من خلف القضبان..سجين مصري يحصل على الدكتوراه في القانون

                     

                        محمد الشناوي

العربية نت/القاهرة - أشرف عبد الحميد:لم تمنعه ظروف حبسه من مواصلة مشواره التعليمي، ونجح في تحدي كافة العراقيل وحصل على الدكتوراه في القانون الجنائي وهو مازال خلف القضبان.

هذا ما حدث مع #السجين_المصري محمد الشناوي، الذي يقضي فترة عقوبته في سجن برج العرب في الإسكندرية، والذي كان يعمل محامياً وتورط في قضايا تزوير عوقب على إثرها بالسجن 20 عاما والذي تقدم بطلب للواء مجدي عبد الغفّار وزير الداخلية للموافقة على السماح له بمناقشة رسالته للدكتوراه في القانون من كلية الحقوق جامعة الإسكندرية.
ووافق الوزير على الطلب وأمر بتسهيل عمليه نقل السجين وتيسير كافة الإجراءات اللازمة.
وقالت الداخلية المصرية في بيان لها إنه في إطار الجهود التي توليها وزارة الداخلية وتهدف إلى توفير أقصى درجات الرعاية للسجناء، وتأهيلهم وتحسين أوضاعهم، وفي ضوء موافقة وزير الداخلية على الطلب المقدم من السجين محمد الشناوي محمد الشناوي "نزيل سجن برج العرب" لمناقشة الرسالة المقدمة منه لنيل درجة الدكتوراه في القانون الجنائي بكلية الحقوق بجامعة الإسكندرية قام قطاع السجون بالتنسيق مع جامعة الإسكندرية لتحديد يوم أول أمس الخميس لمناقشة الرسالة المقدمة من النزيل.
وأضافت أنه تم اتخاذ الإجراءات اللازمة لتمكين السجين من حضور المناقشة بمقر كلية الحقوق بجامعة الإسكندرية، والتي نالها بتقدير "جيد جداً"، وذلك بعد أن قام قطاع السجون بتوفير كافة التسهيلات والرعاية منذ بداية حبسه في عام 2004 ومكنته من الحصول على درجة الماجستير من داخل محبسه ثم درجة الدكتوراه.
وذكرت الوزارة أن ما فعلته مع السجين يأتي في إطار استراتيجياتها الرامية إلى تقديم كافة أوجه الرعاية التعليمية للنزلاء من خلال حثهم ومعاونتهم على استكمال مراحل التعليم الجامعي بالكليات والمعاهد العليا والمتوسطة.. وكذا تقديم كافة أوجه الدعم لإزالة كافة المعوقات التي تحول دون استكمال المراحل التعليمية للسجناء.

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

881 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع