الگاردينيا - مجلة ثقافية عامة - البرلمان العراقي يضغط على الأردن اقتصاديا لتسليم مطلوبين

البرلمان العراقي يضغط على الأردن اقتصاديا لتسليم مطلوبين

          

وكالات الأنباء: قالت مصادر عراقية إن رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي يواجه أزمة سياسية مع برلمان بلاده تستهدف العلاقات الأردنية- العراقية، كاشفة عن محاولات ضغط برلمانية تمارسها الكتل السياسية البرلمانية للضغط على الأردن لتسليم بغداد معارضين عراقيين على رأسهم رغد ابنة الرئيس الراحل صدام حسين.

ونقلت صحيفة “عكاظ” السعودية اليوم الخميس عن مصادر برلمانية وصفتها بـ”المأذونة” أن كتلا برلمانية تسعى إلى زج ملف المطلوبين العراقيين بالأردن ضمن الملفات التجارية بين البلدين.

وأشارت إلى أن الحكومة العراقية ترفض ربط هذا الملف بالملفات التجارية والاقتصادية، قائلة: “إن كتلا سياسية تسعى منذ مدة لزج ملف المطلوبين العراقيين ضمن ملفات العراق والأردن التجارية والاقتصادية”، وألمحت إلى أن الهدف الأول من تلك الضغوط قد يكون إفشال أي تقارب عربي وثيق بين العراق وجيرانه.

وترفض الحكومة العراقية ربط الملفين التجاري والاقتصادي مع الأردن بأي جانب سياسي آخر، فيما يرفض الأردن وفق مصادر حكومية تحدثت للصحيفة أي محاولة ابتزاز سياسي يمس السيادة الأردنية، مؤكدة أنه من المستحيل بالنسبة لعمّان التي تستضيف نحو نصف مليون عراقي، بينهم معارضون للتواجد الأمريكي في العراق وللعملية السياسية الرضوخ لأي ضغوطات.

وبلغ التبادل التجاري الشهر الجاري معدلات قياسية وصلت إلى نحو مليار ونصف المليار دينار عراقي (نحو مليون و257 ألف دولار) في اليوم الواحد كإيرادات للمنفذ الحدودي بين البلدين، في وقت كشفت فيه وزارة الكهرباء العراقية عن بدء خطة الربط الكهربائي بين البلدين اعتبارا من الشهر القادم لتغذية مناطق أعالي الفرات غربي الأنبار، إلى جانب اتفاق سابق لتصدير النفط الخام من حقول البصرة إلى الأردن، واتفاق لشحنات نفط تنقل بالصهاريج إلى الأردن برا.

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

456 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع