مبادرة أممية لتأهيل آثار وتراث نينوى بعد تخريبه من داعش

    

[أين- متابعة]:أعلنت وزارة الثقافة والسياحة والآثار، عن مبادرة أممية، لتأهيل آثار وتراث محافظة نينوى.

وقال وكيل الوزارة قيس حسين رشيد، في تصريح صحفي، ان "وفدا من الثقافة والسياحة زار مدينة الموصل للاطلاع على المناطق السياحية والاثرية والتراثية التي دمرتها عصابات داعش الارهابية من مدينة الموصل، من اجل اعادة اعمارها".
وكشف عن "انطلاق مبادرة دولية واممية لتأهيل اثار وتراث نينوى واعادتها الى ما كانت عليه في السابق".
ولفت الى ان "من أبرز المناطق الأثرية التي سيتم تأهيلها هي {أسوار مدينة آشور ومراقدها ايضاً".
وأكد رشيد، أن "اغلب دول العالم ستشارك في المبادرة في مقدمتها الامارات والكويت واميركا وبريطانيا".
وكانت عصابات داعش الارهابية قد دمرت خلال احتلالها محافظة نينوى وبعض المناطق الغربية في العراق بعد سقوط مدينة الموصل في حزيران 2014 ولغاية عمليات التحرير في كانون الاول 2017، عشرات المواقع الأثرية فضلا عن عمليات النهب والسرقة لها.
وأبرز ما دمرته داعش مرقد النبي يونس [ع] والنبي شيت [ع]، وجامع النوري الكبير ومأذنته الحدباء التاريخية في أيمن الموصل، ومدينة النمرود ومتحف الموصل التاريخي، وتدمير عشرات المواقع الأثرية الأخرى تفجيراً ونهباً.

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

465 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع