رواية رومانسية لصدام حسين تباع على «أمازون»

       

            غلاف الرواية على موقع «أمازون»

لندن: «الشرق الأوسط أونلاين»:عندما يقع اسم الرئيس العراقي الراحل صدام حسين على أذنيك، سيتبادر إلى ذهنك حروب وآراء ومواقف سياسية، وربما تتفاجأ بأنه في عام 2000 وقبل 17 عاماً من الآن، نشر صدام رواية رومانسية تباع الآن على قائمة الكتب المخفضة المترجمة للغة الإنجليزية على موقع «أمازون» الشهير.

وحسب موقع «بيزنس انسيدر»، فإن النسخة الإنجليزية من رواية (زبيبة والملك) متاحة حالياً للشراء من على موقع «أمازون»، وهي ضمن 4 روايات أخرى نسبت إلى صدام.
وتتناول الرواية المؤلفة من 160 صفحة، قصة حب مجازية وضعت منذ آلاف السنين حول ملك عراقي - يرمز إلى صدام نفسه - وقروية تدعى زبيبة، وخلال زياراتها الليلية إلى قصر الملك، تتحدث معه لساعات عن الدين، والمحبة، والقومية، وإرادة الشعب.
وتقول بعض التقارير الإعلامية، إن الرواية أثارت جدلاً كبيراً حول ما إذا كان صدام حقاً كتبها بنفسه أم لا. واهتمت حينها وكالة الاستخبارات الأميركية بتحليل الرواية لمعرفة كيف يفكر وما هي آيديولوجيته.
وترجمت الرواية إلى الإنجليزية في العام الماضي، حسب صحيفة «الغارديان» البريطانية.

إذاعة وتلفزيون‏



أفلام من الذاكرة

الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

739 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع