البصرة تنذر بغداد.. مستحقاتنا النفطية أو التصعيد

     

    البصرة تنذر بغداد.. مستحقاتنا النفطية أو التصعيد

بغداد - الخليج أونلاين:يعتزم مجلس محافظة البصرة (جنوبي بغداد) تسيير تظاهرات قد تصل إلى اعتصام مفتوح في حال لم تحصل المحافظة على مستحقاتها النفطية من الموازنة العامة، وفقاً لقانون البترودولار.

وحصلت المحافظة على وعود مركزية بمنحها سندات مالية معتمدة من رئاسة الوزراء لضمان حصولها على مستحقات مالية في الوقت الذي لا تملك فيه الحكومة المركزية سيولة كافية لمنح المحافظة المبالغ التي تطالب بها، وفق ما نقلته صحيفة "الحياة" السعودية عن عضو مجلس المحافظة حسام أبو الهيل، الأحد.

وطالبت البصرة منذ سنوات بصرف مستحقاتها، إلا أن الحكومات المركزية المتعاقبة كانت ترجئ الدفع بحجج مختلفة، كان آخرها الحرب على تنظيم الدولة وانخفاض أسعار النفط العالمية.

وأوضح عضو مجلس المحافظة أن "البصرة بصدد تنظيم تظاهرات تقودها الحكومة المحلية وقد تستمر حتى الوصول إلى اعتصام مفتوح، ما دامت الحكومة المركزية لا تتعامل مع الطلبات التي نرسلها إليها في شكل رسمي".

أبو الهيل، لفت أيضاً إلى أن لدى المحافظة عدة دعاوى قضائية على الحكومة الاتحادية لم يُحسم قسم منها حتى الآن، مضيفاً: "هناك مطالب كثيرة للحكومة المحلية بخصوص مستحقات البترودولار للسنوات الماضية والسنة الحالية".

وتابع: "لم نحصل على أي مستحق رغم أننا أبلغنا الحكومة المركزية أننا مع أي حلول تضمن حقوق البصرة، وألا تكون وسيلة من وسائل تبديد الحقوق".

ويتم منح المحافظة، التي تصدّر الحكومة المركزية نفطاً من حقولها، نحو خمسة دولارات عن كل برميل نفط، وفق قانون البترودولار.

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

358 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع