صحيفة كويتية تنشر إعترافات وزيرة خارجية أمريكا السابقه

                    

صحيفة كويتية تنشر اعترافات وزيرة خارجية أمريكا السابقة حول صناعة داعش..

هيلارى كلينتون: اتفقنا مع الإخوان على إعلان داعش.. وتؤكد: مصر ليست مثل سوريا وليبيا.. وإلى الآن لا نعرف كيف نتعامل مع جيشها؟؟

نشرت صحيفة " الشاهد " الكويتيه تقريراً اليوم ، الأثنين ، بدأ بتساؤل : لماذا يكره الناس الإخوان ؟ حيث أوضحت الصحيفه إن إجابة هذا السؤال معروفه مسبقاً لأنهم خونه ، فهم من صنعوا داعش الإرهابيه ، وفرخوا الجماعات المتطرفه ، ليمزقوا الدول الإسلاميه والعربيه ، وتحالفوا مع الصهاينه والأميركان ضد شعوبهم ، وسعوا لتغيير الأنظمه تحت مسمى الربيع العربى لصالح قوى الإستعمار .

وأشارت " الشاهد " إلى أن الدليل على ذلك هو ما أكدته وزيرة الخارجيه الأميركيه هيلارى كلينتون التى كشفت مؤامرات الإخوان فى كتاب لها أطلقت عليه إسم « خيارات صعبه » ، حيث فجرت مفاجأه من الطراز الثقيل ، إذ إعترفت بأن الإداره الأميركيه قامت بتأسيس ما يُسمى بتنظم الدوله الإسلاميه فى العراق والشام لتقسيم منطقة الشرق الأوسط ، وقالت : دخلنا الحرب العراقيه والليبيه والسوريه وكل شىء كان على ما يرام وجيد جداً وفجأة قامت ثورة فى مصر وكل شىء تغير خلال 72 ساعه .
وأضافت هيلارى كلينتون بحسب الصحيفه : تم الإتفاق على إعلان الدوله الإسلاميه يوم 5 يوليو من عام 2013 وكنا ننتظر الإعلان كى نعترف نحن وأوروبا بها فوراً ، قائلةً : لقد زرت 112 دولة فى العالم وتم الإتفاق مع بعض الأصدقاء على الإعتراف بالدوله الإسلاميه « داعش » حال إعلانها فوراً وفجأة تحطم كل شىء .

وذكرت كلينتون : كل شىء كُسِرَ أمام أعيننا بدون سابق إنذار ، شىء مهول حدث ، فكرنا فى إستخدام القوه ولكن مصر ليست سوريه أو ليبيا ، فجيش مصر قوى للغايه وشعب مصر لن يترك جيشه وحده أبداً ، وعندما تحركنا بعدد من قطع الأسطول الأميركى ناحية الإسكندريه تم رصدنا من قبل سرب غواصات حديثة جداً يطلق عليها ذئاب البحر 21 وهى مجهزة بأحدث الأسلحه وأجهزة الرصد والتتبع ، وعندما حاولنا الإقتراب منها قبالة البحر الأحمر فوجئنا بسرب طائرات ميج 21 ، ولكن الأغرب إن راداراتنا لم تكشفها من أين أتت ولا أين ذهبت بعد ذلك ، ففضلنا العوده مرة أخرى ، وإلى الآن لا نعرف كيف نتعامل مع مصر وجيشها .

وتقول هيلارى وفقا لما نشرتة الصحيفه الكويتيه : إذا إستخدمنا القوه ضد مصر خسرنا وإذا تركنا مصر خسرنا إنه شىء فى غاية الصعوبه ، مصر هى قلب العالم العربى والإسلامى ، ولدى سيطرتنا عليها من خلال الإخوان عن طريق ما يسمى بالدولة الإسلاميه وتقسيمها كان بعد ذلك التوجه لدول الخليج وكانت أول دولة مهيأة الكويت عن طريق أعواننا هناك من الإخوان ، وبعدها كنا سننطلق إلى السعوديه والإمارات والبحرين وعمان ، ثم يعاد تقسيم المنطقه العربيه بالكامل بما تشمله بقية الدول العربيه ودول المغرب العربى ، وتصبح السيطره لنا بالكامل خاصة على منابع النفط  والمنافذ البحرية وإذا كان هناك بعض الإختلاف بينهم فالوضع يتغير

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

421 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

تابعونا على الفيس بوك