حريق يلتهم "خزانة الجاحظ".. أقدم مكتبات الأردن

         

   مكتبة خزانة الجاحظ في وسط البلد بالعاصمة الأردنية عمّان

عمّان - الخليج أونلاين:تعرّضت مكتبة "خزانة الجاحظ"، التي تعتبر واحدة من أقدم المكتبات في العاصمة الأردنية، إلى حريقٍ، الثلاثاء، التهم أكثر من 10 آلاف كتاب، منها كتب تاريخية ونادرة، عمرها يتجاوز الـ 200 عام، بالإضافة إلى عدد من الوثائق التاريخية التي تعود إلى العهد العثماني.

وفي تفاصيل الحادث؛ قال صاحب المكتبة، هشام المعايطة، لوسائل إعلام محلية وعربية بعد الحادثة: "كنت قد وجدت قطةً شاردة في الطريق، فقمت بإيوائها في المخزن من البرد، وتركتها بجانب مدفأة الكاز المشتعلة، وحين ذهبت لإحضار بعض الطعام للقطة عدت ووجدت النار أكلت ما أكلت من المخزن".

وكان الجدّ الكبير للعائلة، خليل المعايطة، قد أسّس مكتبة "خزانة الجاحظ"، قبل قرابة الـ 200 عام، حيث انطلقت للمرة الأولى من القدس في فلسطين، قبل أن تنتقل إلى الأردن، وكانت المكتبة هي الأولى التي يتم افتتاحها في مدينة الزرقاء شمال شرق العاصمة عمّان.

ومكتبة "خزانة الجاحظ" هي من أوائل وأقدم المكتبات في المملكة الأردنية بشكل عام، وتشتهر بأنها تقدّم نظام استعارة الكتب مقابل دينار أردني واحد فقط.

وكان المعايطة قد ورث مهنة "الورّاق" عن أبيه، الذي ورثها بدوره عن جده منذ زمن العثمانيين، حيث رفعت المكتبة شعار "خير جليس"، الذي لا يزال شعار المكتبة إلى الآن، ولطالما ساهمت مكتبة "خزانة الجاحظ" في الحالة الثقافية الأردنية والعربية أيضاً.

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

575 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع