صدمة بين الألمان بعد الخروج من كأس العالم ومطالب بتغيير شامل

   

برلين (رويترز) - عبر المشجعون الألمان عن شعورهم بالصدمة والحزن الشديد بعد خروج منتخب بلادهم من الدور الأول لنهائيات كأس العالم لكرة القدم للمرة الأولى منذ 80 عاما.

وكتبت صحيفة بيلد واسعة الانتشار كلمة ”خروج“ في موقعها على الإنترنت بعد خسارة حامل اللقب 2-صفر أمام كوريا الجنوبية يوم الأربعاء، ووصفت المباراة بأنها كابوس.

وقالت الصحيفة ”لم نستحق أفضل من ذلك. إنها أكبر فضيحة في كرة القدم الألمانية. الخسارة 2-صفر هي النهاية المحرجة لدور مجموعات كارثي“.

وفي لقاء لها ببرلين، عبرت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل عن خيبة أملها بعد الخروج المبكر.

وفي غرب برلين حيث ينتشر المشجعون في العادة، ساد هدوء مشوب بالحزن. وغلب التجهم على وجوه المشجعين المرتدين لقمصان منتخب بلادهم وهم يخرجون ببطء وهدوء من المقاهي والحانات.

وانتشر شعور بالصدمة بين آلاف المشجعين الذين تجمعوا عند نصب بوابة براندبرج لمتابعة المباراة. وانفجر بعضهم بالبكاء.

وقال أحد المشجعين ويدعى روبرت ”لم تسر الأمور على ما يرام منذ البداية. المباراة الأولى لم تكن جيدة والثانية كذلك ولا مجال حتى للحديث عما جرى اليوم“.

وأضاف قائلا ”نستحق الخسارة. وينبغي القيام بتغيير الآن“.

وقال يواخيم لوف مدرب المنتخب الألماني لمحطة زد.دي.إف إنه سيجيب قريبا على السؤال بشأن مستقبله مع المنتخب.

وقال يواخيم ”إنني محبط للغاية. وأحتاج لساعات لاستيعاب ذلك“.

ووصفت صحيفة دي فيلت أداء ألمانيا بأنه ”مخز“. وقالت الصحيفة ”بأداء ضعيف يفتقر للرؤية والشغف استحق الفريق الخسارة أمام كوريا الجنوبية“.

وكتبت وزارة الرياضة على تويتر ”معجزة سوتشي لم تتكرر اليوم. خرجنا من دور المجموعات، ووزارة الرياضة حزينة مثلكم جميعا“.

وقال الإعلامي الألماني الساخر يان بومرمان على تويتر ”في كأس العالم المقبلة ستشكل ألمانيا فريقا أوروبيا مشتركا مع إيطاليا وفرنسا والبرتغال وهولندا وبولندا والدنمرك والسويد وكرواتيا وإسبانيا وسنكون بطل العالم بعد ذلك إلى الأبد“.

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

540 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع