ايستوود يخطط لفيلم عن الارهاب في فرنسا

   

            يبلغ عمر إيستوود 86 عاما

يخطط الممثل والمخرج الأمريكي كلينت إيستوود لإخراج فيلم مقتبس عن حدث حقيقي يتمثل في تصدي ركاب قطار فرنسي متجه من أمستردام إلى باريس لهجوم إرهابي في أغسطس/آب عام 2015.

وقالت مجلة "ديدلاين" إن الفيلم مقتبس عن رواية كتبها ثلاثة أصدقاء أمريكيين هم أنتوني سادلر وأليك سكارلاتوس وسبنسر ستون، وتحمل عنوان: "15:17 إلى باريس: قصة قطار وإرهابي وثلاثة أبطال أمريكيين"،

وكان سادلر ضابطا في الجيش، فيما كان سكارالاتوس من الحرس الوطني لولاية أوريغون، وقد تمكن الثلاثة من التغلب على مسلح أطلق النار على القطار، وحصلوا على وسام الشرف الوطني، أعلى وسام فرنسي، لإفشالهم الهجوم وتصديهم للمهاجم.

كما كرم ثلاثة رجال آخرين ، من بينهم رجل الأعمال البريطاني كريس نورمان، ومارك موليغان، الذي أصيب في الهجوم.

وأكدت مجلة "ديدلاين" أن إيستوود سيبدأ البحث عمن سيلعب أدوار البطولة في وقت لاحق من العام الجاري.

ويعد هذا الفيلم الأحدث من أفلام إيستوود التي يبنيها على قصص حقيقية وأحداث بطولية استثنائية، مثل فيلم "سالي" الذي يتحدث عن الطيار تشيلسي سالينلرغر، الذي تمكن من إنقاذ طائرته المعطوبة وإنزالها بسلام في نهر هدسون.

وقبل ذلك، أخرج إيستوود فيلم "قناص أمريكي" عن حياة القناص في البحرية الأمريكية كريس كايل.

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

396 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع