الگاردينيا - مجلة ثقافية عامة - قسطاكي بتراكي قسطاكي واليوم المنحوس

قسطاكي بتراكي قسطاكي واليوم المنحوس

                                       

                                   سلام توفيق

قد يبدو الاسم غير مالوفا هذه الايام ... قسطاكي بتراكي قسطاكي لكن اسمعوا قصته !!

                    
لم يكن يلتقي معنا في بداية تشكيل كتيبتنا عام 1984 .. كنا مجموعة 4-5 جنود مسيحيين من الموصل وبغداد..وقبل ان تنتقل الى جبهة القتال حيث انهينا تشكيلها حلت اعياد الميلاد فقدمنا طلبا الى ضابط الاستخبارات الملازم اول المجند حسين حيث انه تعاطف معنا اكثر من الاخرين كونه كان مدرسا في اعدادية زراعة الكلك ويعرف الاخوة توما يوسف ماموكا و بهنام شابا النجار . وفعلا ارسل في طلبي واعطاني ورقة عدم تعرض وقتي لمدة يومين فقط !!
وتفاجئت وانا اوزعها على زملائي بشخص متوسط الطول ممتليء الجسم شعره خفيف وتتوسط راسه صلعة محيط دائرتها لازال في بداية تكوينه وشارب خفيف ...كنت اظنه تركماني او كردي فقلت له:
قسطاكي انت هم تعيد ويانا !؟!

فاستاء من كلامي وقال منزعجا ومتذمرا في كلامه (هذه طبيعته اصلا)
شنو القضية ججو !! لك اني ارمني ومسيحي اكثر منكم
وخلال الطريق سيرا على الاقدام من مقر الوحدة الى الشارع العام موصل - بغداد حيث كنا قريبين من تكريت تحولنا الى اصدقاء حميمين حيث تبين لي انه صنف سائق دبابة مثلي وهو خريج معهد زراعي ومن مواليد 1959 يسكن بغداد.... كانت نقطة خلافنا الوحيدة والكبيرة انه مشجع نادي الشرطة وانا جوي احب القوة الجوية!!!
بعد سنوات من الصداقة اصبحت شخصية قسطاكي معروفة لدي ولدى الجميع فهو انسان لطيف المعشر يحب الجميع ولايعرف شيئا اسمه اذية الاخرين..

لكن بنفس الوقت كان دائم الخصام مع زملائه بسبب رفضه الذهاب للمطبخ البعيد نوعما لياتي بقصعة الغداء لانه يخشى الشمس وحين يذهب يعود بعد ساعتين على الاقل واضعا القصعة على راسه ويتوقف ليتبادل الحديث مع كل من يقابله في طريق الذهاب والاياب ...

والسبب الاخر لخصامه كان نومه المستمر في الواجب الليلي وتاثير ذلك على الذين بعده !! ومن الطرائف التي اتذكرها ان احد الضباط حين كان يقراء اسماء الموجودين اثناء التعداد ويصل الى قسطاكي يلفظه اختصارا(ثنين قسطاكي وواحد بتراكي)
ذلك اليوم كان الاسوء في حياة قسطاكي كان ينتظر ان يعرف نتيجة مباراة الشرطة مع الجوية حين ياتي سائق الدوبة بالجرائد ..وكانت صدمة له حين تعرض فريقه لخسارة قاسية مع الجوية..فكان يمشي ويدردم مع نفسه قائلا:
اليوم شيخلصها ويا سلام ججو وكاظم تيكانا وملازم اول سعد نجيب
طبعا الاسماء هذه كانت معروفة للجميع بانها جوية وتمازحه بخسارة الشرطة ..

لم يصحى من كأبته حتى جاءته الصدمة الثانية انه دوره اليوم لجلب قصعة الغداء ..بعد مماحكات وصياحات ومعارك كلامية مع طائفته امتثل للامر الواقع واستل قصعته باتجاه المطبخ..وكالعادة يقف مع اي شخص يقابله ليشكي له مدرب الشرطة والحكم الذي تسبب بخسارة فريقه !!

عندما وصل للمطبخ سال عن صديقه الطباخ رئيس عرفاء شنان البصراوي فقالوا له راح مجاز!!
فصاح مستنكرا بس لا عادل الوسخ طابخ اليوم !!

فاجابوه نعم ماكو غيره فكانت صدمة ثالثة وللعلم عادل هذا كان صبيا صغيرا مطوع حديثا وكانت ملابسه دائما تثير الاشمئزاز اضافة الى استعماله الدائم لاصابعه لتنظيف انفه !!فاكتسب اللقب بجدارة
بعد تجمع الجنود طلب من عريف الخفر ان يتم توزيع القصعة فاجابه العريف يجب ان ننتظر ضابط الخفر
صاح قسطاكي: بس لاتگول ملازم خليف ..

اجابوه نعم
خليف كان مطوعا من الدورات الجديدة وماخذها جد هواية وسبق ان امسك بقسطاكي نائما بالواجب لاكثر من مرة - معميل -
علما ان الكثير من الضباط كانوا - يغلسون -على قسطاكي ويتعمدون ان لايفتشوا اثناء واجبه..وفي احد الايام ولكثرة عقوباته وضعه زملائه ثابتا بالواجب 8- 10 مساءا لان الجميع مستيقظون للعشاء او للتفرج على التلفزيون ..ولكن حظه السيء حظر مجددا فتصادف ان ذهب ضابط الخفر الى الحانوت فشاهد قسطاكي وبصحبته بندقيته يتفرج على التلفزيون فاستدعاه خارجا وقال له هل انت في الواجب .

فاجاب نعم سيدي ..

وعندما ساله ليش عايف نقطتك اجاب قسطاكي متذمرا
سيدي بشرفك اكو ضابط خفر يطلع ساعة 9!؟؟!
فاجابه الضابط ضاحكا- العفو قسطاكي بعد ما اسويها!!
وغادر الضابط وهو غارق بالضحك بينما التفت قسطاكي الى احد الجنود كان يشاهد المشهد وقال له متاففا
صدك ضباط لنگة!!
نعود الى توزيع القصعة بعد حضور ملازم خليف ..ما ان فتحوا قزان المرق وكان ذلك اليوم مرقة بصل فقط فتعالت صياحات قسطاكي مستنكرا ومستيقظا على صدمة اخرى:
ولك شنو مجاعة احنا يعني قلة يابسة وباميا وبطاطا وبيتنجان مسوين مرگة هوا ..!!

فنهره الضابط وهدده بالعقوبة اذا فتح فمه
كنا انهينا طعام الغداء قبل اكثر من نصف ساعة ونجلس تحت اشعة الشمس حيث وصل قسطاكي حاملا قصعته في طريقه الى سريته فتلقيته مرحبا فبادرني قائلا
لو مو الحكم متحيزلكم والمدرب منزل تشكيلة غلط تحلمون تغلبونا
قلت له نعم صوج المدرب مالكم كمش..لو منزل 15 لاعب مو 11 بس جان تعادلتوا ويانا!!
اضطرب وغيرالموضوع قائلا
حتى القصعة صارت زقوم هم دنيا حارة وهم مركة هوا وهم خليف ضابط خفر...چمالة باچر الغبشة وجبتنا ننزل مجازين وهذيج الوجبة وصلنا للخلفي وطلع العينتين خليف ناسي النماذج بالمتقدم وتاخرنا 3-4 ساعات
قلت له قسطاكي تفائل بالخير
قبل ان تنزل الوجبة بساعات قلائل جاءنا امر الحركة الى مكان اخر في نفس القاطع وتاخرت الاجازات عدة ايام وكان بودي ان التقي بقسطاكي لارى ردة فعله على صدمة تالي الليل !!
كان هذا قبل 25 عاما وهو اخر عهدي به حيث تسرحت ولم التقيه او اسمع اخباره..وكم ساكون سعيدا لو يتصفح الموضوع هو او من يعرف شيئا عنه فالعالم اصبح صغيرا بفضل الجهاز الذي تجلسون امامه الان.

الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

460 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع