السفير الأمريكي في هولندا يعتذر من المسلمين.. فماذا فعل؟

                   

الخليج اونلاين:أعرب السفير الأمريكي الجديد لدى هولندا عن أسفه من المسلمين؛ بسبب تصريح أدلى به قبل عامين قال فيه إن هناك ساسة هولنديين "يحترقون" بسبب المهاجرين المسلمين.

وفي مقابلة مع صحيفة تليغراف الهولندية، الجمعة، اعتذر السفير بيتي هوكسترا، قائلاً: "هذا التصريح صدمني شخصياً. تعرفون أنه كانت هناك مشكلات أخرى في دول أخرى في أوروبا، لكن لم تكن هذه الظروف موجودة أبداً هنا، كان هذا تصريحاً خاطئاً".

وتأتي تصريحات السفير الأمريكي بعد يومين من إثارته غضب الصحافة الهولندية؛ برفضه الرد على أسئلة بشأن هذه التصريحات خلال اجتماع مع صحفيين.

ويتزامن ذلك مع حالة الغضب التي أثارها الرئيس دونالد ترامب نفسه، حيث تردّد أنه أشار إلى دول مختلفة بأنها "حثالة"، على الرغم من أنه نفى ذلك في وقت لاحق.

وكان هوكسترا قد قال، في حفل أُقيم في نوفمبر 2015، برعاية مركز "ديفيد هورويتز فريدوم" ذي التوجهات اليمينية، والذي تم تسجيله: "وصلت الحركة الإسلامية الآن إلى نقطة جعلت أوروبا في حالة فوضى. هناك ساسة يحترقون".

وقال وكيل وزارة الخارجية الأمريكية، ستيف غولدشتاين، في إفادة صحفية، الخميس الماضي: إن "وزارة الخارجية لا تتفق مع تصريحات هوكسترا بخصوص المهاجرين المسلمين في هولندا".

وأكد غولدشتاين: "السفير ارتكب خطأ في 2015 وأدلى بتصريحات لم يكن يتعين عليه الإدلاء بها، وهو يعترف بذلك ويشعر بندم كبير".

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

762 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع