روحاني يستعير مصطلحا لصدام حسين ويفتح الباب للتصالح مع المثلث الخليجي

    

شفق نيوز/ حذر الرئيس الايراني حسن روحاني نظيره الأمريكي دونالد ترامب يوم الأحد من مواصلة السياسات العدائية لطهران قائلا ”ينبغي أن تعلم أمريكا... المعركة مع إيران هي أم المعارك“ لكنه لم يستبعد أيضا السلام بين البلدين.

وتواجه إيران ضغوطا أمريكية متزايدة وعقوبات وشيكة بعد قرار ترامب انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي المبرم عام 2015.
وقال روحاني أمام حشد من الدبلوماسيين الإيرانيين ”يا سيد ترامب لا تعبث بذيل الأسد فهذا لن يؤدي إلا للندم“.
وقال ”ينبغي أن تعلم أمريكا أن السلام مع إيران هو السلام الحقيقي والحرب مع إيران هي أم كل الحروب“ مما يبقي الباب مفتوحا أمام إمكانية إحلال السلام بين البلدين بعد أن انقطعت العلاقات بينهما منذ الثورة الإسلامية عام 1979.
وقال "كلما حاولت أوروبا الاقتراب أكثر من الاتفاق معنا، يعرقل البيت الأبيض ذلك، في الظروف الجديدة نسعى إلى تصحيح العلاقات مع السعودية والإمارات والبحرين".
وسخر روحاني من تهديد ترامب بإيقاف صادرات النفط الإيرانية قائلا إن إيران تتمتع بموقع مهيمن في الخليج ومضيق هرمز، الممر الرئيسي لشحن النفط.
وجاء تهديد روحاني الواضح الشهر الجاري بعرقلة شحنات النفط من البلدان المجاورة ردا على محاولات واشنطن إجبار جميع البلدان على وقف شراء النفط الإيراني.
وهدد مسؤولون إيرانيون من قبل بإغلاق مضيق هرمز ردا على أي تحرك عدواني من جانب الولايات المتحدة.

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

702 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع