوير الى مرحلة النماذج الريادية الى مرحلة الانتاج التجريبي وصولا الى مرحلة الانتاج النمطي . وهذا مشروع أقترحه لضمان انشاء محطة أو محطات لتوليد الطاقة الكهربائية المستمدة من الطاقة الشمسية لأن الطاقة الشمسية مستدامة ومجانية .
هناك بدائل اخرى لمصادر الطاقة يقتضي التفكير بها  مثل طاقة الرياح وأمواج البحر وشلالات الماء والطاقة الجوفية . وقد سبق للعراق  في تمانينيات القرن الماضي  أن  شيد   عمارات سكنية محدودة أنشأت على نهر دجلة الى جانب الجسر المعلق كانت تدار كليا بواسطة الطاقة الشمسية بكفائة .
معهد البيئه
 نقترح تأسيس معهد لخلق التخصص في البيئة والثقافة البيئية تحدد مهامه وواجباته من قبل وزارة البيئة , ويتولى هذا المعهد  وضع المناهج النظرية والعملية ويتولى   التشاور مع الكليات والمعاهد ومراكز البحوث والجمعيات الاهلية المشهرة  ووضع شروط ونوعيات ومستويات المحاضرين  بحيث   يكونوا من حملة المؤهلات العلمية والعملية وخبرة علمية متخصصة في مجال السلامة والصحة المهنية وتأمين بيئة العمل .
أما المتدرب فيشترط ـأن يكون  متخصص  في السلامة  البيئية والصحة المهنية و من احدى الفئات الآتية :
خريجو الكليات العلمية بالجامعات او المعاهد العليا التي تتفق دراستها مع طبيعة العمل بالمنشأة ( طب - هندسة - علوم - زراعة - صيدلة وغيرها ) وخريجو الكليات والمعاهد الأخرى بعد الحصول على دبلوم في الصحة المهنية او دراسات البيئة لا تقل عن الدراسة فيه عن عام .
ويشترط في فني البيئة في المنشآت الصناعية وغير الصناعية ان يكون من احدى الفئات التالية : خريجو المعاهد الصناعية قسم الدبلوم و معاهد ومراكز التدريب المهني واعداد الفنيين التابعة لوزارة التعليم العالية او التابعة للقوات المسلحة او وزارة الصناعة من حملة الشهادة الاعدادية و المعهد الفني و المدارس الثانوية الصناعية والزراعية , ومن الحاصلين على شهادة الثانوية العامة ( القسم العلمي ).
يتطلب السيطرة والقيام بالفحوصات المختبرية الدقيقة على الأسماك النافقة في المياه والمواشي التي تأكل من مكبات النفايات العشوائية , اذ أن بعض هذه السموم قاتل والبعض الآخر يؤدي الى مشاكل صحية خطيرة , خصوصا المواد التي فيها عناصر ثقيلة مثل الزئبق .
التلوث النفطي :
أن  ضعف الرقابة البيئية في العراق وعدم المبالاة بالنتائج التي   تتولد جعل من عملية استخراج النفط في العراق عملية ضارة جدا  كما وأن العراق لحد الآن لايسثمر الغاز المصاحب للنفط في العراق , فان اطلاق ملايين الأمتار المكعبة من دخان حرائق الغاز الى الهواء الطلق يؤدي الى مخاطر بيئية كبيرة على الصحة والبيئة . اضافة الى أن العراق يخسر كثيرا بدلا من استخدام الغاز للأغراض الصناعية وتوليد الطاقة الكهربائية.  ولو استثمر بصورة صحيحة لكانت مشكلة توليد الكهرباء في العراق محلولة منذ زمن بعيد . كما وأن تسربات النفط الى نهر دجلة بين الحين والآخر تؤدي الى تلويثه وجعله غير صالح للشرب.
 18. الخاتمة :
 قيل في الأمثلة : الذي يبدل هواء بيته لا يلزمه دواء . وهذا المثل يحث الناس على استنشاق الهواء النقي والخروج للتنزه في الأماكن الخضراء , مما يبعث في النفوس الطمأنينة والهدوء , ويجعلهم يستغنون عن الدواء.
أشعر في نهاية هذا المقال بأني ما اعطيت الكارثة البيئة في العراق حقها من التوصيف والمعالجة , وكأني أخذت غرفة ماء من بحر هائج متلاطم الأمواج , فلم يتسع المجال لأمور هامة جدا مثل الأهوار والتنوع البايولوجي وتلويث نهر الكارون لشط العرب والقائمة تطول , كما وأن ملفات مثل التلوث الاشعاعي تتطلب أن تفتح على مصراعيها , لأنها كانت  قرارا  بالموت على شعب العراق بأجمعه , خارج أخلاقيات الحروب وقواعدها.

المراجع :
1. الفيمتوثانية ( Femtosecond) هو جزء من مليون مليار (كواردليون) جزء من الثانية أي (عشرة مرفوعة للقوة –15) والنسبة بين الثانية والفيمتو ثانية كالنسبة بين الثانية و32 مليون سنة. وأول إستخدام عملى لهذه الفترة الزمنية بالغة الضآلة كان إبتكار نظام تصوير من قبل العالم المصري الأمريكي أحمد زويل يرصد حركة الجزيئات عند تكوينها وعند وتكوين روابط كيميائية بين بعضها ببعض والوحدة الزمنية التي تلتقط فيها هذه الصورة هي الفيمتو ثانية, وذلك حينما أراد أن يصور بالضبط ما يحصل خلال التفاعلات الكيميائية وقد كان هذا الشئ مستحيلا قبلا لأن هذه التفاعلات تحدث بسرعة كبيرة جداً وعند تسليط الضوء على هذه التفاعلات يسبب الضوء تشتت الإلكترونات فلا يمكن حينها تصوير تفكك الروابط بين المركبات أو إعادة ترابطها معا ولكن د/أحمد زويل تمكن من تسليط أشعة الليزر على التفاعلات وتصويرها بكاميرات دقيقة تمكنت من التقاط ما يحدث في جزء من مليون مليار جزء من الثانية.
2. http://www.thefreedictionary.com/Environment  ( 2-1-2015  )
 3. http://www.qatarshares.com/vb/archive/index.php/t-461915.html  6-1-2015
 
4. http://www.un.org/arabic/news/story.asp?NewsID=15787#.VI2cp0pBtlY  (12-12-2014)
5. http://www.alittihad.ae/wajhatdetails.php?id=82945 (  8-1 -2015 )  
6. http://www.iraq2020.org/index.php?p=laws&id_book=691 (15-11-2014)

7 .http://www.alaalem.com/index.php?aa=news&id22=6770   (5-11 -2014)
ينشر هذا التحقيق الاستقصائي بالتزامن مع الوكالة المستقلة للأنباء (أصوات العراق) ضمن مشروع الرابط الإعلامي العراقي الذي تنفذه الوكالة مع جمعية الأمل العراقية بمشاركة منظمة انترنيوز الأوروبية، وتمويل المفوضية الأوروبية .
8. http://www.al-moharer.net/moh282/haitham_shibani282.htm ( 17 - 1- 2015)

قصة مسلسل بغيض اسمه اليورانيوم المنضب . د,هيثم الشيباني
9.( 8-1 -2015)  تسجل نحو 800 حالة إصابة بمرض السرطان سنوياً في محافظة ذي قار



 

الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

561 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع