الگاردينيا - مجلة ثقافية عامة - لن ... أعود

لن ... أعود

الهام زكي

 

لن ... أعود

 

أ وتقولُ عودي !

ولمن أعود وكيف أعود ؟

أعودةَ غائبٍ متلهفٍ

إلى أرض وطنْ

أثقلَ البعدُ فؤاده

تائهٍ يشكو المحنْ

أم عودةَ طائرٍ مشتاقٍ

يهفـو للشجر

أم خليلٍ حائرٍ يرنو

لأحضانِ منْ ملَّ السهر

تــُرى منْ اغتالَ عطرَ الياسمينْ

وحطمَ  بالظلمِ أوتارَ الحنينْ

سلْ الأيامَ وسلْ ذلك الليلَ البهيمْ

كيف كان القلبُ أشلاءً وهشيمْ

أم تراكَ جاهلا تبدو كالغشيمْ

لا أيها العائدُ من خلفِ الضبابْ

ومن خلف ِأكوام الملامةِ والعتابْ

قد يهجرُ القلبُ زهوراً

أينعتْ بعد  غيابْ

قد يهجرُ القلبُ رياحين

أزهرت بعد عذابْ

لكن أ تراه قد نسى غـدركَ

غـدرَ الذئابْ

يا منْ سقيتَ زهري ذلاً

وركبتَ أمواجَ الغرور

قد ينسى القلبُ يوماً

ذلك الخوفُ الجَسور

لكني لن أعود

يا منْ ملأتَ القلبَ قيحـاً

لن ... أعود

حتى لو أينع من اليابس عـــــود

لن .......

 

12 / 6 / 2014

السويد

الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

627 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع