العراق: تحقيقات الفساد تحيل ١٠٧٦ مسؤولاً إلى القضاء

                 

بغداد: «الشرق الأوسط»:كشف المتحدث باسم مكتب رئيس الوزراء في العراق أن الحكومة أحالت ملفات أكثر من 5 آلاف مسؤول إلى هيئة النزاهة للنظر في قضايا فساد، وذلك منذ تشكيل هذه الهيئة عام 2014.

وأوضح الحديثي أنه تم «استكمال 1076 تحقيقاً من مجموع الملفات وإحالتها إلى القضاء». ولفت إلى «صدور أوامر استقدام بحق 2208 من المسؤولين، 800 منهم صدرت بحقهم أوامر قبض». وتتراوح الدرجات الوظيفية للمسؤولين المحالين إلى الهيئة بين وزراء ووكلاء وزارة ومسؤولين ومديرين عامين وأصحاب درجات خاصة ورؤساء مجالس للمحافظات ومحافظين، حسب الحديثي.

وكان رئيس الوزراء حيدر العبادي قد أعلن أول من أمس عن إحالة 15 مسوؤلاً كبيراً، هم 3 وزراء و12 مديراً عاما، إلى هيئة النزاهة. وعلّق الحديثي على هذه الخطوة التي تطال مسؤولين كباراً بقوله إن هذه الإحالة «ليست الأخيرة والوحيدة (...) وستشهد الأيام المقبلة إحالة عدد آخر من المسؤولين».

ويرى مراقبون للشأن المحلي، أن المشكلة الأكبر التي تواجه العبادي في قضية مكافحة الفساد هي أن «المواطنين العاديين لم يعد بإمكانهم الثقة بأي إجراء تتخذه الحكومة».

في غضون ذلك، كشفت مديرية تحقيق البصرة في هيئة النزاهة، أمس، عن تمكنها من ضبط عمليات تلاعب بعقارات تبلغ مساحتها أربعة دونمات في قضاء شط العرب في المحافظة بموجب وثائق مُزورة. وذكرت المديرية في بيان أنها «نفذت عمليات عدة لضبط حالات التلاعب في خمسة عقارات تقع في قضاء شط العرب»، مشيرة إلى أن «عملية الاستيلاء على تلك العقارات، تمَّت بموجب وثائق مُزوَّرة بالتواطؤ من قبل موظفي دائرة التسجيل العقاري في شط العرب».

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

698 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع