من معالم بغداد ايام زمان - سوق الاسترابادي

            

                        سوق الاسترابادي 

سوق الاسترابادي في الكاظمية أو مايسمى أحيانا سوق( الستر بادي )أنشأته عائلة الاسترابادي ذات الاصول التركية قبل اكثر من ١٢٠ عام ،يقع السوق في مدينة الكاظمية ويطل على مرقد الأمام الكاظم ،حيث لايزال شاخصا لحد الآن رغم ماأصابه من أهمال ولم تمتد له أيادي ذو الأهتمام التراثي ،كان لعائلة الاسترابادي علاقة وثيقة مع العائلة الملكية الحاكمة وبالذات المرحوم نوري السعيد ،وأشار البعض الى أن نوري السعيد إلتجأ الى العائلة يوم ١٤- ٧- ١٩٥٨ ،والبعض نفى ذلك حيث أن الادلة على لجوءه ضعيفة في حينه …

تشترك المهن في السوق ببيع الدشاديش الرجالية ،والملابس الخاصة بالقروين وتشكل هذه المهنة حوالي ٨٠٪؜ ويصدر منها الى محافظات العراق ،ويختص البعض ببيع العباءة الرجالية ،والقليل لبيع الكماليات النسائية ،واختصت محال آخرى لبيع السبح والخواتم والاحجار النادرة وبالاخص عند مدخل السوق الرئيسي ،أسس في السوق عام ١٩٠١ مطعماً باسم بور سعيد الذي يقدم وجباته لاصحاب المحال ولزوار السوق …ويجاور السوق مدرسة الخالصي أما نهاية السوق يبدأ سوق بيت ماجد المكشوف وتجاوره كراجات بلد أختلفت الاسواق في مدينة الكاظمية حيث أن الطابع العام لسوق الاسترابادي هو الطابع الرجالي ،اما الطابع النسائي فغالبا مايكون في السوق القريب من باب الدروازه لكونه مختص بما تحتاجه المرأة من ملابس ولوازم آخرى ،رغم الأهمال وعدم الاهتمام من قبل الجهات المختصة إلا أنه لايزال تحفة تراثية ،لقدمه ومايحويه السوق من حاجيات تجمع القديم والحديث.

   

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

592 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع