«الجمعة ١٣»... لماذا يتشاءم البعض من هذا اليوم؟

            

                يتكرر ٢٠ مرة تقريباً في كل عقد

لندن: «الشرق الأوسط أونلاين»:«موعد مع الكارثة»... هكذا وصفت صحيفة «ذا صن» البريطانية يوم الجمعة الموافق 13 من الشهر، والذي يتشاءم منه البعض في العالم لأسباب عدة.

وذكرت الصحيفة أن هذا اليوم قد وقعت فيه عدة حوادث سببت هذا التشاؤم، وأنه تقريباً يوافق 20 يوماً من «الجمعة 13» في كل عقد من الزمن.
واعتبر علماء أن التشاؤم من هذا اليوم والخوف منه منتشر على نطاق واسع، ويرجح باحثون أن قرابة 49 مليون مواطن بريطاني يؤمنون بيوم بالاعتقاد المرتبط بيوم «الجمعة 13».
وفي يناير (كانون الثاني) الماضي، اعتقد البعض أن العالم سينتهي في يوم «الجمعة 13».
ويرجع سبب الشؤم لوقوع عدد من الكوارث فيه، مثل الإعصار الذي ضرب بنغلاديش عام 1970، وأودى بحياة 500 ألف شخص، وقضى على الثروة الحيوانية ومساحات شاسعة من الحقول في هذا اليوم، حسب صحيفة «مترو».
وفي عام 1939، في ولاية فيكتوريا بأستراليا مجموعة حرائق ضخمة في اليوم نفسه، وامتد الحريق إلى ما يقرب من 20 ألف كيلومتر مربع (قرابة 5 أفدنة) حولتها النيران إلى «جحيم».
وفي 13 أكتوبر (تشرين الأول) 1972، تحطمت طائرة تحمل فريق كامل للرغبي من الأورغواي في جبال تشيلي الثلجية، وفي اليوم ذاته، سقطت طائرة تقل 174 شخصاً في موسكو.
ومن بين تلك الحوادث كارثة غرق السفينة الإيطالية «كوستا كونكورديا» في 2012، كما استهدف النازيون قصر باكنغهام في لندن يوم الجمعة 13 سبتمبر (أيلول) من عام 1940.
وبسبب الخرافة القديمة، ظهر فيلم أميركي باسم «يوم الجمعة 13»، بحسب صحيفة «مترو».
وتتأثر في بعض الأحيان الأسواق المالية (البورصة) بـ«الهيستريا» حول هذا اليوم، خصوصاً بعد ظهور رواية بالاسم نفسه عام 1907 من الكاتب توماس لوسون، تدور حول سمسار بالبورصة يستغل حالة الذعر من التاريخ لتحقيق أرباح.
وكان هاشتاغ «الجمعة اليوم 13» بين الأكثر تداولاً في موقع «تويتر»، وقد شارك مغردون من أميركا وبريطانيا في التهكم على اليوم والتشاؤم منه بالصور والفيديوهات.

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

489 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع