على ضفاف دجلة.. مهرجان للقراءة في بغداد

                         

                     جانب من مهرجان القراءة في بغداد

راديو سوا:تشهد مدينة بغداد الدورة الخامسة من مهرجان "أنا عراقي أنا أقرأ" لإعادة نشر ثقافة القراءة من خلال توزيع 15 ألف كتاب سيتم تقديمها مجانا للجميع.

وبدا مصطفى الكاتب، 19 عاما، وأحد المتطوعين في المهرجان منهمكا في ترتيب الكتب مع متطوعين آخرين.

وسبق لحسين علي، وهو طالب حقوق في الـ23 من العمر، أن أغنى مكتبته العام الماضي بكتب حصل عليها خلال المهرجان الذي يقام في حديقة أبو نواس.

وبعد عودته هذه السنة أيضا، يعرب علي عن "الأمل في أن يستمر هذا النوع من الفعاليات الثقافية، وخصوصا للشباب" الذين يشكون بشكل متكرر من غياب المراكز الثقافية ومساحات التعبير في العراق، حيث 60 في المئة من السكان هم دون الـ25 من العمر.

وتقول طالبة العلوم المالية رغد ناصر (22 عاما) إن "عقلنا يشبه الصندوق الذي يجب ملؤه دائما بأشياء جديدة"، لافتة إلى أنها تقرأ "كتبا كثيرة، وخصوصا الروايات".

وعلى رقعة أخرى، يتجمع عشرات الأشخاص قرب لافتة ضخمة حاملين بأيديهم أقلاما، لترك رسالة. كتب أحدهم "اقرأ أكثر، ترى أكثر"، إلى جانب رسائل تدعو إلى القراءة لتخطي مصاعب الحياة اليومية.

وذكرت وكالة الصحافة الفرنسية أن أعدادا كبيرة من عناصر الشرطة انتشروا في حديقة أبو نواس وفي محيطها لتأمينها من أي هجمات مسلحة.

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

400 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع