رواية (فرانكشتاين في بغداد) تتحول إلى فيلم سينمائي

       

(رويترز) - قال الكاتب والشاعر العراقي أحمد سعداوي يوم الخميس إن راويته (فرانكشتاين في بغداد) الفائزة بأبرز جائزة عربية للرواية ستتحول إلى فيلم سينمائي خلال 18 شهرا.


وفازت الرواية بالجائزة العالمية للرواية العربية (البوكر) في دورتها السابعة عام 2014 وتُرجمت إلى الإنجليزية والفرنسية والإيطالية لتفوز بعد ذلك بالعديد من الجوائز الأدبية.

وكتب سعداوي على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك "رسميا، بعد إجراءات بيروقراطية كثيرة استغرقت أشهرا طويلة، أنهيت يوم أمس توقيع آخر الأوراق، ما بيني والشركة المنتجة، عن طريق وكيلي الأدبي في بريطانيا".

وأضاف "بهذا تكون رواية (فرانكشتاين في بغداد) جاهزة للإنتاج السينمائي، ويفترض أن تدور الكاميرا لتصوير الفيلم خلال 18 شهرا من تاريخ توقيع العقود".

ولم يفصح سعداوي عن أي تفاصيل تتعلق بالموعد المتوقع لطرح الفيلم أو اسم الشركة المنتجة مكتفيا بالقول "بقية التفاصيل المتعلقة بالإنتاج والشركة المنتجة وما إلى ذلك غير مخول بالكشف عنها".

وتتناول الرواية قصة هادي العتاك المقيم بحي البتاويين الشعبي والذي يقوم بتلصيق بقايا بشرية من ضحايا الانفجارات في بغداد في ربيع 2005 ويخيطها على شكل جسد جديد تحل فيه لاحق روح لا جسد لها لينهض كائن جديد يسميه هادي "الشسمه" أي الذي لا أعرف ما هو اسمه وتسميه السلطات بالمجرم اكس ويسميه آخرون "فرانكشتاين".

ولد سعداوي في بغداد عام 1973 ومن رواياته (البلد الجميل) عام 2004 و(إنه يحلم أو يلعب أو يموت) في 2008 و(باب الطباشير) في 2017

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

836 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع