توصيات ومقترحات فقرة ضيوف الگاردينيا

         

        توصيات ومقترحات فقرة ضيوف الگاردينيا

    

             

             كتابة وإعداد - إيمان البستاني

         

ضيوف الگاردينيا ....يبكيهم حزن الوطن ....و سعادتهم فقط بين عوائلهم ولم  يهزمهم حزنهم يوماً ....يصمتون في حضرة الجاهل ...و يكرهون التسرع صفة فيهم ....والطيبة تجمعهم كصفة مشتركة ....و يعشقون سماع صوت السيدة
ضيف الگاردينيا, كانت تجربة فريدة للألتقاء بشخوص كتّاب مجلة الگاردينيا الثقافية في وقفة معرفية عنهم اضأت الكثير عن سيرتهم الذاتية بتنوعها الأكاديمي والشخصي من خلال الاجابة على اسئلة تم اعدادها لتعكس رد فعلهم تجاه قضايا انسانية والوقوف على ردود صريحة وان  كانت موخزة  كدبوس ولكنها اعطت بالاخير نافذة مفتوحة للكل عن الآخر  بشكل شفاف  طوعي

              المشاركون في ضيف الگاردينيا

      

اشترك  معنا ( 50  ) شخصية  ( 10 ) منهم  سيدات والباقي ( 40  ) سادة رجال  ,وهم ليسوا بكل كتّاب المجلة  ولكن نعتبرهم  من النخبة التي تسعى للتواصل الطيب  ولمشاركتهم القيمة نكرر شكرنا وتقديرنا  
ومن حصيلة هذه اللقاءات في هدفها الثاني هو جمع ما طرحه السادة الضيوف كمقترحات وتوصيات , أضعها جميعاً تحت عناية  أنظار السيد رئيس تحرير المجلة الاستاذ الفاضل ( جلال چرمگا ) ليتفضل بالرد عليها واعلامنا جميعاً اي المقترحات ممكنة وستنفذ وايها ستكون متحققة علىى مدى زمني ابعد , وايها مستحيلة لاسباب معقولة
يبقى لنا شكوى واحدة كأدارة مجلة في التعامل مع هذه الفقرة بأن قسم من ضيوفنا الكرام لم يستجب لرسالتنا التي نبعثها لكل ضيف نشير فيها الى رابط المادة المنشورة ونعلمهم بأنهم ضيوف الگاردينيا وتوجب منهم متابعة المادة والرد على تعليقات الزوار , لكن للأسف البعض لم يتفاعل لاسباب نجهلها ولا يرد على التعليقات الواردة ليبدو بالمجمل عدم اكتراث ويجعلنا في موقف محرج مع قرائنا ....ظاهرة سٌجلت سلبية بحقهم مهما كان العذر
والان نترككم برعاية الله وهذا الكم من مقترحاتكم و توصياتكم سُجلت بتسلسلها الزمني للنشر

               

  

محمد حسين الداغستاني -أقترح أن تطرح قضية شهرية للمناقشة على قراءها لتحقيق المزيد من التفاعل أو إجراء إستقصاء شهري لمعرفة إتجاهات الرأي العام تجاه بعض القضايا الحيوية

الگاردينيا: سندرس الأقتراح وشخصيا معكم وشىء جميل.

       
ياسين الحديدي-تنظيم حقل كتابنا وكافة  مقالات الكاتب مثبته فيه

الگاردينيا:نعم هذا كان موجود ولكن بسبب خلل فني اختفت ولكن الأخ المهندس المشرف( ريمون / في القاهرة) وعدنا أن يعيده في الأيام القادمة بأذن الله.

   
جابر رسول الجابري-أتمنى أن أرى مجلة الكاردينيا الثقافية  مطبوعة

الگاردينيا: بأذن الباري عزوجل.

     
حامد خيري الحيدر-هناك ملاحظة سلبية واحدة حول شكل اخراج المواضيع، حيث تظهر سطور الكتابات بشكل غير مُنضد مما يفقدها الكثير من جماليتها، اتمنى من الاخوة الاعزاء في أسرة التحرير تلافي ذلك من خلال استخدام برنامج خاص لتنظيم الكتابات وتنضيدها

الگاردينيا: ياريت لو تجرب جهاز حاسوب أخر وتخبرنا النتيجة ، لأول مرة نسمع بهذه الحالة.

      

عهود الشكرجي -اقترح ان تكون هناك نافذة صغيره لارشيف الكتابات القديمه لكتاب الگاردينيا.

الگاردينيا: انشاء الله قريبا.

   

عبد الرضا الخياط-ان تبتعد المجلة عن نشر المواد التي لاترتقي إلى روح الإنسانية؛ بعد ان أثبتت مكانتها في الإعلام المرئي وبجدارة قل نظيرها حيث نجد أغلب الصحف والمجلات المحلية التي تصدر في العاصمة بغداد تأخذ منها مواداً للنشر خاصة فيما يتعلق بالتاريخ والحضارة وذاكرة المدن العراقية.

الگاردينيا:ياريت لو كان بالأمكان أن توضحوا أكثر.. الكمال للباري مع ذلك نحاول قدر الأمكان أن نكون عند حسن ظن الأغلبية.

  


دكتورة بشرى البستاني- أرجو أن تتطور أكثر في المعارف والترجمة والإخراج ، فإن لديها الامكانية للتطور.

الكاردينيا: هذه تعتمد على الأخوة الكتاب ، أما الأخراج أعتقد نختلف مع الكثير من المواقع من هذه الناحية.

   


اللواء الركن الدكتور علوان العبوسي -ارجو من الكاتب عندما يسال من القارئ يجيبه دون اهمال ، وهي حالات قليلة للبعض مع الاسف مما يدعني عدم التعليق او السؤال مرة اخرى.

الكاردينيا: لنا كأسرة تحرير نفس الملاحظة وبعون الله سنعالجه.

     


بدري نوئيل يوسف-المزيد من التطور .. وياليت ينظم اليها الكتاب من جيل الشباب المتواجدين داخل العراق.

الگاردينيا: أكثرية قراء المجلة وبالدرجة الأولى من العراق ونضم صوتنا الى صوتكم ونقول: ياريت.

  

الاب نويل فرمان السناطي- ان تفتح الباب للآراء مع الحد الأدنى المهني والمنطقي للتصفية بينها.

الگاردينيا: هذه هي رسالتنا ونهجنا في التعامل.

      

الدكتور طلعت ألخضيري- الأبتعاد عن التجريح.

الگاردينيا: لانسمح بذلك اطلاقا ،إلا في حالات دون قصد أو الأنتباه.

   

الدكتور عبدالقادر القيسي-فقط ان تكون مدة نشر المقالة للكاتب في المجلة ثلاثة أيام لإتاحة الفرصة لكتاب اخرين.

الگاردينيا: هذه الحالة موجودة تقريبا ولكن لله الحمد كثرة الكتاب وموادهم ، نضطر أن نجعله يومين أو يومين ونصف.

     

لَطيف عَبد سالم العگيلي-أتمنى مِنْ جميعِ قراء المجلة رفدها بما يقتضي توثيقه مِنْ تراثنا العراقي الأصيل.

الگاردينيا: نتمنى ذلك.

      

الدكتور فاضل البدراني - مضمونها رائع ولكني أوصي بتطويرها اخراجياً.

الگاردينيا: كيف؟؟؟

   

الدكتور مهند العزاوي -اعادة تصميم الموقع بما يلائم الثراء الاعلامي الذي تحتويه.

الگاردينيا: التطوير لابد منه كبقية الأمور.

       

سالم إيليا - أن تكون المجلة أكثر حيادية.

الگاردينيا: الحيادية موجودة ، لا نتلقى التعليمات إلا من ضمائرنا وهدفنا الأول وألأخير خدمة وطننا وأبناء شعبنا أينما كانوا.

      

الدكتور سعد العبيدي - شكوى سهولة  النشر والتعليق بأسماء وهمية.

الگاردينيا: أعتقد هذه الحالة قضينا عليها تماما.

          
الدبلوماسي البروفسور عبدالستار الراوي - تقتني مكتبة تعنى بتاريخ العراق وبتراثه الحضاري وبالفنون  الشعبية، وتشرع بدراسة (مشروع  موسوعة  الكاردينيا الثقافية ).

الگاردينيا: بوجودكم وأقلامكم ممكن نعمل الكثير. 

  

اللواء الدكتور اكرم المشهداني - ان تستمر هيئة تحريرها (ممثلة بشخص كل من الاستاذ جلال جرمگا وسكرتيرة التحرير الاستاذة ايمان البستاني) على نهجها الجاد والصارم والحريص في نوعية ما ينشر وعدم المجاملة في تمرير مواد دون المستوى، والمحافظة على الانجاز الطيب والرصيد الرائع الذي حققته الگاردينيا في عالم الاعلام الالكتروني.

الگاردينيا:في الأشهر ألأخيرة أخذنا بملاحظاتكم وأعتقد آلآن الحالة تغيرت نحو الأفضل.

  

الدكتور هاني حافظ - انها تنقل من بعض الكتاب من لاهم لهم الا التعرض للاسلام ومهاجمته بشكل وقح.

الگاردينيا: كانوا أثنين أو ثلاثة منعوا من النشر عندنا.

    

شامل الحيالي- هي ملاحظة اقدمها لبعض الكتاب بالرد على من يعلق على مواضيعهم ولو بكلمة (شكرا) فهذه الكلمة تدخل قلب كل من قرأ لهم وكذلك تنتج المزيد من التفاعل وتمتن الاواصر وتحقق التعاون بين المجلة والكتاب والقراء.

الگاردينيا: هذه مشكلتنا في الدرجة الأولى ، مع بداية العام الجديد سنمنع نشر أية مادة لايرد صاحبها على التعليقات.

    
 
ضياء تريكو صكر- مقترح/ تنظيم مسابقة أدبية في النثر والشعر والقصة والمقالة على أن يتم تشكيل لجنة تحكيم من الأكفاء فقط.

الگاردينيا: سبق وناقشنا هذا الأقتراح وسنوليها اهتمام جاد انشاءالله.

    

جودت هوشيار-افضل أن تختص المجلة بكل ما يتعلق بحضارة وثقافة وتأريخ العراق . المجلة حققت نجاحا في هذا المجال تحديدا وينبغي تعزيزه.

الگاردينيا: هذه من أولويات المجلة.

            

علي الكاش -الإستمرار فى إستحداث فقرات وأبواب جديدة تشد القراء الأفاضل، كزاوية ( ضيف الگاردينيا )  وإعطاء مجال أفسح للكاتبات العرب والعراقيات بشكل خاص.

الگاردينيا: في كل فترة لنا مشروع جديد.

      

اللواء فوزي البرزنجي-كانت المجلة سابقاً أفضل من الآن من ناحية التبويب لكل كاتب صفحة خاصة لمقالاته يدخل القارئ إلى صفحة الكاتب بدون معانات ،يجب عدم مجاملة الكاتب ونشر مقالة تضر القراء ولا تنفعهم.

الگاردينيا: سنعالج مسألة لكل كاتب صفحته بأذن الله ، ما تقولونه صحيح وبدأنا بحملة بهذا الأتجاه.

  

هذا وفي الختام نشكر كل المشاركين على كرم قبولهم دعوة ضيف الكاردينيا وكرم وقتهم الثمين  وسعة صدرهم  شاكرين اجاباتهم المختصرة المعبرة ......والشكر موصول للمتابعين السادة القراء الافاضل لما ابدوه من متابعة واهتمام ....ولا ننسى ان نتقدم بالشكر والامتنان للاستاذ الفاضل رئيس تحرير المجلة الاستاذ ( جلال چرمگا )  على الجهد المثابر في الاعتناء بأخراج كل حلقة وفق الضوابط الجمالية وتنسيق اضافة المواد مثل صور الكتب وكتابها والاغنية المفضلة بأسلوب رائع اعتدنا عليه من كرم ذوقه وحرفيته العالية بأعطاء منظر مميز لكل حلقة ......وكل الدعوات والامنيات ب دوام الابداع والنجاح للجميع ....ومن الله التوفيق

إيمان البستاني
سكرتيرة تحرير المجلة
معدة فقرة ضيف الگاردينيا

  

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

688 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع