درسا درخشاني.. لاعبة شطرنج عاقبتها إيران ورحبت بها أميركا

            

                                  درسا درخشاني

انضمت لاعبة شطرنج إيرانية كانت قد منعت من اللعب في صفوف المنتخب الإيراني لرفضها ارتداء الحجاب، إلى صفوف المنتخب الأميركي للشطرنج، وفق ما نقلت وسائل إعلام إيرانية الاثنين.

وقالت وكالة الأنباء الإيرانية الشبه الرسمية "إسنا" إن اللاعبة درسا درخشاني التي رفضت ارتداء الحجاب في مسابقة دولية للشطرنج أقيمت في جبل طارق، انضمت إلى المنتخب الوطني الأميركي.

وتحظر إيران على السيدات الظهور في الحياة العامة دون ارتداء الحجاب، منذ قيام الثورة الإسلامية عام 1979، بحسب ما نقلت وكالة أسوشيتيد برس.

من جهته، نفى مهرداد بهليفانزاده، رئيس الفيدرالية الإيرانية للشطرنج أن تكون درسا قد انضمت فعليا للمنتخب الأميركي، وقال إن ما قامت به اللاعبة هو تغيير الفيدرالية التي كانت تحمل ألوانها بالفيدرالية الأميركية، وهو إجراء متعارف عليه بين لاعبي الشطرنج، وفق ما نقلت الأسوشييتد برس عن وكالة مهر للأنباء الإيرانية.

وكانت اللاعبة الإيرانية غادرت طهران عام 2015 صوب مدينة برشلونة، حيث استفادت من منحة دراسية، وسبق للاعبة أن فازت بلقب الفيدرالية الدولية للشطرنج، فئة السيدات عام 2016.

وقال شهرة بيات السكرتير العام للفيدرالية الإيرانية للعبة، إن درسا غيرت الفيدرالية التي تلعب لصالحها وإنها انتقلت الآن إلى الولايات المتحدة الأميركية قصد متابعة دراستها.

خبر انتقال اللاعبة الإيرانية للعب في صفوف الولايات المتحدة، أكدته صحيفة نيويورك بوست الأميركية، وأضافت "درسا انضمت إلى الفريق الذي سيحترم قراراتها".

المصدر: أسوشيتيد برس/وسائل إعلام إيرانية/نيويورك بوست

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

776 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع