الگاردينيا - مجلة ثقافية عامة - فائق الشيخ علي: حل الجيش العراقي مطلب إيراني

فائق الشيخ علي: حل الجيش العراقي مطلب إيراني

         

                       أفراد الجيش العراقي

رووداو – أربيل:أعلن رئيس تحالف تمدن، النائب فائق الشيخ علي، أن حل الجيش العراقي "مطلب إيراني"، منتقداً سلوك القيادي بحركة النجباء يوسف الناصري، والذي أطلق مؤخراً تصريحات اعتبرت مسيئة بحق الجيش.

وقال الشيخ علي في تغريدة على تويتر: "قبل 20 سنة زرت الشيخ (يوسف الناصري) لاقتنائه بعض الوثائق عن اغتيال السيد محمد الصدر، نظرتُ إليه بتأمل، وسألته: غريبة أنت تعيش في لندن، وأنا لم ألتقك بأي محفل هنا من قبل؟!، ردّ: أغلب وقتي في إيران!".

وأضاف: "ثم غاب 20 عاماً حتى ظهر فجأة يدعو لحل الجيش العراقي"، مبيناً أن "حل الجيش مطلب إيراني!".

ومضى بالقول: "قبل 20 سنة كان يتخفى ويغيب بسبب العمل السري!.. چا هساه ليش يغيب؟ أشو كلشي انفضح بالعراق!"، متابعاً: "قبل 20 سنة كان اسمه الشيخ يوسف الناصري، إمغيِّر إسمه بسبب صدام! وره 20 سنة هم بعده إسمه يوسف الناصري! أدري مو صدام راح.. چا هي طلابه؟ وهو لا يوسف ولا ناصري.. اسمه عماد كاكائي!".

وطالب رجل الدين المقرب من حركة "النجباء" (منضوية ضمن الحشد الشعبي) يوسف الناصري في مقابلة تلفزيونية، الثلاثاء الماضي، بحل الجيش العراقي ووصفه بـ "جيش مرتزق وليس أصيلا"، معتبرا الحشد الشعبي هو "الجيش الأول في العراق وليس رديفاً".

وتوعدت قيادة العمليات المشتركة، بمقاضاة كل من "يحاول الإساءة للجيش"، وقال الفريق الركن نائب قائد العمليات المشتركة عبد الأمير رشيد يار الله في بيان، إنه تفاجأ "بتصريح غريب من الشيخ يوسف الناصري الذي اتهم الجيش بتهم قاسية تطعن بوطنيته ويطالب بحل الجيش".

وأضاف "هنا تبين قيادة العمليات المشتركة استنكارها لهذا التصريح الغريب وتطالب صاحبه بسحبه والاعتذار عنه".

ولفت إلى أن "قيادة العمليات المشتركة تحتفظ بحقها القانوني في اتخاذ الإجراءات المناسبة بحق من يحاول الإساءة للجيش العراقي والقوات الأمنية".

من جانبها اعتبرت مديرية الإعلام في الحشد الشعبي في وقت سابق اليوم، تصريح الناصري بأنه "إساءة تعبر عن وجهة نظره الشخصية"، فيما وصفت حركة "النجباء" المطالبة بحل الجيش العراقي بأنه "رأي غير موفق".

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

517 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع