فنانات يكشفن: هكذا تعرفت إلى زوجي!

              

اللقاء الأول يظل محفوراً في ذهن كل زوجين، بكل تفاصيله ومشاعره، فهو لقاء لا ينسى لأنه بداية العلاقة نحو قصة الحب والزواج . « لها » سألت فنانات عن أسرار لقائهن الأول بأزواجهن، وكيف أثّر هذا اللقاء في مشاعرهن وقادهن إلى الارتباط؟

منى زكي: حلمي كان خجولاً ومتوتراً في لقائنا الأول
من أشهر الثنائيات في مصر، ومن أكثر قصص الحب الناجحة التي تحظى باهتمام الملايين من جمهورهما، وكانت منى قد تحدثت عن اللقاء الأول مع حلمي، قائلة: «كان يعرفني من خلال الأعمال التي شاركت في بطولتها، وتقابلنا من طريق الصدفة في مكتب أحد المخرجين، لكنه شعر بالتوتر والخجل وقتها ولم ينطق بكلمة واحدة، وبعد ذلك تواصل معي وأصبحنا صديقين، خاصةً أنه كان صديق شقيقي، وأثناء تصوير فيلم «أفريكانو»، فوجئت به يتصل بي ليعترف بحبه الشديد لي، وبعدها قررنا عقد القران والزواج، ورغم مرور سنوات طويلة، لم أنس اللقاء الأول الذي جمعني بأحمد؛ وتفاصيل قصة حبنا قبل الزواج، حيث كان يتصل بي أكثر من عشر مرات في اليوم الواحد».

لاميتا فرنجية: بيننا أمورٌ مشتركة كثيرة
لاميتا فرنجية وفريدي مخرز، ثنائي حوّل الأنظار إليه بعد حفل زفافهما الرومانسيّ جدّاً، حيث قرّرت فرنجية أن تكون في العام 2014، عروس باريس الحالمة، وقد رُزِقَت أخيراً بمولودها الأوّل، تتذكّر لقائها بزوجها من خلال مجموعة من الأصدقاء المشتركين، وكان في كلّ مرّةٍ يغيب فيها عن اللقاء يقولون له إنّ لاميتا كانت معهم وكانوا يتسلّون كثيراً؛ وهو في تلك المرحلة كان يعرفها جيّداً بالاسم، إلى أن تمّ اللقاء واكتشف أنّها شخصية طبيعية ومتواضعة، وأن هناك نقاطاً مشتركة عديدة بينهما، وبعد حوالى السنة من التعارف ارتبطا. وتقول لاميتا: «كان بيننا إعجابٌ متبادل، وكنّا نتحدّث دائماً عن العائلة، وهي أولوية بالنسبة إلينا، ونقدّر تماماً الوقت الذي نمضيه مع العائلة، وعندما عرض عليّ الزواج، قبلتُ وحدّدنا كلّ التفاصيل».

يسرا: أعرف زوجي منذ الطفولة وصدفة أعادته لي
رغم أن النجمة يسرا كانت تفرض حالة من التكتم والخصوصية على حياتها الزوجية، إلا أنها تكشف بعض تفاصيل اللقاء الأول الذي جمعها بزوجها خالد سليم، قائلة: «أعرف خالد منذ الطفولة، حيث كنا نلعب معاً لأننا كنا جيراناً، لكن الزمن فرّق بيننا، وبعد مضي سنوات طويلة التقينا من طريق الصدفة في حفلة زفاف ابنة خالته، ومن هنا عادت علاقة صداقتنا؛ التي تطورت إلى قصة حب قوية، وقررنا أن نتزوج، وخلال فترة التعارف أكد لي أنه كان يتابع أخباري الفنية وأعمالي، وأيضاً كان يسأل عني من خلال أصدقائنا المشتركين من وقت لآخر».

هبة مجدي: باقة ورد ... و « ليلة من ألف ليلة » وراء زواجي
رغم أنها التقته للمرة الأولى عام 2012 خلال مشاركتهما في مهرجان في الأردن، لكنهما لم يتحدثا وقتها؛ بل نشأت قصة حبهما خلال عملهما معاً في مسرحية «ليلة من ألف ليلة».
وكشفت هبة عن كيفية وقوعها في حب محمد؛ قائلة: «بعدما انضم الى المسرحية؛ شعرت بأنه شخص منطوٍ؛ لكن رأيي فيه تغير بعدما عملنا معاً، وفوجئت به يُحضر لي وروداً خلال البروفات، وبعد ذلك طلب التعرف إلى والدي ليرتبط بي رسمياً، وقد وافقت لأنني كنت أشعر بالحب نحوه وبأنه الرجل المناسب لي».

نادين نسيب نجيم: تغزّل بي وأخذ رقمي
تقول نادين نسيب نجيم إنّ زوجها هادي الأسمر كان يُتابع مسلسل «أجيال» الذي لعبت فيه دور البطولة، وكان مُعجباً بعينيها، فما كان منه إلّا أنّ اتصل بأحد أقربائه ليستعلم عنها، ولم يكن حينها يعرف أنّها ملكة جمال لبنان 2004. وبعد ذلك، طلب من صديقة مشتركة أن تجمعهما في عشاءٍ مع بعض الأصدقاء، ولكنّها كانت خارج البلاد فعادا والتقيا وحدهما بعد ذلك. وتقول نادين: «شعرنا بانسجام كبير في التفكير»، وتتذكّر أنّ عطره كان جميلاً جدّاً وكانت تضع العطر نفسه بالنسخة النسائية، فتغزّل بها وطالبها برقم هاتفها، فرضخت لطلبه، وعندما عادت إلى المنزل وجلست مع والدتها، وصلها SMS كشف فيه أنّه ما زال يُفكّر بها، وتوالت بعدها اللقاءات وتكرّرت إلى حين تزوّجا.

أحلام: بيروت عرّابة قصّة حبّها
لا تتردّد النجمة الإماراتية أحلام في التعبير عن حبّها وتقديرها الدائم لزوجها مبارك الهاجري، وتقول في حديثٍ لـ«لها»، إنّ لها ولمبارك ذكريات كثيرة جدّاً في بيروت، وتُضيف: «بعد مرور 4 سنوات على زياراتي المتكرّرة لبيروت بسبب تصوير حلقات وعروض Arab Idol المباشرة، أظنّ أنّه بات هناك ارتباط عاطفي وثيق في ما بيننا، فأحببتُ مبارك في بيروت، خطبت، تزوّجت، أمضيتُ شهر العسل وعلمتُ أنّني حامل بابني البكر فاهد في لبنان... أعشق هذا البلد». أحلام كانت قد روت أيضاً أنّ مبارك، أعطاها رقم هاتفه في بيروت في أوّل لقاءٍ لهما، وبعد مرور فترة على تواصلهما، اكتشفت أنّه يحتفظ بصورتها في محفظة جيبه، والحب كان من النظرة الأولى بينهما.

مي كساب: أوكا طلب مني التعرف إلى أسرته
رغم الانتقادات التي تعرضت لها بعد إعلانها ارتباطها بالمطرب الشعبي أوكا؛ وسخرية البعض من فارق السن الكبير بينهما، حيث تكبره بأكثر من عشر سنوات، بالإضافة إلى كثرة الفروق الاجتماعية والثقافية بينهما، تحدت مي الجميع وقررت التمسك بقصة حبها؛ والتي كشفت عن بدايتها قائلة: «التقيت بأوكا للمرة الأولى خلال تصويري فيلم «كلبي دليلي»، واكتفيت بمصافحته فقط، لكن بعد ذلك طلب مني أن أتعرف إلى أسرته، وبالفعل لبّيت رغبته وسعدت كثيراً بالالتقاء بهم، ثم تعاونت معه من خلال فيلم «8%»، وأثناء التصوير أصبح صديقاً مقرباً لي، واكتشفت أنه شخص طيب، لكنه فاجأني برغبته في الزواج مني، ورغم إعجابي الشديد به، فوجئت بطلبه، لأنني كنت أعتز بصداقتنا، لكنه نجح في إقناعي بأنه صادق في حبه، ووقتها صارحت والدي الذي وجد أن أوكا هو الشخص المناسب لي، وقررنا الارتباط بشكل رسمي متجاهلين أي هجوم أو نقد».

لقاء الخميسي: برنامج تلفزيوني وراء زواجي بمحمد عبدالمنصف
تؤكد لقاء الخميسي أنها لم تكن تتوقع أن تقع في حب لاعب كرة قدم، لكن هذا ما حدث بعدما التقت بمحمد عبدالمنصف من طريق الصدفة خلال استعدادها لإجراء لقاء تلفزيوني، حيث لفت انتباهها من النظرة الأولى؛ كما أنه نظر إليها لكن من دون أن يدور أي حوار بينهما... وقالت: «بعد ذلك، فوجئت بصديق مشترك بيننا يطلب لقائي، وبالفعل ذهبت وفوجئت بوجود محمد عبدالمنصف وشعرت بتوتر شديد، لكنني فهمت أنه يريد الارتباط بي بعدما نظرت في عينيه، ووجدته يسألني عن الأشياء التي أحبها وأكرهها، وبعد ذلك طلب مني الارتباط، ووافقت على الفور لأنني شعرت بأنني معجبة به كثيراً».

أمل بوشوشة: تعرّفت إلى وليد في عشاء
تتحدّث النجمة الجزائرية أمل بوشوشة، والتي تنتظر اليوم مولودها الأول من زوجها رجل الأعمال اللبناني وليد عواضة، عن لقائهما الأول بخجلٍ، فتقول بأنّ كان لديهما أصدقاء مشتركون، وكان اللقاء الأول بينهما في حفل عشاء جمعهما مع الأصدقاء، وقد تمّ تنسيق هذا العشاء بينهما ليكتمل اللقاء، وقد كرّت بعد ذلك سبحة اللقاءات بينهما، إلى حين تحديد موعد الزفاف وتفاصيله وحتى شهر العسل. وتحرص أمل على مشاركة جمهورها تفاصيل حياتها. والجميع يتذكّر الظهور الأول لأمل ووليد في حفل سحور إحدى شركات الإنتاج في لبنان، وقد تساءل حينها الحاضرون عن هوية الشاب الذي رافق أمل وتبيّن لاحقاً أنّه خطيبها.

حنان مطاوع: قلت لأمير لا أتخيل حياتي بعيداً عن أمي
بعد إعلانها استعدادها للزواج من أمير اليماني، تداول الكثير صورهما، وأكد البعض أنهم يشعرون بأنه الشخص المناسب لها، لكن الغريب أن حنان اعترفت برفضها الزواج من أمير في البداية، وقالت: «تعرفت إليه خلال عملنا في مسرحية «أنا الرئيس»، وأصبح صديقاً مقرباً مني، وفوجئت به في أحد الأيام يحدثني عن رغبته في الزواج مني، فرفضت وأكدت له أنني لا أفكر في الارتباط، ولا أتخيل حياتي بعيداً عن أمي، كما أنني اعتدت على الحياة بدون حب أو ارتباط، وقررنا أن نبقى صديقين، لكن مع الوقت اكتشفت أنه الشخص المناسب لي، وشعرت معه بالحب والحنان؛ وعندما عرض عليَّ الزواج مرة أخرى، وافقت على الفور».

نجلاء بدر: صداقة فحب فزواج
رغم أنها رفضت العديد من عروض الزواج، ورغم بلوغها سن الأربعين، وجدت نجلاء بدر الحب في النهاية عندما التقت بزوجها محمد عفيفي... وتقول: «التقيت به قبل خطوبتنا بثلاثة أعوام في مناسبات عامة وحفلات، وكنت أكتفي بمصافحته، حتى قالت لي صديقتي إنجي علي إنه شخص محترم؛ والتقينا قبل الخطوبة بعام واحد في حفلة زفاف صديق مشترك بيننا، وفي ذلك اليوم تحدثنا لأكثر من ساعتين عن حياتنا ومشاكلنا وما نكرهه وما نحبه، وشعرت بأنني معجبة به، وبدأت علاقتنا تتطور من صداقة إلى قصة حب قوية انتهت بالزواج، فأنا أشعر بالحب معه في كل لحظة».

مي عمر: محمد سامي طلب رقم هاتف والدي وظننت أنه يمزح
 تؤكد مي أنها تعرفت إلى زوجها المخرج محمد سامي خلال دراستهما في الجامعة نفسها في القاهرة، حيث كانا صديقين، إلا أنه فاجأها بحبه الشديد لها في أحد الأيام، وتحدثت مي عن هذا الموقف، قائلة: «فوجئت به يأخذ هاتفي لمعرفة الرقم الخاص بوالدي، وقال لي إنه سيتحدث مع والدي من أجل الخطوبة، وكنت أعتقد أنه يُمازحني، فضحكت، لكنه تمكن من حفظ الرقم وأكد لي أنه جاد في موضوع ارتباطنا».وتضيف: «بصراحة، كنت مترددة في البداية، فرغم إعجابي الشديد به، كانت فكرة الارتباط والزواج تصيبني بالتوتر».

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

308 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع